• ×
الأحد 26 سبتمبر 2021 | 09-26-2021
حسين جلال

الي متي يستمر الانحياز السافر من التحكيم بجانب المدفور

حسين جلال

 0  0  2709
حسين جلال


في ظاهرة اصبحت معتادة نشتم رائحة نتنة ومؤامرة مدروسة تقف بجانب الوصيف في مبارياته بدوري سوداني الممتاز لكرة القدم والتي جار حكم الوسط الطريفي الصديق بظلم الحسن علي الحسين هو فريق الشرطة القضارف في ملعب المريخ عندما احس الطريفي بخطورة الفريق الزائر امام المريخ وهو يتقدم عليه بالهدف الاول في شوط المباراة الاول وقابلية زيادة الاهداف من الغاني كوفي اكوامي وفي بدعة مخجلة ومنذ بداية الحصة الثانية قام الحكم وفي ظاهرة غريبة ودخيلة عن حكام كرة القدم بطرد مدافع الشرطة ايمن باشري ويمنح الفريق المضيف الافضلية في ان يتقدم بعامل الزيادة العددية في الملعب واشهار البطاقة الحمراء من دون سابقة انذار وسط دهشة الجمهور وكل المتابعين علي قناة الملاعب الرياضية وبسقطةتحكيمية تعتبر قنبلة الموسم اصابت فريق الشرطة في مقتل لم يجد اي شخص تحليل الحادثة بعد مباراة عرف المدير الفني محمد الطيب لفريق الشرطة كوامر الوصيف الضاربة في منطقة عمق الدفاع من امير كمال وبسكال واوا واستطاع الغاني اكوامي ان يزعزع دفاعات الوصيف من الهجمات المعاكسة والمنظمة لفرقة الشرطة خاصة في التحولات من الدفاع الي الهجوم واجادة التنظيم الدفاعي في عملية الضغط والمساندة ومن ثم كشف النقاب عن دفاعات المدفور المترهلة والطريقة التي تفنن عليها اكوامي في التسجيل في الشوط الاول والتهديفة التي غطت عليها العناية الاهية بجانب العارضة من ارداف الهدف الثاني علي ذات الطريقة المدروسة من الغاني
حقيقة لم يتصور كل المتابعيين ان تفوق الهداية التحكمية للوصيف في مباريات الممتاز والتي تخطت حاجز التكهنات من اكراميات لم يصدق اصحابها ان تاتي بتلك الاساليب المخجلة وعطاياه من العيار الثغيل ولم تمر مباراة حتي يجد المستفيد الاول الكرم الجزيل بالنقاط الكاملة حيث اصبحت اخطاء الحكام المتعمدة والتي تؤثر بصورة سلبية علي الاندية المنافسة وحولت المعادلة لصالحه كما حدث في مباريات كثيرة وعديدة وابرزها مباراة هلال الابيض وليس جديد القول ان استمرار تلك الصافرات المنحازة التي تعزز الاعتقاد السائد للشرائح الواسعة من الجمهور الرياضي وغياب العدالة في الدوري الممتاز ستثيت اهم مسببات الاحتقان في الوسط الرياضي ولم تعد كل المبررات والحجج التي تقدمها لجنة التحكيم المركزية ذات اهمية بعد اصبح الكل يشاهد مايحدث امامه
بكل امانة اصبحت قناعة الجماهير انحياز التحكيم ومجاملة المدفور تشكل خطرا وقلقا كبيرا في نزاهة الدوري السوداني
اخر الاسوار
اكوامي من هجمتين كشف حال كوامر المريخ الاولي اصابت الهدف ولم ينجد منجد النيل الكرة من الشباك والثانية ربك لطف وستر والعارضة تكفلت بعدم ملامستها الشباك
الطريفي الصديق عملها ظاهرة بطرد باشري من دون انذار ومنح المدفور افضلية المعادلة والفوز بهدفين لهدف
الدوري ماركه هلالية مسجلة خالصة مهما دفر التحكيم المدفور الازرق قادر بفنياته ان يلتف ببطولته المحببة







امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019