• ×
الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 | 09-28-2021
محمد احمد سوقي

اخطاء الشطب والتسجيل اضعفت الهلال واسهمت في تقوية هلال الابيض والمريخ

محمد احمد سوقي

 5  0  2571
محمد احمد سوقي

للهلال وجماهيره ومصلحته العليا نكتب

الجوهرة والنادي العالمي لن يكون لهما اي قيمة بدون فريق قوي قادر علي تحقيق البطولات
تحدثنا أمس في هذه الزاوية عن المستوى الضعيف لمباراة القمة في الممتاز الذي لايتناسب مع عراقة ومكانة وشعبية الناديين ومع الإهتمام الإداري والجماهيري والإعلامي الذي استمر لأكثر من ثلاثة اسابيع قبل إنطلاقة اللقاء، واشرنا إلى ان المباراة قد حظيت بكثير من الجهد والعطاء ولكنها افتقدت لمقومات الكرة الحديثة من جماعية الأداء ودقة التمرير وسرعة الايقاع والهجمات المصنوعة من الاطراف والعمق .. وخلصنا إلى ان هذه المباراة قد كشفت الحال وأكدت ان هذا ليس هو الهلال الذي نعرفه وان الفريق يعاني من خلل واضح في كل خطوطه بعد ان فشل في الفوز على المريخ في اربع مباريات متتالية واشرنا الي ان راي عاما قد تشكل وسط الجماهير بأن الفريق بشكله الحالي غير قادر على تحقيق الطموحات في الفوز بالبطولة الأفريقية ومواصلة احتكار الجلوس على عرش بطولة الممتاز واوضحنا إنه ليس هناك اي مخرج سوى الإعتماد على العناصر الشابة التي صرفت عليها امولاً كثيرة لتغذية الفريق وضخ الدم الحار في عروقه بدلاً من الإعتماد على اسماء معينة اثبتت فشلها الذريع في تحقيق الإنجازات أو اقناع الجماهير بقدرتها على الدفاع المشرف عن شعار النادي.
ونواصل اليوم الحديث عن الاسباب التي ادت للضعف الشديد للأداء والتي ترجع للفوضى في ادارة الفريق والتي وصلت رقماً قياسياً في تغيير المدربين وادارة الكرة والقطاع الرياضي ليتم التعامل مع اللاعبين بسياسات مختلفة واساليب تعامل متنوعة وعقليات متباينة في نهجها وطريقة إدارتها للفريق كما يرجع ضعف الفريق لاخطاء الشطب والتسجيل والتقييم غير المهني والموضوعي للإختيار والاستغناء عن اللاعبين والذي يعتمد على العلاقات والمصالح والاستلطاف والتشكيك في ولاء بعض النجوم لعلاقاتهم السابقة ببعض الإداريين لتكون المحصلة تسجيل اكثر من 25 لاعباً محلياً وأجنبيا لاتؤهلهم قدراتهم الفنية للعب في الهلال بجانب فقدان الفريق لاثنى عشر لاعباً من ركائزه ونجومه الاساسيين امثال مساوي واتير توماس وفداسي وعمر بخيت ومهند الطاهر وموكورو والشغيل وبكري المدينة ومحمد عبدالرحمن والذين اثروا بشكل واضح في أداء فريق اصبح حقلاً للتجارب خلال الثلاث سنوات الماضية والتي لم يصل خلالها لتشكيلة ثابتة تحت اشراف كل الأجهزة الفنية التي تولت مسئولية تدريبه، فمساوي واتير توماس افضل من واتارا والجريف وكان لهما شرف قيادة الفريق لبطولة الممتاز ولمراحل متقدمة في البطولة الأفريقية والتي خرج منها الهلال في عهد هذا المجلس من مراحل مبكرة ،ومهند الطاهر كوسط شمال قادر على الانخراط والتخلص وخلق الفرص واحراز الاهداف من مناطق بعيدة لايمكن مقارنته باوكرا وشيبولا، وموكورو لايمكن مقارنته بتيتيه من ناحية المهارة وبناء الهجمات والقدرة على احراز الأهداف من مختلف المناطق، والشغيل كمحور افضل مليون مرة من ابوعاقلة وجابسون وابوستة بتشكيله لستارا امام الدفاع بقدراته في الضغط والمطاردة وقطع الكرات بالرأس والقدم والمشاركة في احراز الأهداف الحاسمة كما حدث في مباراة المنصورة بالاسكندرية , اما بكري المدينة ومحمد عبدالرحمن فافضل من كل المهاجمين الذين تم تسجيلهم وكانوا خصماً على الفريق وليس دعما له اضافة لتفريط الادارة في لاعبين كانوا في يدها والاقرب إليها امثال السماني واحمد والتش والتيكت الذي رشحه شجرابي والذين يعتبروا اضافة حقيقية لو تم ضمهم لصفوف الهلال، وهكذا اضعفت إدارة الهلال الفريق بالشطب الخاطئ وسوء التقييم الفني والتفريط في تسجيل المواهب الشابة لتسهم بذلك في تقوية هلال الأبيض والمريخ اللذان اعتمدا على نجوم الهلال في تحقيق الانتصارات الداخلية والخارجية والصعود على اكتاف الأزرق الذي مهد لهما الطريق بهزيمته بلاعبيه.
ان الأخطاء التي ارتكبها مجلس الهلال بحق الفريق في الولاية الماضية وادت لتدمير قدراته واضعاف مستواه اخطر عليه من المنافسين والذين ماكان من الممكن ان يتفوقوا عليه لو لم يتم الاستغناء عن هؤلاء النجوم الذين لازال حب الهلال يملأ قلوبهم ويحنون للعودة اليه، كما فعل بكري المدينة الذي ابدء رغبة واضحة في العودة وتجاوبت معها الإدارة ولكنها تخلت عن الموضوع استجابة لرغبة المؤيدين وارضاء لقيادات مريخية, وتخيلوا لو أن هجوم الهلال به بكري المدينة ومحمد عبدالرحمن وخلفهم بشه وموكورو ومهند الطاهر وفي الدفاع مساوي والدمازين وامامهم الشغيل جمل الشيل فهل كان المريخ وهلال الابيض يستطيعان الصمود أمام قوة وفعالية هذا الفريق الذي اهدى هلال الابيض والمريخ الدرر والنجوم السواطع وسجل منهما (مواسير) امثال اوكروا وجابسون وابراهومة وشيبوب وابوسته والذين لم يكسب الهلال خيراً منذ ان انضموا إليه في يوم اسود في تاريخ النادي.
وحتى لايذهب البعض كثيراً في تأويلاته وتفسيراته لما نكتبه في هذه الزاوية من نقد قاسي وعنيف لمجلس الهلال ورئيسه نؤكد ان صاحب هذا القلم ليس معارضاً للكاردينال ومجلسه ولاعداء له معهم ولايسعى لتنفيذ أجندة ذاتيه أو تصفية حسابات شخصية، ولكنه آل على نفسه الا يجامل أو يهادن في مصلحة الهلال وان يعمل على كشف الأخطاء والسلبيات من أجل المعالجة والانطلاق بالمسيرة الزرقاء نحو أهدافها وغاياتها لان التطبيل والمجاملة وايجاد المبررات لن يقود الفريق الا لمزيد من التراجع والتدهور الذي يجعل الالم والحزن ساكناً مقيماً في قلوب الأهلة ولذلك لابد ان يدرك الكاردينال ومجلسه ان الهلال فريق كرة قبل أن يكون استاداً متعدد الطوابق أو نادي عالمي وان هذا الفريق هو الذي صنع هذه الشعبية الجارفة والمكانة الكبرى والتاريخ العظيم بفنه وابداعه وبطولاته وبدون فرقة قوية وعملاقة تنتزع الانتصارات وتحقق البطولات لن يكون لهذه الجوهرة اي قيمة حتى لو اصبحت اجمل وافخر استاد في العالم , فالاولوية الان لمنح شباب الهلال الفرصة لاثبات وجودهم في بطولة الممتاز والتي قد تفرز من هم افضل مليون مرة من الاسماء التي عذبت الجماهير وفشلت في اعادة البسمة إلى شفاهها.
واذا كانت قد حدثت تغييرات في الجهاز الفني بذهاب مبارك سليمان واسناد مهمة تدريب الفريق لخالد بخيت فالمتوقع ان تصاحب الجهاز الفني الجديد تغييرات في طريقة اللعب والاعتماد على الشباب الذين سيحملون الراية بكل اقتدار ولن يكونوا باي حال من الاحوال اسوأ من التشكيلة الحالية اذا منحوا الثقة ووقف الجميع من خلفهم حتي يقوي عودهم ويعيدوا للهلال مستواه وسمعته ومكانته.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    السما الأحمر 09-06-2017 05:0
    بكري والغربال والصاوي والتكت بيبو والتش ... انت شكلك حايطول عذابك كثير وبتحلم بسبعين في المائة من قوة المريخ ... كنتو وين لما الزعيم قال كلمته وسجل .. وبعدبن معاك
  • #3
    اللدر 09-06-2017 02:0
    كلامك صاح .....
    فريق الهلال الحالي غير مقنع ولا تضمن فوزه حتي أمام الفرق المتواضعة سوي فى الممتاز أو الدورة الافريقية.

    الهلال الذي نعرفه ونستمتع بأداء لا عبيه غير موجود حاليا......
  • #4
    جون سينا 09-06-2017 02:0
    يسلم يراعك والله ما قلت اﻻ الحق وليت كل صحفييى الهﻻل يكتبون مثلك ويحذون حذوك بعيدا عن التطبيل والمصلحة
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019