• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
محمد احمد سوقي

هلال الناس العزاز جاهز لإسقاط المريخ في الممتاز

محمد احمد سوقي

 1  0  1550
محمد احمد سوقي

إغلاق مفاتيح لعب الأحمر والإعتماد على المرتدات واللعب
بروح الإصرار طريق الهلال للفوز

مباراة الهلال أمام المريخ والتي ستقام مساء اليوم باستاد الخرطوم في الدورة الأولى للممتاز ليست مباراة لتعزيز الصدارة وزيادة فارق النقاط لمواصلة الزحف نحو عرش البطولة ولكنها في المقام الأول مباراة لرد الإعتبار بعد الهزيمة التي مني بها الفريق في تصفيات أبطال افريقية وأدت لخروجه من المنافسة وضياع فرصة التأهل لدور الثمانية لتترك هذه الخسارة جرحاً غائراً في نفوس الجماهير والتي كانت تتطلع لإنتصار كبير يفتح الطريق للأزرق لمواصلة المنافسة بقوة على الفوز بالبطولة الأفريقية التي ظل عشاق الهلال يحلمون بها لأكثر من خمسة عقود ولكن الفريق خذل جماهيره وتجرع مرارة الهزيمة باخطاء الدفاع وتوهان الوسط وإضاعة العديد من الفرص التي كانت كفيلة بحسم النتيجة لصالح الهلال وأكمل الحكم الكميروني الناقصة بعدم إحتساب هدف بشة وصرفه لضربة جزاء صحيحة ارتكبت مع نزار كان ستقلب موازين المباراة, عموماً فالبكاء على اللبن المسكوب لن يفيد والمهم هو الإستفادة من هذه التجربة المريرة في معالجة الأخطاء وتحقيق الفوز الذي سيضمد الجراح ويعيد للجماهير البسمة التي فارقتها في الثلاث مباريات الأخيرة للمريخ.
رغم أن الهلال يدخل هذا اللقاء من أجل الفوز ولا شئ سواه إلا إنني لست من أنصار اللعب بطريقة هجومية مطلقة بوجود ثلاثة لاعبين في المقدمة ومواصلة الضغط لحسم المباراة مبكراً ومصدر تحفظي على هذه الطريقة انها تتيح الفرصة للمريخ للوصول لشباك الهلال بسهولة في حالة إندفاع الجميع للأمام وعدم وجود ساتر أمام الدفاع خاصة وان قوة المريخ وكروته الرابحة ومفاتيح لعبه تتواجد في الوسط والهجوم وتتمثل في محمد عبدالرحمن وبكري المدينة والسماني والتش ولذلك فإن الطريقة الأفضل للهلال هي اللعب بطريقة دفاعية والإعتماد على المرتدات لاستغلال سرعة كاريكا ومحمد موسى مع مراقبة السماني والتش لقطع خطوط التموين وحرمان محمد عبدالرحمن وبكري من تشكيل أي خطورة تهدد مرمى الهلال.. واذا نفذ الهلال هذه الطريقة مع إنطلاق الاطراف والوسط للامام لدعم الهجوم في حالة الاستحواذ والتراجع السريع للدفاع في حالة فقدان الكرة فالمؤكد ان الهلال سينتصر لأنه لعب بواقعية لتقوية نقاط ضعفه وإغلاق مفاتيح لعب المريخ لحرمانها من أداء دورها في صناعة اللعب وبناء الهجمات بالتمريرات البينية داخل المنطقة والتي تشكل خطورة حقيقية على شباك الهلال.
وبعيداً عن طرق اللعب والاساليب التكتيكية هناك عنصر في غاية الأهمية لانتزاع الهلال للفوز في لقاء اليوم هو روح الإصرار والإرادة القوية التي تدفع اللاعبين للقتال بقوة وشراسة في كل انحاء الملعب بالضغط المتواصل على الخصم لمنعه من الاستخواذ والتقدم مع الأداء الجماعي والتمرير من لمسة واحدة والايقاع السريع والحركة السليمة في كل انحاء الملعب إضافة لضرورة الإنطلاق بالاطراف لعكس الكرات التي تخلخل الدفاع وتتيح للمهاجمين فرصة احراز الأهداف بالرؤوس والاقدام كذلك من المهم جداً الإبتعاد عن البطء في التصرف والاحتفاظ بالكرة وعدم إرتكاب الأخطاء أمام المنطقة والتي تشكل خطراً كبيراً على الجبهة الهلالية.
ان مباراة اليوم هي تحدي حقيقي للاعبين وجهازهم الفني ولا خيار لهم سوى تحقيق الفوز على المريخ بالجهد والعرق والتضحيات ليؤكدوا أن الهلال هو الزعيم الحقيقي للكرة السودانية بتاريخه الوطني العظيم وفوزه بعشرات البطولات المحلية وشعبيته الجارفة التي تتجاوز العشرين مليون ووصوله مرتين للنهائي الأفريقي وعديد المرات لمراحل متقدمة في الأبطال والكونفدرالية ليصنفه الكاف والفيفا كأفضل فريق سوداني على المستوى العربي والأفريقي وقبل كل هذا وبعده فما يميز الأزرق الأنيق إنه هلال المبادئ والاخلاقيات والحق والخير والجمال.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    السما الأحمر 08-30-2017 10:0
    ههههه هضربة يا استاذ ههههه قفل مفاتيح اللعب وجرى بالاطراف وأهداف بالرأس والأقدام دي خطة ممتازة لو انت لاعب مع فرق الدرجة الاولى لكن المريخ أعظم نادي في أفريقيا وسابق للهلال بالف سنة ضوئية وأنتظر الغربلة قل هلال للضرب تحت الحزام والتزوير
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019