• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
ياسر بشير ابو ورقة

فوضى الجماهير

ياسر بشير ابو ورقة

 0  0  6170
ياسر بشير ابو ورقة

* قبل سنوات خلت قامت جماهير نادي الهلال (للتربية) البدنية بعملية إبادة ممنهجة لمنشآت استاد المريخ عقب المباراة التي جرت بين فريقي المريخ والهلال برسم بطولة الدوري الممتاز.
* هذا السلوك المُشين والمستهدف للمؤسسات القومية مثل الاستادات لم يجد الإدانة والاستنكار من قبل الإدارة الهلالية بينما مارس الاتحاد الرياضي صمت رهيب حيال الموقف المُخزي!.
* عقب أحداث التحطيم التي طالت مقاعد المتفرجين في طابق شاخور تقدم مجلس المريخ بشكوى رسمية للاتحاد وطالب بالتعويض ولكن مرّ على ذلك زمن طويل دون محاسبة أو تعويض.
* في الحقيقة أن الأمر لم يكن بحاجة إلى شكوى بل كان المفروض أن يقوم الاتحاد الرياضي (من ضميرو) بمعاقبة الجناة والنادي الذي ينتسبون إليه.
* كل الاتحادات الرياضية المحترمة في العالم تفعل ذلك ولو أن هذا الأمر حدث في أيّة دولة أخرى لتابعنا قرارات حازمة وتنفيذ صارم لها؛ لأن هذه المنشآت - باهظة الثمن- تُعتبر مُلكاً للدولة والشعب قبل الأندية.
* بعد تلك الأحداث المؤسفة والصمت المُريب من قبل الاتحاد الرياضي فكّر نادي المريخ في إبعاد المشاغبين عن إستاده وهو القرار الأصعب؛ لأنه يترتب عليه ابعاد فريق كرة القدم عن أرضه وفقدان إحدى المميزات الهامة جداً في جولات الذهاب والاياب.
* ومع ذلك تجددت أحداث التحطيم ثانية في مباراة الجولة الخامسة ببطولة دوري أبطال أفريقيا والتي انتهت لمصلحة المريخ بهدفين مقابل هدف.
* من الصعب أن توجّه نقداً لجماهير الرياضة وترى جداوه تتحقق في شكل التزام وأسلوب راقٍ في التعامل مع الممتلكات والمنشآت!!.
* الرياضيون أكثر من يدّعون التحلي بالروح الطيبة والأخلاق العالية ولكن عند المحك تنهزم جميع الشعارات وتطغى الروح العدائية وروح الانتقام والتخريب.
* بل أن كثير من الصحفيين يأججون هذه الانفعالات ويشحذونها؛ لتحرق كل شئ وتلغي كل القيم النبيلة.
* مليارات الجنيهات التي تبذل لتشييد المنشآت الرياضية من جيوب رجال الأعمال والداعمون من الأقطاب والجماهير في ظل حكومة مغلولة يدها إلى عنقها ومع ذلك يمكن ضياعها في لحظة هياج عجيب تغيب فيه الروح السمحة.
* أتمنى أن يتعامل الجميع جماهير الرياضة وغيرهم- مع المنشآت الرياضية على أنها مكتسبات قومية وبنية تحتية تخص الرياضة والرياضيين وحتى غير الرياضيين.
* ما حدث مؤخراً تم من خلال مباراة يشرف على إدراتها الاتحاد الأفريقي كاف- لذلك نتوقع فرض عقوبات مشددة مع توفير تعويض مناسب للنادي المتضرر - المريخ.
* نرفض أي سلوك مشابه من جماهير المريخ إن حدث مستقبلاً وسيجد منّا كل الاستنكار.
* المحافظة على استادات المريخ والهلال وشيكان ومدني وبورتسودان وعطبرة وكادوقلي وكل الملاعب يعتبر مسؤولية وواجب وطني.
* متى تتوقف فوضى الجماهير ومتى يرتقى سلوك المُخربين؟!.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ياسر بشير ابو ورقة
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019