• ×
الثلاثاء 26 أكتوبر 2021 | 10-24-2021
زاكي الدين

غارزيتو ليس فاشلاً (3-3)

زاكي الدين

 0  0  1001
زاكي الدين

*الحديث المكثف في هذه السلسة عن عدم فشل المدرب غارزيتو أردت ان أوضح من خلاله ان المريخ كنادي مازال غير قادر على التصالح أولاً مع مبدأ الإستقرار الفني وثانياً توجد به كثير من المعيقات التي تجعل عمل الأجهزة الفنية مهدد بالإخفاق قبل النجاح ولان هذا الأمر ليس وليد اللحظة فإنه من الأجدى ان تواجه الأسباب الحقيقية التي ظلت تسهم في تدهور الأوضاع في النادي الكبير وجنوحها الدائم لسيناريوهات ذهاب المدربين التي في العادة يقف ورائها الجانب الإداري الذي يهضم بتكرار معتاد كل إسهماته السلبية وتأثيرها القوي على محصلة النتائج في شخص "المدربين" وأعتقد ان حالة غارزيتو لا تختلف كثيراً رغم ان الجديد في ذهابه تمثل في تفضيله عرض نادي الإتحاد الليبي على عرض المريخ الذي لم تسعى الإدارة فيه للإبقاء على المدرب وقد تابعنا أكثر من سيناريو يشير لعدم رغبة الإدارة في إستمراره وأعتقد ان عرض الفريق الليبي أتى ليغطي على هذه الرغبة الجامحة والتي كانت ستنفذ عاجلا أو آجلا ويكفي ان نشير لما ورد في الحوار الذي اجراه الزميل العزيز أواب محمد علي بصحيفة الجوهرة والذي فجر من خلاله غارزيتو الكثير من الحقائق المغيبة عن الجمهور المريخي الذي ظل لما يقارب العشرة أيام يطالع أكاذيب مختلفة حول ملف غارزيتو في عدد من الصحف المحسوبة على المريخ، فالحديث مثلاً عن عدم صرفه لمستحقاته طوال ثماني أشهر طالب فيها المجلس بتحويل أمواله لحسابه بفرنسا ولم يحدث ذلك والحديث الخطير عن وصوله لإتفاق مماثل للذي تم الإتفاق عليه مع النادي الليبي ومن ثم نكوص رئيس النادي عنه وعدد كبير من الحقائق المفجعة والتي أكدت ان المريخ يعيش عصر النكسة الإدارية رغم التلميع ومايكتب في قارعة الصحائف المتخمة بإظهار الوجه الحسن للإدارة المريخية ولرئيس النادي تحديداً وقد أثبت غارزيتو في حواره ان بينها والحقيقة الف حجاب إذ أنها ظلت تصنع مشاهد وحكايا مختلقة من وحي الخيال حول مدرب إتضح انه عانى الامريين بفضل ما اسماه عدم إيفاء رئيس النادي بوعوده وهذا برأي يعتبر واحدة من أكبر أسباب إخفاقات الرجل في إدارة المريخ، فمن قبل حمله الفرنسي اسباب خروج المريخ امام مازيمبي والأن ذات المشهد يتكرر بل قطع الفرنسي بعدم تقدم المريخ في حال إستمرار الوالي.
وهج اخير
*حوار غارزيتو أوضح ان النجاحات في المريخ لايمكن ان تكون سهلة المنال في حال استمرار الإدارة الحالية.
*الفرنسي لم يأتي بجديد لكنه توصل لنتيجة منطقية أعتقد أن العديد يحتاج ان يستوعبها في عوالم المريخ.
*تحدثنا عشرات المرات عن اسهمات الوالي ودعمه الكبير للنادي لكن محصلة كل ذلك لا أعتقد أنها مرضية.
*انه عام 2017 للذين مازالو يأملون في ان تتغير الأوضاع على يد من أتى في عام 2003.
*التغيير سنة الحياة فلماذا السعي للإستمرار رغم كم الإخفاقات والنتائج غير المرضية.
*الوالي بتشبثه برئاسة النادي سيضاعف من نتائجه الحالية والتي تعني حرمان المريخ من الألقاب والإنجازات.
*نريد رئيساً يسعى للإستثمار رئيس يفي بوعوده رئيس يحقق النجاحات بالتخطيط السليم وعدم إقالة المدربين لخطفهم الأضواء.
*منصب رئاسة النادي يحتاج لدماء جديدة تغير من واقع الحال للأفضل وتعيد الإتزان الإداري الذي لا نتابع فيه الأحاديث الخنفشارية عبر الصحف والإذعات وأجهزة التلفاز.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019