• ×
الجمعة 25 يونيو 2021 | 06-25-2021
زاكي الدين

غارزيتو ليس فاشلاً (2)

زاكي الدين

 0  0  1051
زاكي الدين

*اذا كان ذهاب المدربين سواء بالإقالة أو فسخ التعاقد أو لاي أسباب أخرى يغير الأوضاع للأفضل لكان المريخ أكثر الأندية تميزاً ونجاحاً لان إدارته ظلت تنتهج مبدأ التضحية بالأجهزة الفنية بإمتياز وبراعة ليس لها مثيل، إذ ان السيناريوهات التي تصاحب هذه الخطوات ظلت مثار جدل كبير خاصة ان هنالك عدد من المدربين أثبتوا جدارتهم وحققوا نسب عالية من النجاحات الكروية التي كان لها تأثيراً بالغ على مستويات اللاعبين والفريق ككل مما جعل أمر ذهاب هؤلاء المدربين غير مهضوم ودونكم رحيل المدير الفني الحالي الذي زعم المجلس انه فضل عرض أخر على الإستمرار مع النادي ولا أدري حقاً كيف يراد للجميع التعامل مع هذا المنطق الذي يبرئ ساحة الإدارة المريخية من التقصير في المحافظة على الجهاز الفني الذي بدأ خطوات جادة في تحسين الأوضاع الفنية لفريق نعلم جميعاً كيف انه كون خلال فترتين للتسجيلات الأولى تمت وفق رؤية إدارية لا مجال لدحضها خاصة ان الفريق وقتها لم يكن يشرف عليه اي جهاز فني رغم ما قيل عن اللجنة الفنية التي أشرفت على التسجيلات في حين ان رئيس النادي كان قد قالها في إجتماع محضور من الغالبية من أعضاء لجنة التسيير أواخر عام 2016 انه قد قام بكل الترتيبات من معسكر لتسجيلات لصفقات أجانب وحتى زي الفريق وراينا كيف تمت تسجيلات المريخ التي أتسمت بالصفقات الخاسرة، والتي بدأ النادي في التخلص منها سريعاً بإعارة أكثر من لاعب قيل انه نجم تسجيلات ورشح من لجنة ضمت خيرة الفنين رغم إنكار بعض من أشارو لهم كأعضاء ان يكون لهم علم باللاعبين الذين تم ضمهم وهذا المثال ظل واحد من عشرات الأمثلة التي يدفع ثمنها المريخ مما جعل غالبية المديرين الفنين لا يعمروا طويلاً لان هنالك من يتملص بإستمرار من أفعاله وأعماله غير الخافية على مجتمع المريخ الذي بات يدرك اين الخلل ومن هو الأحق بالرحيل والمغادرة من عوالم المريخ غير مأسوف عليه لان من جعل الفشل والإخفاقات تتسربل رغم الحديث عن الصرف والإنفاق هو من ظل يصنع كل تلك المشاهد البائسة التي جعلت من النادي الأحمر محرقة شديدة الإلتهاب يحاسب فيها المتميز ويكافأ فيها الفاشل بالتبجيل والمديح الذي يعري صاحبه أكثر من ان يكسبه رونقاً جميلاً بات لا يوجد له موطئ قدم في ديار المريخ التي عاشت صنوف من التخبطات الإدارية وظل البطل الذي يعرض في كل هذه العروض التراجيدية واحداً لا ثاني له.
*الفشل في الحفاظ على غارزيتو سيدفع ثمنه المريخ الذي تديره أيدي مفتتنة بالعبث وتشويه كل ما هو ناضر.
*الحديث عن ان عرض الإتحاد الليبي جعل الفرنسي يذهب مردود لمن ظلوا يتحدثون بلغة الكاش يقلل النقاش فأين بطل هذه المسرح الهزلي الذي جعل النادي الأحمر يعيش خارج امكاناته دون اي مكتسبات تعينه على الصرف والوقوف على قدميه في زمن بات التحول فيه للإحتراف لا مفر منه وفي وقت يوجد به قانون لا يسمح بالعبث الذي يرهن الأندية لجيوب الأفراد كما هو الحال في المريخ الذي جعل منه الرئيس الحالي كياناً ضيعاً لا يقوى على النهوض من درك التقليدية لعوالم الإحترافية والكسب المالي عبر الإستثمار في موارد النادي حيث ظل الرجل يحاصر النادي ل15 عام بلا جديد يذكر بل كان منتوجه قديماً يعاد في كل موسم وهاهو يثبت للمرة العاشرة بعد المائة ان لا فائدة من كل تجاربه السابقة والتي مازالت في طور الرهق الإداري.
وهج اخير
*ذهاب الفرنسي لن يعني نهاية مطاف الفشل المقيم في المريخ فمن قبله ذهب عشرات المدربين فهل كانت الأوضاع في المريخ متميزة سواء في تسجيلات الأجانب أو المحليين أو حتى معظم المشاركات المحلية أو الخارجية.
*المريخ انصلاح الحال فيه لن يحدث إلا بذهاب صناع الخيبة والإخفاقات ممن فرضوا على هذا النادي التنفس تحت الماء كي لا يتاح لغيرهم إداراته.
*العمومية المقبلة ستشهد تنافس كبير ولا مجال فيها للوفاق الذي يأتي بمجالس الإزعان التي تدار من جدة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019