• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
يعقوب حاج ادم

الظلم ظلمات ياوصايفه

يعقوب حاج ادم

 0  0  2275
يعقوب حاج ادم



* نفسي ومنى عيني اعرف سبب واحد يقنعني ويقنع كل النظاره الذين شهدوا هدف هلال الأبيض الملغي في الرمق الأخير من المباراة عند الدقيقة 93 براية المساعد رستم الذي كان يقف على مقربه من جماهير المريخ فأبى إلا ان يرفع الراية ويعلن الغاء الهدف الشرعي حتى لايتعرض للركل بالحجارة من جماهير الحجارة ليحتج عليه لاعبي هلال الأبيض احتجاج شديد اللهجة ولكن احتجاجاتهم ذهبت هباءا ادراج الرياح لأن حكم المباراة الامين الهادي والذي لايعرف للامانة طريقا ومساعده رستم قد وصلوا للنتيجة التي يريدونها وهي فوز الوصيف الواهن الضعيف بالطرق الشرعية او الطرق الملتوية التي اعتادوا عليها في العديد من المباريات بتوجيه من سدنتهم في اتحاد الفشل الذين يصدروا تعليماتهم لأي ثلاثي تحكيمي يقود اي لقاء للوصايفه مشددين عليهم لنصرة الوصيف ظالما او مظلوما وقطعا فان مافعله رستم بهجوم الهلال لن يغفره له التاريخ وهو يرفع الراية في وجهوههم بمناسبة وببا مناسبة لحد من انطلاقاتهم التي هدت قلاع الدفاع المريخي الهش خصوصا في شوط اللعب الثاني الذي كان جله لمصلحة هلال الجبال،،

وإن أنسى فلن أنسى ولن ينسى غيري تلك البطولة المسروقة التي اهداها احد الحكام الذين باعوا ضمائرهم في سوق النخاساة في مدينة عطبره على عينك ياتاجر في لقاء الاكسبريس والمريخ والذي كان يسير للتعادل حتى الدقيقة 89 وهو التعادل الذي كان سيتوج الزعيم الهلالي بطلا في ذلك الموسم وفي هذا الاثناء تحتسب ركلة ركنية للوصيف تنفذ يرتقي لها لاعبهم المشطوب بدر الدين قلق ويستعين بيده بدلا من رأسه لاحراز الهدف الذي توج الوصيف بطلا غير شرعيا في حركه قرديه مكشوفه ولكن الحكم يمرر الهدف وهو في قمة الانشراح غير آبه بأمانة المهنة والقسم الذي ابرمه قبل ان يرتدي البزة السوداء وتبعا لذلك فاننا لن نستبعد اي فوز يحققه الوصيف في اي مباراة من مبارياته طالما انه مدفور ومسنود وضهره قوي يقف من خلفه اتحاد الفشل وحكامه الذين لايعرفون للحق طريقا ولو كانو غير ذلك لكانوا قد وصلوا بهذه المباراة للنتيجة العادلة وهي التعادل الإيجابي بثلاثة اهداف لكل فريق ويقيني بان الحكم الأمين ومساعده رستم الذين شاركا في أدار لقاء الوصيف وضيفه هلال الأبيض قد باتت ليلتهما تلك وهما يعانيان من عذاب الضمير بعد ان سرقا جهود الرماليين وحرماهما من نقطة مستحقة ليجيرا النقاط الثلاثة لمصلحة الأبن المدلل مريخ العرضة جنوب والذي كان وماأنفك ياكل بأيدي الآخرين وهو اسلوب عقيم استمرأهو هولاء القوم وبات مفصلا عليهم كقميض عامر،،
*وبرغم الظلم الذي تعرض له فريق هلال الابيض وبرغم التحيز السافر من حكام اللقاء لمصلحة الوصيف الواهن الضعيف إلا اننا يجب ان نقول بان لاعبي هلال الرمال قد هزموا انفسهم باخطائهم العفوية او المقصوده فالهدف الثاني لايدخل إلا في حارس مبتدي فقد جاءت العكسية سهلة هينة لينة بين احضان الحارس الرجافة كرومي ولكنه ارتمى قبل الكرة لتمر من بين يديه ويخطئ زميله المدافع في ابعادها لتجد اللاعب محمد عبد الرحمن ليودعها المرمى بلا كبير عناء اما الهدف الثالث فهو الكارثة بأم عينيها والفضيحة التي زلزلت كل اركان مدينة الأبيض حيث سمح المدافع للاعب الواعد السماني الصاوي ليتخطاه بكل سهولة ويمهد له الطريق نحو مرمى كرومي الذي ارتمى جانبا ليفسح الطريق للسماني ليختلي بالمرمي ويرسل الكرة في الشباك الخالية من حارسها ليخرج علينا غدا احد اعلام الضلالة والشتل المزيق ليصف الهدف بالاعجازي والخرافي ويقولوا عنه مالم يقله مالك في الخمر،

* وهاهو هلال الابيض يقبع راضيا في مركزه السابع بعد الهزيمة من الوصيف وتجميد رصيده على آل 26 نقطه مما يؤكد بأن حظوظه في الفوز ببطولة الدوري الممتاز في هذا الموسم قد تلاشت تماما حتى لو حدثت معجزة فان عودتهم إلى الصدارة تصبح في خبر كان وليس هذا فحسب بل ان حصولهم على احدى بطاقات التنافس الأفريقي الاربعه قد تصبح في خبر كان والفريق يهدر في النقاط الواحدة تلو الأخرى ولكل الحالمين من ابناء عروس الرمال باحتلال مركز متقدم في هذا الموسم ان يكونوا قانعين بان موسمهم هذا موسم كساد مالم يكون التوفيق حليفهم بين أضابير الكونفدرالية!!

تلكس . مستعجل

(( بيض الله وجهك يادرمه فأنت رجل لايخشى في الحق لومة لائم))

الكلام ... الأخير

* فرسان الأهلي الخرطومي إن ارتضوا بالحكم الوطني فسينالهم نفس مصير هلال الابيض الذي تغول عليه حكام احمد محمد صالح وسلبوهوا نقطة عزيزة كانت في متناول اليدين ارضاءا للابن المدلل الذي اقتنص اكثر من خمسة عشر نقطة بالطريق الملتوي ولكن الحرام يذهب من حيث اتى إن لم يكن اليوم فغدا او ربما غدا وربنا يمهل ولايهمل ايها الصفويين المتلونيين ولو كنت مكان إدارة الفرسان لطالبت بالحكم الأجنبي ودفعت كل تكاليفه مهما كانت بالدولار الحار فقط لكي تخرجوا من نفق الحزبية الضيقة التي يمارسها قادة اتحاد الفشل بتخصيص حكام بعينهم لمباريات الوصيف لكي ينفذوا كل الأجندة الخفية التي تساهم في نصرة الوصيف وضمان خروج فائزا وليحدث بعد ذلك مايحدث،،






امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019