• ×
الأحد 28 فبراير 2021 | 02-27-2021
يعقوب حاج ادم

بالشباب سنقهر عواجيز الوصيف

يعقوب حاج ادم

 0  0  1702
يعقوب حاج ادم


* للوصيف الواهن الضعيف دين غير مستحق على رقابنا من الهزيمتين المفاجئتين اللتين الحقهما بنا في غفلة من عمر الزمان أبان موقعتي دعم الطلاب ولقاء الإياب في دوري ابطال افريقيا وهما المواجهتان اللتان ذهب الفوز فيها لعطاشى الارض بفعل فاعل بلا واعز من ضمير وقضا ة الملاعب يتضامنون معهم لتعزيز حظوظهم في الفوز وهم يدركون ضعفهم وانكسارهم وقلة حيلتهم ولذلك فانهم يمدون لهم يد العون لكي يكونوا قادرين على المجابهة والصمود امام الفرق التي تفوقهم عدة وعتادا ونحن حقيقة وحتى هذه اللحظة لم نستوعب ولم نهضم تلك الهزائم المفاجئة والتي لم تكن تعبر عن الحالة الذي كانت عليها حيثيات تلك المباريات وبالطبع فكان لابد لنا من نسيان تلك المباريتين والتفكير الجاد في اللقاء الهام الذي ينتظرنا مع احفاد فيكتوريا إذ أننا لن ندير خدنا الأيسر لكي نتلقى عليه صفعه جديده من عطاشئ الارض مهما كانت المبررات المؤدية الى ذلك ولابد لنجومنا الأشاوس من التحوط لكل الظروف والملابسات التي من الممكن ان تعترض ططريقهم وتقف حجرة عثر لتحول بينهم وبين ممارسة ادوارهم الطبيعية في هزيمة الوصيف الواهن الضعيف والذي يعتبر لقمة سائغة لفريق الهلال في كل نزالاته التي تجمعه بهلال الملايين،،

* ويقيني وبرغم ضعف الوصيف وانكساره وتواضعه وقلة حيلته الا اننا ندرك جيدا بان الفوز على عليه لن ياتي اعتباطا لاسيما وانهم عندما يواجهوا سيد البلد وسيد اسيادها يتقمصوا ثوب الاسد الهصور ويسعوا جاهدين للتحرر من روح الانكسار والانهزامية التي تلازمهم في كل مبارياتهم مضافا اليها روح العداء السافر واللجوء لجزئية اللعب اللاقانوني لارهاب لاعبي الهلال وتخويفهم ومحاولة اخراجهم من اجواء المباريات وهو امر الفناه وتعودنا عليه من لاعبي الوصيف واجهزتهم الفنية في كل المباريات التي تجمعنا بهم حيث تكون وصاياهم الكبرى اللجوء للترهيب والتخويف لزرع الرعب والخوف في نفوس لاعبي الهلال ولهولاء واولئك نقول باننا هذه المرة لن نرحمكم ولن تاخذنا فيكم شفقة او رحمة مهما تسلحتم بسلاح التحكيم او الارهاب فالهزيمة تنتظركم في عقر الدار حتى لو جئتم الى الملعب مسلحين بكل اسلحة الدمار الشامل فانكم مع الهزيمة على موعد،،

* فقط فاننا نهمس في أذن المدرب مبارك ابو شنب بان يفتل شواربه ويدخل الى ملعب المباراة بالسلاح الفتاك المتوافر بين يديه وهو سلاح اللاعبين الشباب الذين تعج بهم كشوفات الفريق والذين اثبتوا انهم رجال المواقف الصعبة فهم قادرين على خلخلة دفاع الوصيف بكوامره القديمة بقيادة نمر وباسكال وامير كمال وبقية الكوامر اللي كاسره أميه واقولها وبكل الصدق الذي يرتسم بين حنايا افئدتي بانه متى مااعتمد الكابتن مبارك على جهود البلدوزر وولاء الدين في خط المقدمه ومن خلفهم شيبولا والثعلب اكرر الثعلب وجابسون ونزار شريطة ان يكون في كامل الجاهزية فاننا سنضمن نتائج ايجابية مفرحة ولن نجد صعوبة في مغازلة شباك الوصيف مثنى وثلاث ورباع... ولكن وآه من لكن هذه فان أصر اباشنب على الأستعانة بناس ابو عاقلة لاعب الحواري وكاريكا الذي وصل الى خريف العمر وبشه الذي يلعب على الواقف متمسكا بجزئية الخبرة فاننا سنكون على موعد مع هزيمة ثالثة قد تتحدث بذكرها الركبان،،

تلكس ... مستعجل
(( الفرنسي ابو عيون خضراء كشف حال الوصيف وأكد حالة الأفلاس التي يعيشها فتية بني حمران))

الكلام ... الأخير

* ياخندقاوي اظهر وبان عليك الامان،،


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019