• ×
الخميس 6 مايو 2021 | 05-04-2021
محمد كامل سعيد

(سياسة الضغط العالي على مجلس الوالي)..!!

محمد كامل سعيد

 0  0  2141
محمد كامل سعيد


* وسط المدرجات الخالية فاز المريخ على مريخ الابيض بثلاثية نظيفة في ربع نهائي كأس السودان وتأهل الى نصف النهائي.. وعلى الرغم من الفوز الاّ ان الفشل تواصل في الجانب المتعلق بحشد الجماهير وضاعت بالتالي جهود عدم التلفزة شمار في مرقة..!

* خمسون ألف او غيرها من القيمة التي عرضتها قنوات التلفزة السودانية كان بالامكان ان تفيد المريخ وتساهم في حل ولو اشكالية صغيرة ليكون ذلك هو البداية العملية لتفعيل الاستثمار والتسويق والاستفادة من فرصة خروج الكأس من دائرة النقل الحصري..!!

* فاز المريخ بسهولة على منافس ضعيف القدرات والامكانيات اعتمد منذ البداية وحتى النهاية على الدفاع وابعاد الكرة عن مرماه ورغم ذلك تعرض للهزيمة بثلاثية.. ولعل ضعف المنافس يجب ان لا يخضعنا او يصيب المحبين بالوهم كما اصاب المبرراتية..!!

* خلال برنامج عالم الرياضة بالاذاعة سمعت التعليق على المباراة واحسست وكأن المريخ قد فاز على الهلال السعودي او الترجي التونسي ووصل الى نهائي كأس البطولة العربية مع العلم انه فاز بصورة اعتيادية على مريخ الابيض درجة أولى في مدينته..!!

* وذات الاحتفالات والكرنفالات تواصلت على صفحات الاصدارات الموالية حيث تفرغ الجميع لممارسة الغزل الاشتر واطلاق الالقاب على اللاعبين في مباراة يمكن وصفها بانها تقسيمة عادية اجريت في تدريب مسائي في ظل فارق الامكانيات الرهيب..

* اللهم الاّ اذا كان بعض المريخاب (المصلحجية بلا شك) يظنون ان امكانيات مريخ كردفان لا تقل عن امكانياتهم وبالتالي اعتبروا الانتصار عليه انجاز وتعاملوا معه وكأنه بطولة قائمة بذاتها تستحق ان تقام لها الكرنفالات والاحتفالات وتفرد لها المساحات..!!

* ان اسرة مريخ الابيض تستحق الاشادة على المجهودات التي بذلتها بمراحل الكأس حتى وصل الفريق لهذه المرتبة المتقدمة وفي ذلك اشارة يستحق عليها القائمون على امر الفريق الاشادة والتقدير خاصة وانهم ادوا على حسب امكانياتهم المتاحة فلهم التحية.

* وبالمقابل فان الواقع يحتم على الاسرة المريخية العاصمية التعامل مع الموضوع ببساطة والابتعاد عن التعامل الوهمي والنظر الى العبور للدور نصف النهائي من باب انه من الاحداث أو الاشياء الطبيعية والتفكير في كيفية الاعداد لقادم المقابلات بالدوري..

* امام المريخ العديد من المقابلات الصعبة والتي لن تأتي على شاكلة التدريب الذي اداه الفريق امام المريخ الابيض والظن ان ممارسة الفرحة الكاذبة بالانتصار الطبيعي من شانه ان يقربنا من الاستيقاظ على الحقيقة المرة امام هلال التبلدي والاهلي والهلال..!!

* نشير الى خطورة ذلك ونؤكد امكانية تأثر مجموعة الشباب ـ الذين صاروا بين ليلة وضحاها هم قوام التشكيلة الاساسية للمريخ ـ من اسلوب المدح والغزل والذي بالامكان ان ينعكس بالسلب على ادائهم فيحدث الانهيار ويقود الى الهزيمة في المسابقة المحلية..!

* لقد خدمت قرعة الكأس الهلال العاصمي عندما وضعته في مواجهة صعبة ومعقدة امام شباب الخرطوم الوطني وكتبت عليه ملاقاته للمرة الثانية خلال ايام معدودة ورغم الغيابات دفع الازرق بالشاب الذين تمكنوا من تحقيق الفوز في المباراتين المتتاليتين..

* وبالمقابل ابتعد المريخ عن اداء المباريات الدورية واعتمد على تجارب ودية باهتة متواضعة ضعيفة مع اندية الدرجات الصغرى وحتى في المسابقة الرسمية للكأس جمعته القرعة مع فريق درجة اولى وجنبته التباري مع احد اندية الممتاز صاحبة الخبرة..!!

* وما بين المدرجات الخالية التي ادى فيها المريخ مباراته الضعيفة امام احد فرق الدرجة الاولى والمباريات الودية الباهتة تتمدد مساحات الوهم ومعه يقترب الفريق من السقوط الرسمي في المباريات القوية المقبلة سواء في الكأس او الدوري وربنا يستر..!!

* تخريمة أولى: اقترب الفرنسي غارزيتو من تحقيق رغبته التي خطط لها باتقان مستخدماً نظرية (الضغط العالي على مجلس الوالي).. وفي اطار السياسة التي اعتاد عليها الرجل فانه سيقبل بتعيين مساعد وطني لكنه سرعان ما ينقلب عليه في قادم الايام..

* تخريمة ثانية: نقول ذلك وذاكرتنا تحفظ ما قاله الفريق طارق في وصفه للعقد السباق للفرنسي مع تسيير المريخ وقال انه (يشبه الاتفاقيات التي توقعها الجيوش المنتصرة مع الجيوش المهزومة) ولا نستعبد ان يسلم التسييريون كل الامور للخواجة مرة اخرى..

* تخريمة ثالثة: بالرغم من حزني على الهزيمة الثانية التي تعرض لها برشلونة امام نده ريال مدريد في اياب السوبر الاسباني الاّ انني سعدت كثيراً بالروح الرياضية التي ميزت النجوم الكبار ومن خلالها قدموا لنا درساً عميقاً حكى عن كل معاني التنافس الشريف..!


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد كامل سعيد
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019