• ×
الخميس 13 مايو 2021 | 05-12-2021
حسين جلال

مردود غير مطمئن

حسين جلال

 0  0  1520
حسين جلال

النتيجة التي حققها الهلال علي فريق الخرطوم الوطني بهدف اوكرا في الربع الساعة الاخيرة للمباراة بعد خلع الضرس لم تعبر عن الواقع علي الرغم من الكثافة العددية التي اعتمد عليها الفريقان في منطقة وسط الملعب حيث كانت معظم كرات الشوط الاول تتركز علي منطقة المناورة وخاصة في منطقة بناء الهجمات حيث كانت استراتجية مبارك سلمان تتمركز في قطع الامداد عن وسط فرقة الخرطوم التي تتمحور خطورته في تلك المنطقة من جانب صلاح الامير وقلق ومحمد حسن الطيب وودمنيك ابوي علي الرغم من ذلك كانت الغلبة لفريق الخرطوم في عملية التمرير والاستلام وتنويع اللعب وفتح الثغرات وتحويل الكرات من وسط الملعب الي اطراف الملعب حيث لم يقم وسط الهلال بالواجب المطلوب علي الرغم من الكثافة العددية لوسط الهلال والمتمثل في سالمون جابسون العائد بعد غيبة طويلة من الملاعب الخضراء لاسباب الاصابة اضافة الي شرف شيبوب البعيد ايضا لفترة عن المشاركات اضافة لبشة وقلة المخزون الياقي حيث عاب خط وسط الفريق البط وتعقيد الحركة وفقدان السيطرة والتحكم علي الكرة وكانت الفروقات واضحة لصالح الوطني الذي امتاز بالانضباط والتحكم والسيطرة وتنويع التمريرات الي اطراف الملعب ومع كل الافضلية لم يجد نجم المنتخب سيف الدين تيري المساحة والزمن بسبب الرقابة الضاغطة من قلب الدفاع عمار الدمازين الغئب عن المشاركات الافريقية والمحلية في الفترة الماضية حيث كانت معظم هجمات فرقة الخرطوم تحت السيطرة من قلبي الدفاع اوترا والدمازين وشكلت هجمات الخرطوم الوطني رغم قلتها الخطورة البالغة علي مرمي جينارو ولم يقم طرفي الهلال كابو والسمؤل بالادوار الهجومية وكانت المساندة الدفاعية من منطقة وسط الخرطوم كافية في حجب

انطلاقات ولاء الدين موسي ولم يتمكن شيبولا اوحتي اوكرا في الوصول الي شباك عادل حسب الرسول
في شوط المباراة الثاني غيرت قناعات المدرب مبارك في التغيرات علي مستوي خط الوسط بخروج شيبوب الذي تاثر بقلة المردود البدني والزج بصهيب الثعلب وخروج ولاء الدين الذي لم يجد منفذ وسط غابة مدافعي الخرطوم حتي لايكرر اهدافة في مرماهم ودخول محمد موسي حيث كان الاثر في استعادة الفريق بعض الهيبة المفقودة وكانت هجمات الهلال تتمركز من منطقة الاطراف عن طريق السمؤل وكابو بينما تحرر وسط الهلال كثيرا واستطاع الهلال ان يكثف تمريراته عن طريق العمق حتي نجح صهيب من تمريرة بينية قاتلة ان يهدي اوكرا الكرة ليضعها هدف اراح لاعبي الهلال كثيرا والجماهير التي تخوفت من شراسة ابناء الخرطوم والتميز العالي في مباريات الدوري والكاس وخاصة النتيجة الكبيرة التي حققها الخرطوم علي الاهلي مدني في الدور الثاني بسباعية مقابل هدف علي ملعب الوطني بنادي الاسرة بالخرطوم لتضع تلك النتيجة الفرقة الزرقاء في المربع الذهبي وانتظار ماتسفر علية بقية مباريات الوصيف والاهلي شندي وهلال الابيض غدا
اخر الاسوار
رغم الخروج من كمين الخرطوم الوطني الازرق يحتاج الي الكثير من واقع المردود غير المطمئن
جابسون لم يقم بالادوار الخفية التي طلبت منه وكان البط وتعقيد الكرة هي السمة الاكبر
كاريكا لم نحس به علي الرغم من دخوله بديلا لصاحب الهدف اوكرا
عمار الجريف قدوم مردود طيب وشكل ساترا دفاعيا ومنع تيري من الوصول الي شباك الهلال
اوترا قاتل بقوة وافسد معظم هجمات الوطني
وجود شيبولا واوكرا في تشكيلة واحدة تخصم من هيبة هجوم الهلال كثيرا
شيبولا الاخطر اذاوجد المساندة من منطقة المناورة في وسط الهلال
مباراة الهلال القادمة نتمني مشاهدة جمل تكتيكية واضحة وخطة واضحة المعالم من المدرب مبارك سلمان


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019