• ×
الأربعاء 3 مارس 2021 | 03-02-2021
رأي حر

كيف يكون ضمان عدالة التحكيم فى كرة القدم (|1-2)

رأي حر

 0  0  913
رأي حر

قبل أن اتحدث عن تفاصيل التحكيم فى كرة القدم واتعرض الى واجبات الحكم وصفاته ومزاياه ومؤهلاته .ارى الزاما على ان اشير الى حقيقة طالما خفيت عن اذهان الكثيرين من جموع النظارة او اللذين يتابعون سير مبارات كرة القدم سواء عن بعد او عن كثب وهى أن من المستحيل على الحكم ان يؤدى مهمته على اكمل وجه ..اذ ان الكمال لله وحده ..وإرضاء الجميع غاية لا تدرك ورغم ذلك يتحتم عليه ان ينفذ واجباته بشكل يكون اقرب الى الصواب وابعد ما يكون عن الخطاء ولعل اهم ما تدل عليه هذه الحقيقة هو ان حكم كرة القدم نوع فريد من الحكام ..وهو فى تقديرى يجمع بين عناصر الاتهام والتحقيق بالنطق فى الحكم الحكم النهائى الذى لا نقض فيه ولا استئناف ؟هذه العناصر مجتمعة تعتمل فى صدر الحكم فى اقل من طرفة العين وانتباتها؟ ففى اقل من جزء على عشرين من الثانية يطلق صافرته لتصدر قرارا نهائيا لا يقبل استئنافا ولا يمكن ان يجد سبيلا اخر غير التنفيذ وغير الرضوخ اليه هكذا يقول قانون اللعبة وبذلك يقضى .. ومن ثم انفراد حكم كرة القدم بهذا السلطان الذى لا ينافسه فيه احد فلا قضاء بعد قراره ولا محكمة عليا إلا محكمته بعد ان يكون هو الذى اتهم وهو الذى اوجد المبرر ليصدر حكمه بنفخة فى صافرته واشارة بيده . شخص هذه قوته وهذا سلطانه لا بد ان تكون له مؤهلات خاصة ومواصفات خاصة تتكون منها شخصيته بحيث اذا نفخ فى صافرته كان موضع احترام القانون واللاعب والمدرب وجمهور النظارة بل موضع احترام ضميره الذى يملى عليه قراره . نافذة المؤهلات .. لقد اتفق خبراء اللعبة ومن مارس التحكيم منهم على وجه الخصوص .ومنهم سير ساتلى رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم على عناصر معينة يجب ان تتوفر للشخص الذى يرجوا النجاح فى هذه الناحية وهى ان يكون لاعبا سابقا (ويفضل من وصل الى درجة مميزة ) .. وان يكون على استعداد قانونى فطرى ان يحرص على لياقته البدنية دائما ان يدرس نصوص القانون بحيث يدرك اغراضه ومراميه . ان يطبق القانون عمليا فى الملعب بما لا يحل باغراضه وروحه ..ان يكون لائقا ذهنيا فلا يقع تحت تاثير حادث ايا كان نوعه . ان يكون متابعا للتعديلات والانتقادات التى توجه له ولغيره . ان يكون على خلق متين ان يكون على قدر طيب من الثقافة ان يكون ذا مركز اجتماعى محترم . الشخصية .. قد تراعى اتحادات اللعبة كل هذه العناصر فى اختيار حكامها وقد يجتاز الحكم الامتحانات ويتوفر فيه كل ما ذكرناه من عناصر ..ولكن هل تكفى هذه العناصر لتكوين شخصية الحكم المطلوب او لنقل القاضى الذى لا مرد لحكمه والميقاتى الوحيد للمباراة ؟ هناك عناصر اخرى اعتقد انها متممة ولا بد من مراعاتها سواء عند اختيار الشخص او حتى بعد اختياره وهى : الظهور هندامه خارج الملعب وداخله . وفيه تعبير للذوق واللباقة فضلا عما يدعو اليه من احترام او عدم احترام . خاتمة بين اللاعب والمدرب والجماهير ووسائل الاعلام واللاعب . من بين الصفات المؤهلة التى يجب ان تتوفر للحكم الناجح الدراسة النفسية للاعب خصوصا بعد ان اصبحت كرة القدم عملا يحترمه العديد من اللاعبيين والمدربين ومديرى الاندية بل عملا تجاريا تبتغ الشركات من ورائه الكسب المادى .وقد تكون احدى صافرات الحكم سببا فى تغيير جزرى فى حياة هذه الشركات وحياة اللاعبيين والمدربين والمديرين ايضا وعندى ان المدرب والمدير وكل مسؤول عن كرة القدم فى ناد او اتحاد يجب ان يعاون الحكم على اداء مهمته الدقيقة .. فى نفس الوقت الذى نطالبه بتطبيق روح القانون ومعاملة اللاعبيين رغم اختلاف درجاتهم .

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019