• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
ادريس

انتخابات الهلال ودور المراة في التحول الديمقراطي

ادريس

 0  0  1010
ادريس

ظل نادي الهلال عبر تاريخه الطويل كنادي قيادي وريادي حافل بالاحداث والمتغيرات والممارسة الديقراطية من الدرجة الاولي في مناخ ساخن لا يعرف انخفاض في دراجة الحرارة حتي وان كان في عز الشتاء كما جرت العادة في جميع انتخابات الهلال عبر التاريخ *ومايوكد ان نادي الهلال قيادي وريادي وصانع التاريخ الديمقراطي الاول في السودان الظهور النسوي في التشكليل الاداري ومنح المراة معقد التمثيل وظهور الاستاذ افكار وداعة بمجلس الهلال للمرة الثانية دليل علي ذلك وتاكد لدور المراة في النادي العريق *والكاردينال اول رئيس من بين ال45 من حكموا الهلال منح المراة صوت ومكانة ومساحة لقناعتة بدور المراة واحتراما لحواء الهلال وما قدمته افكار وداعة خلال السنوات الثلاث في المناشط نموزج حقيقي لنجاح حواء الهلال في العمل الاداري وتجديد ثقة الجميعة العمومية ورئيس الهلال في افكار نجاح حقيقي للمراة في الهلال *والفضل يعود للكاردينال في اكتشاف موهبة المراة واحترامه مما يوكد ان الهلال نادي الديقراطية الاول يتيح الفرص للجميع من اجل التعبير وخدمه الكيان من اي موقع وليس حكرا للرجل *و ظهور الشباب ايضا في السباق الانتخابي شكل تحول كبير و وجود مقدر للمجموعة بقيادة رامي وشيبة واحمد سيقا للمنافسة من اجل الحصول علي تمثيل حقيقي *والدور الكبير الذي لعبتة المراة في الانتخابات الهلالية ليس عيبا ومحل وسخرية ودهشة واستغراب بقدر ماهو تحول ديقراطي من المفترض نتفاخر به في نادي الهلال الديقراطية الاول *صحيح من اسسو نادي الهلال من البراجوازين والطبقات المثقفة والخرجين لكن لم يكن حكرا لهذه الطبقات وكان للخفير والوزير والسفير والطبيب والمهندس والموظف والعامل جميعهم نالوا حظهم من المشاركة في العمل بالهلال *وطالما للمراة معقد وتمثيل لماذا تمنع المراة الهلالية صوتها لماذا يسخروون من مشاركتهم في الانتخابات الاخيرة وينشرون الصور ويسخرون ويهاجمون من ات بهم *و المكون الرئيسي من عضوية نادي الهلال شبابا وشيبا ونساء دليل علي عافية الديقراطية والممارسة النبلية *والنساء اللاتي منحنا اصواتهنا للكاردينال احتراما له لتقدير دور المراة ومنحها فرصة المشاركة من تسعة اعضاء وهولاء ليس سزج كما يصفهم البعض ويسخر منهم *والتحية لحرائرومهيرات الهلال وهن يقدمن الصفوف من اجل الادلاء باصواتهن من اجل المشاركة الحقيقة ايمانا بالديمقراطية في الهلال واسوه بما يمثلهن داخل المجلس *هكذا جاء الظهور النسوي في انتخابات الهلال دليل علي عافية الديقرطية وتاكد علي ان النادي العريق يسع الجميع *و دور المراة في المجتمع مكمل لكل لنجاح كما تحقق مع الاستاذة افكار وداعة *واذا كن حقا مومين بدور المراة لماذ لا يكن لا صوت وكلمة في الهلال *ظهور المراة في مجلس الهلال حفز مهيرات الهلال علي دخول المنافسة والظهور في صناديق الاقتراع *وليس الكاردينال وحدها من ات بعضوية المراة فصلاح ادريس حشد النساء من قبل في عضوية الشهيرة وخسر المعركة *لكن الكاردينال منحه للمراة صوت جاء لقناعة وفرصة مشاركة حقيقة وليس حشد عضوية

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ادريس
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019