• ×
الخميس 24 يونيو 2021 | 06-22-2021
حسين جلال

الحيطة والحذر من مقاجاءت اثيوبيا

حسين جلال

 0  0  1297
حسين جلال

المباراة التي يخوضها منتخبنا للمحليين في المباراة الفاصلة امام المنتخب الاثيوبي لتاهل الي نهائيات الشان التي ستقام بدولة كينيا تعد بكل المقاييس هامة وتحدد بصورة مباشرة من خلال مواجهة الذهاب بااديس ابابا ملامح التاهل الي النهائيات بعد فشل منتخبنا اكثر من مرة في الوصول الي المراحل الختامية للمنافسة واخرها العام القبل الماضي عندما خسرنا امام المنتخب اليوغندي في مجموع المبارتان من خلالها فشل منتخبنا بتجيير اسمه في المنافسة منذ انطلاقتها في 2009 وخسرنا امام تنزانيا وبعدها نظمنا بطولة المحليين بالخرطوم 2011 واحرزنا المركز االثالث بعد ان تغلبنا علي الجزائر بهدف علما بان اول بطولة نظمتها ساحل العاج فازت بها الكنغو الدمغراطية 2009 وحينهاانتصرت علي غانا بهدفين دون مقابل وفي عام 2011 بالخرطوم فاز المنتخب التونسي بالبطولة عندما تفوق علي انجولا بثلاثية وفي عام 2014 نظمت جنوب افريقيا بطولة المحليين رقم ثلاثة واستطاعت ليبيا ان تتوج باللقب عندما انتصرت علي غانا بركلات الترجيح 3/4 وفي العام الماضي نظمت رواندة المنافسة واستطاعت الكنغو الدمغراطية الفوز بالقب بعد الفوز علي مالي بثلاثية بيضاء
اذن ربما توكد البطولة من خلال سجلها الحديث وهي الخامسة في رزمانة الاتحاد الافريقي لكرة القدم تحت البطولة الاولي للامم الافريقية الكان ومساهمة البطولة المعنية في تطوير الكرة الافريقية واكتشاف المواهب والدفع بترقية الحالة الفنية مسقبليا في منافسة االكبري البطولة الاولي واعتقد جازما بان منتخبنا بعد ان تخطي عقبة المنتخب البورندي بهدف في مباراة الاياب بقلعة شيكان للنجم سيف مالك ربما يعاني كثيرا امام اثيوبيا بعامل الفوارق التكتيكية والتي تختلف تماما عن المنتخب البورندي في عملية التمركز والمهارة الفردية العالية والرشاقة وتبادل الكرات بصورة سلسة وتغير المراكز بصورة رائعة وكلنا نتذكر في 2012 كيف استطاع المنتخب الاثيوبي ان يقصي منتخبنا في المباراة الفاصلة لتاهل الي نهائيات الكان الامم الافريقية بجنوب افريقيا 2013 في مباراة الاياب بهدفين دون رد وكان لقاء الذهاب في مباراة الخرطوم لصالح منتخبنا بخمسة اهداف مقابل ثلاثة بوجود اكثر من لاعب اثيوبي شارك في نهائيات البافنا بافانا بجنوب افريقيا وانتظار مباراة منتخبنا في مواجهة الذهاب حيث يتوجب علي الجهاز الفني للمنتخب سد الثغرات وزج بخبرة الاعبين خاصة في منطقة المناورة ووسط الملعب مع احكام المناطق الدفاعية وتفادي الاخطاء الدفاعية القاتلة التي يستفيد منها المنافس الاثيوبي كثيرا خاصة المهاجم جبناتيه كبييدي الذي احرز في منتخبنا ثلاث اهداف في المباراة الشهيرة عام 21012 بالخرطوم التي انتهت لصالحنا بخمسة اهداف مقابل ثلاثة واضافة الي ذلك يجب ان يفعل منتخبنا عمليات الثبات الميداني في التحول السريع في حالة فقدان الهجمة والتحكم في كيفية الثبات الانفعالي في اثناء سير المباراة كل هذه العوامل ستساعدنا في الخروج بنتيجة ايجابية تريح ابطالنا في مواجهة الاياب بمدينة الابيض قلعة شيكان الاسبوع القادم نتعشم ان يحقق منتخبنا النتيجة المنظرة والظفر بنقاط المباراة وتفادي في عدم الوقوع في كمين المنتخب الاثيوبي الذي استطاع ان يبعد جبوتي في المباراتة السابقة خارج اسوار ملاعبه بخماسية مما تسببت النتيجة في هروب المنافس من مباراة العودة في اديس ابابا للفارق الاهداف الكبيرة
اخر الاسوار
الجهاز الفني للمنتخب الوطني يعرف جيدا خطورة المنافس لذلك ان يجب ان يشهر عنصر المفاجاءة بسلاح الهجوم خير وسيلة للدفاع
مواجهة اثيوبيا تحتاج لوجود المهاجم القناص ولاء الدين موسي صاحب الاهداف النارية القاتلة في المباريات الاخيرة امام الخرطوم الوطني
ان اراد الجهاز الفني ان يعود بنيجة ايجابية امام المنتخب الاثيوبي يجب ان يركز الي السيطرة الطلقة علي منطقة الوسط والمناورة وتفادي الاخطاء الفردية القاتلة في المناطق الدفاعية
ابوعاقلة بجانب اطهر الطاهر في منطقة المحور والوسط المتقدم بجانب ولاء موسي ربما تقرب المنتخب كثيرا في تخطي اثيوبيا في لقاء العودة
الرجل الرائع المهندس محمد عبد اللطيف هارون يستحق كل الثناء والتقدير وهو يدافع عن الهلال الكيان ومجلس الادارة في المقابلة العابرة عندما التقيت به في حي العمارات بالخرطوم وربما لاتكفي تلك الكلمات في حقه وتحتاج الي مساحة اكبر في المقال القادم باذن الله






امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019