• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
ديدي

ممتاز التأجيلات ..و(المؤجلة قلوبهم) !

ديدي

 0  0  1480
ديدي


*المعارضة هي واحدة من أوجه الديمقراطية ، لا كما يعتبرها بعض ذوي الأفق الضيق ، مؤامرة او خيانة عظمي ـ كما هو الحال الآن في الهلال !!
*فمعظم أنصار الكاردينال ، يعتبرون إنتقاده او إنتقاد مجلسه ، ضرباً من ضروب (المؤامرة) ومحاولة لإيقاف مسيرة الهلال ، فمازالت مقولة "لست معي إذا انت ضدي" سائدة ومتداولة بشكل او بآخر وسط بعض الهلاليين .
*رغم رأينا الواضح في الطريقة المزيفة و (الإكروباتية) التي فاز بها الكاردينال وجماعته في الإنتخابات الآخيرة ، إلا اننا سلمنا أمرنا لله ، وسوف نعديها له ، وفي نفس الوقت ندعو تحالف الأهلة الإنتظام في صف واحد لممارسة معارضة راشدة ونموذجية ، من أجل إستكمال دوره المتميز الذي بدأه بخوض الإنتخابات ليتواصل بمهام وأعمال أكثر فاعلية في جانب المعارضة .
*لا يختلف إثنان ، علي ان ظهور تحالف الأهلة في هذا التوقيت ، أدي الي حدوث إهتزاز ورهبة وخوف لدي الكاردينال وجماعته وحلقته الضيقة ، والدليل علي ذلك محاولتهم البحث عن وفاق ، وإستخدامهم كل الأسلحة الإعلامية المشروعة وغير المشروعة ضد التحالف وقادته قبل الإنتخابات بأيام قلائل ، ما يؤكد ويثبت الأرضية الهشة التي ينطلقون منها !!
*مصلحة الهلال تقتضي إستمرار تحالف الأهلة وأداء دوره الرقابي اللصيق والمتصل بجانب مجلس الإدارة ، ليس كأداة هدم وتدمير ، انما لإظهار مكامن الخلل وللتصويب !
*وجود التحالف كمعارضة ،سيجعل مجلس الكاردينال يضع ألف حساب قبل ان يخطو اي خطوات ، او يقرر اي قرارات مصيرية او سالبة تمس مستقبل الهلال !
*فهنالك الكثير من الخطوات والقضايا التي مازالت معلقة او تشوبها الضبابية في النادي وأهمها أولا : نية الكاردينال تحويل الهلال الي شركة وذلك بعيداً عن القنوات او الطرق المتبعة والمعروفة عالمياً ، وثانياً : مسألة الديون التي قال انه أسقطها وتنازل عنها وهي برقم (ملياري) فلكي لا يتصوره عقل ، ونحن من جانبنا لا نكذبه ، ولكننا لا نثق في ما يدعيه ويزعمه عن "حجم الدين والتنازل" !!!
*الكاردينال وجماعته حين يجدون انفسهم منفردين بالهلال بلا حسيب او رقيب، سيفعلون ما يحلو لهم ، وسيشعرون ان النادي صار ملكهم ولن أُبالغ اذا قلت ان هذا هو بالفعل إحساسهم الآن !!
*لابد من كيان معارض لمجلس الهلال ، ولابد من منابر إعلامية مناوئة للوقوف ضد أكاذيب وترهات إعلام الكاردينال وقناة الهلال التي صارت لسان حال الكاردينال والناطق الرسمي بإسمه !
*اللهم قد بلغت اللهم فاشهد .
*إعلام المريخ ، وجد في الخرطوم الوطني ضالته ، و(الفراغ) جعله يتخذ من (الأولاد) فزاعة ضد الهلال ، فظل يدعي ان التحكيم قد ظلمه امام الهلال ، ويتوعد الهلال بالهزيمة امام الخرطوم في ربع نهائي كأس السودان !
*إعلام التضليل تناسي قضاياه المتلتلة ، وتوجه كالعادة ليرمي سهامه ضد الهلال !
*هدايا (تأجيلات) الإتحاد العام للمريخ تتواصل ، "من خلي عادتو قلت سعادتو"
*لماذا لا تتركوا لجنة تسيير المريخ تضع برمجة المباريات بالمرة ، وتختار لفريقها أيام الراحة والإستجمام "علي كيفها" !!
*الأسطوانة الجديدة ، فوز الهلال علي المريخ مرة واحدة فقط خلال خمس سنوات ، "مزمل يكتب والباقين شغالين أعد" !!
*كلما يصرح الوالي تصريحاً ، يزوغ (ود الحاج) !
*"الجعجعة لا تصمد امام الطحين"
*طالما الوالي هو الوحيد الذي يدفع ، فعلي (الجعجاع) وامثاله الصمت !
*عاد المريخ من البطولة العربية ، ليقضي إجازة مفتوحة "علي أكف الراحة"
*البركة في إتحاد (التأجيلات) !!
*أول مرة نسمع بتأجيل المؤجل من المباريات المؤجلة "التي أجلت" من المؤجلات السابقة لمباريات أُجلت بعد تأجيلها !
*ممتاز "المؤجلة قلوبهم"
*والمريخاب يغنون للإتحاد : "أجلني وتفنن في تأجيل مؤجلاتي"
* مع الإعتذار للراحل المقيم المطرب الكبير وردي ـ له الرحمة والمغفرة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019