• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-20-2021
رأي حر

الازمة بين الملاعب والاتحاد تبرح مكانها

رأي حر

 0  0  990
رأي حر
اذا كانت الاشكالية تعنى ثمة قضية يقال عنها انها صادقة ومع ذلك فانها يمكن ان تكون موضع شك اى ان تكون كاذبة فمعنى ذلك ان الاشكالية تنطوى على تناقض هى حقيبة الحياة الاعلامية تختزل الضرورى الذى لا غنى عنه لرجل عزم وتوكل على الله وخرج مدافعا عن قناة الملاعب التى يمتلكها . والتى اصبحت ذات طابع رياضى متقدم توجهت له الكل الانظار الرياضية والاقتصادية والثقافية من خلال الاعلان الحبل السرى التى تتغذى به .وهو يفضل ويتقن الاختيار لتقع القناة فى حبائل الوسط الرياضى وهى تقدم نفسها بصورة متطورة وهو ينشد الجميع الصبر بان التطور قادم . عقد رئيس مجلس الادارة قناة الملاعب الاستاذ الفارق مؤتمرا صحفيا حدد من خلاله التناقضات والاشكاليات التى صاحبت نشر حديث ينص على ان الاتحاد العام ابدء توجه الى قناة النيلين لمواصة مشوار البث للدورى الممتاز علما بان لقناة الملاعب عقد سارى المفعول لمدة ثلاثة سنوات وهى استوفت كل الشروط المطروحة من تسديد اقساط البث ويحق لها التسويق عبر اى قناة توفرت فيها شروطها وان صفتها التى لازمتها طوال الفترة الاولى الحيادية والشفافية والتعامل مع الكيان من خلال توجيهات رئيس الاتحاد بالتعامل مع المدير التنفيذى للاتحاد العام حتى تتجنب القناة حدوث اى خرق يعيق الاتفاق المبرام بين الاتحاد والقناة بل ظلت تدفع لاسابيع لم تبثها وكله يعنى همها التواجد بين الرياضيين قلل البعض من الحديث عن توجه الاتحاد الى قناة النيلين بانها حديث عبر الفيس بوك ونسى الجميع انه نابع من مكتب مخصص فى الاتحاد العام لتلقى الاخبار التى تدور فى الشان الاتحادى لعامة الصحف والقنوات الرياضية حتى اذا فرضنا حسن النية او حتى التنافس من اجل التجويد او حتي تصفية حسابات يراد النيل منها لقد ظل الاستاذ محمد الفاروق يردد عبر المؤتمر الصحفى كلمة الاعتزار لتعود المياه لمجاريها . كان يجب على المسئوال ان يوضح حقيقة الامر وعن مصدر الخبر الصحيح حتى لا نجعل الصراعات التى افرزتها الانتخابات تعطل مسيرة قناة الملاعب التى كتبنا من قبل انها ولدة باسنانها منذ ولوجها البث الكروى للاتحاد المحلى حتى طغت شهرتها وسعى اليها رجالات الاتحاد العام عبر كل السبل لبث الدورى الممتاز واجاب الاستاذ محمد الفاروق على عديد ما التساؤلات التى تم طرحها من خلال المؤتمر .ووضح الرؤية الكاملة لدور القناة ولكن ارجعنا الى المربع الاول بان الازمة انتهت ولكن نقل انها قد بدات ازمة حقيقة قد تجعل الامور مستقبلا تحتاج الى حيادية وشفافية كاملة او نقل مواجهة صريحة تحدد اين يكمن التربص بالقناة بعد ان حققت نسبة عالية من البث لثلاثة مباريات فى وقت واحد كحالة تميزت بها لاول مرة بالسودان تحدث عن سياسات القناة فى التوظيف واختيار منسوبيها من الاعلام .وهى تخطف كل ما يمكنه يثير الراى العام من خلال اذاعات لتبدا تدريبه وظهوره للشاشة والكل يعلم ما هى موصفات الشاشة والاذاعات الرياضية عموما الكل له فلسفته فى الادارة خاتمة يعتبرالمؤتمر الصحفى وقود لافرازات الانتخابات السابقة للاتحاد التى لم تتم والتى حددت قناة الملاعب موقفها الحيادى وهى تتعامل مع توصيات رئيس الاتحاد الذى لم يبدل مكانه . بالرغمان العامل بالصورة الطبيعية يتم ما بين الامين العام وامين المال ما يرجح ان ما عانته القناة فى الفترة السابقة من عشواية القرار فى اتحاد معتصم والدليل لم يتفضل احد من الذين جلسوا لتوقيع العقد للبت فى موضوع خلع قناة الملاعب كما وصف البيان بالرغم من التزامه بتقديم شيكان للاندية الرياضية والاخر للاتحاد بعد ان اعلان رئيس الاتحاد بتنازل نصيبهم للاندية ال18 بالاضافة لمبلغ 50 ملوين اضافية حتى يتساوى قسمة الاندية مع عدم علمنا بمقدم العقد وهل قبل القسمة على18نادي

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019