• ×
الخميس 22 أبريل 2021 | 04-21-2021
عبدالله القاضي

هذه هي ديمقراطيتنا ... فما ترضوه لوطنكمأرضوه لهلالكم!!

عبدالله القاضي

 5  0  6400
عبدالله القاضي


بداية أتقدم بالتهنئة القلبية الخالصة لنادي الحركة الوطنية والديمقراطية وجمهوره العريض بهذا الحراك الديمقراطي ! وثانيا التهنئة لمرشحي الرئاسة جميعا وهم يخوضون هذه التجربة الفريدة ثم أخيرا وليس آخر التهنئة مثنى وثلاث ورباع للسيد أشرف حسين الكاردينال ومجلسه المنتخب لنيلهم ثقة الجمعية العمومية لدورة ثانية نأمل بل نسأل الله أن تكون أفضل من سابقتها قولا وعملا!
من عادتي إذا كان هناك غبار كثيف في الجو أن لا أخرج من بيتي حتى ينقشع الغبار ويصفى الجو تماما وذلك بسبب الحساسية من الأتربة أو الدخان !! وطبيعي والأمر كذلك أن لا أكتب إذا كان هناك غبار كثيف في سماء الهلال أو ضجيج وصخب لأنه لن يسمعك أحد أو يلقي لك بالا !!
الآن وقد هدأت عاصفة الديمقراطية قليلا فاز من فاز وخسر من خسر وطعن من طعن وتحسر من تحسر وكتب من كتب وغضب من غضب ... كل ذلك لا يحدث إلا في نادي الحرية والديمقراطية بغض النظر عن النتائج التي انتهت عليها هذه الديمقراطية وما صحابتها من ممارسات واتهامات واستجلاب واستغراب وضرب تحت الحزام وتزوير ووووالخ
كثير من كتاب الأعمدة والصحفيين في تقاريرهم والآلاف من شباب الهلال وحتى من غير الأهلة كإخوتنا المريخاب تناولوا جوانب عديدة من هذه الممارسة ..كل حسب اتجاهه وحسب ما تهوي نفسه الأمارة بالسوء! ولكن أكثر ما لفت نظري هي تلك الكتابات التي رأت في وجود العنصر النسائي وكأنها جريمة في حق الهلال ... لا أتحدث عن الطريقة التي استجلبت بها لكن في وجود المرأة نفسها أتحدث !! لماذا هذا الهجوم على امهاتنا وأخواتنا وزوجاتنا وخالاتنا وعماتنا وبناتنا ؟! هل يعلم هؤلاء أن في الوقت التي دخلت فيه أول امرأة مجلس الهلال لم تكن هناك أصلا دول أفريقية استقلت ولا أندية عربية ظهرت في الوجود ! إذن لا يجب المزايدة على ديمقراطية الهلال والإساءة للناس بطريقة تخلوا من أي منطق ولا مبرر إطلاقا ... هذه هي ديمقراطيتنا منذ أن عرفناها وهي كسيحة تمشي على رجل واحدة ... وهكذا انتخبت أول حكومة وهكذا استولى أول عسكري على الوطن وتبعته حكومات وحكومات بنفس الطريقة العرجاء ... إذن الهلال ليس استثناء ولا مدينة فاضلة معزولة عن الوطن ... بل هو جزء أصيل من مكونات الوطن وديمقراطيته العرجاء التي أجلست الإنقاذ اكثر من ربع قرن !!
من يريد أن يحارب ديمقراطية الهلال ويبكي عليها ... أولا عليه أن يحارب ديمقراطية الوطن ويصفيها من الشوائب ... عليه أن يمنع فوز رئيس الجمهورية بنسبة 99% وعليه أن يمنع فوز نواب البرلمان بذات النسب أو بالتزكية أو بالفهلوة !!
أكثر شخص يبكي على ديمقراطية الهلال ويذرف دموع التماسيح .. هو أول من داس على الديمقراطية رغم أنه من أهم الأحزاب الديمقراطية شكلا وليس مضمونا!
عضو الحزب الاتحاد صلاح أحمد إدريس ... رئيس الهلال الهارب يوميا يبكي وينوح على ديمقراطية كردونة كما كتب ساخرا ومستهزئاً ...
الهارب هو أول من ساهم في تثبيت الإنقاذ وكلما أتت الضربات من المعارضة وقاربت الإنقاذ من السقوط وأصبحت المخازن خاوية على عروشها أتت المعونة وأتت البواخر المحملة تعيد الحياة في جسد الإنقاذ ... وكلما سمعنا نعيق الغربان في خزائن بنك السودان كان الهارب هو المنقذ لمن وأدوا الديمقراطية التي يبكي عليها اليوم .. يوم واحد ما كتب ولو بكلمات حنينة ولطيفة عن الإنقاذ ولا قال داسوا على ديمقراطية السودان كما داس كردونة على ديمقراطية الهلال ... لا فرق بين كرتونة رمضان التي تجلب العضوية وبين وعد المترشحين ببناء مدرسة ومستشفى في حال الفوز ... ولا يفعلون كما وعد الهارب ولم يفعل!! الغريبة أن صديقي ياسر شقشقة البوق الكبير للهارب عامل فيها معارض كبير ويلعن سلسبيل أي شخص قدم خدمة صغيرة ولو بكلمة ساهمت في تثبت حكم الإنقاذ بينما يكتب مفاخرا ومزهوا بما قدمه الهارب من خدمات جليلة ويعتبرها هي لله وليس للإنقاذ!!
بالكو

اذا كان أشرف الكاردينال فاز من قبل على الهارب بعدد 1852 صوتاً، لماذا يعتقد البعض أن فوزه بعدد 872 صوتا غير طبيعيا ؟! وفي نفس الوقت أسأل أين الالف صوت الذين جعلوا الكاردينال يتفوق السباق الماضي ؟! أين اختفى هؤلاء وهل فشل تنظيم عزة الهلال في جمع مناصريهم أم زاغت عنهم الأبصار وتحول البعض للضفة الأخرى ؟!

في المقابل أسأل تنظيم الأصالة أين الأصوات التي كانت مع الهارب في السباق الماضي وهم 1600 صوت ؟! أين اختفى هؤلاء وكيف يفشل التنظيم حشد عضويته خلف المرشح شيبة أو صابر شريف ؟! ولماذا فشلوا في بلوغ مرادهم في اليوم الأول ثم في اليوم الثاني ؟! ماذا كانوا ينتظرون ولماذا فشلوا بعد التحالف في حشد العضوية في اليوم الأول أو الثاني ؟! ثم يأتوا ويتحدثوا عن التزوير وعن الاستجلاب وعن وعن وووالخ ؟!

هل لو كسب التحالف جميع الطعون أيعتقدون أنهم فائزون ؟! هل من نال سبعة أصوات يمكنه أن يقول أنه فاز وأصبح رئيسا للهلال بسبعة أصوات ؟!

استفيدوا من تجاربكم وأتركوا تضييع الوقت في الشكاوى والطعون ولا ترهقوا أنفسكم لإثبات أن ديمقراطية الكاردينال غير راشدة وأنه رئيس غير شرعي ... كما فعلتم خلال السنوات الثلاثة الماضية دون جدوى ... !
أعملوا منذ الآن ونظموا الصفوف وراجعوا ملفاتكم ومواقفكم .. وحددوا برنامجكم الانتخابي الذي يريده الناخب الهلال ... وقبل ذلك أبحثوا عن القائد ... أبحثوا عن القائد ...أبحثوا عن القائد .... ليس كل من هب ودب يمكنه أن يصبح رئيسا للهلال !!
هذه هي ديمقراطية السودان .... والهلال جزء من كل ... فما ترضونه لوطنكم الكبيرلا يمكن أن لا ترضوه لهلالكم الصغير ... عندها تكون قسمتكم ضيزى !!
المقال القادم أكتب عن الصحفي الذي باع الهلال لصديقي صابر !!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالله القاضي
 5  0
التعليقات ( 5 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    سيد البلد 08-05-2017 05:0
    النساء فعلا موجودات في الهلال من زمن بعيد وكان هناك لاعبات وفرق نسائية في مناشط غير كرة القدم.

    - الموضوع الان عن اخبار استمالة سكان قرية بضواحي االعاصمة وعمل عضويات لهم للتصويت في مقابل وعود بتقديم خدمات للمنطقة. وفي شك من امر العدد الكبير من النساء على غير العادة في بلد لايهتم فيها النساء بكرة القدم اكثر من التشجيع.

    قرأنا ان هؤلاء المساكين حتى ما رجعوهم ديارهم بعد الجمعية مثلما اتوا بهم!!
  • #3
    ابوالليل 08-05-2017 02:0
    انت بقيت من شلة الطبالين ولا شنو بالله في ذمتك دا مقال يستحق الكتابة

    ضيت زمني في الفراءة الله يسامحك
  • #4
    د شريف 08-05-2017 02:0
    كيف تكونوا يولى عليكم .. منهج و رسالة .. من تقودهم فاطنة الصادق وتابعها الرشيد ليس بمستغرب أن يولى عليهم نصاب أو صياد فنانات
  • #5
    سيد الدلاقين 08-05-2017 01:0
    ياسلام عليك يا أستاذ مقال في الصميم وبخلي كل الدلاقين ومن شايعهم يرقدوا في سرير المرض !
    بس الصحفي الباع نفسه لخندقة ده نحنا عارفنو، وياريت لو تضيف ليهو الجماعة المسكوا الجلكسي وبقوا يطبلوا ليهو ونحنا ما قادرين نرد عليهم لأنو ناس كفر ووتر شالوا حكاية التعليق عليهم وكأنما الجلكسيات برضو وصلتهم ولا كمان بيخدموا في دلاقين السودان !
    بس الله في وكل واحد حاياخد حسب نواياه إن شاء الله
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019