• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-16-2021
يعقوب حاج ادم

هلال بويا وابو عاقلة وبشه والجريف وبقية العقد المنضوم

يعقوب حاج ادم

 0  0  1334
يعقوب حاج ادم


* مؤسف والله الذي نفسي بيده ان نشاهد ونرى وبأم اعيننا الفريق الهلالي يمارس اسلوب اللت والعجن والخرمجه وتتواصل عروضه المسيخة التي هي بلا هدف ولامضمون ومؤسف اكثر ان تاتي انتصارات الهلال دائما وابدا بمثل تلك الطرق الحرجه والتي تحبس انفاس الجماهير من مباراة الى اخرى وتجعلها ترفع اكف الضراعة الى العلي الاعلى لكي يشمل هلال العز بعنايته ورعايته لكي يعود الى اجواء المباريات على نحو ماشهدنا في لقاء الاولاد يوم امس الاول حيث كان هلال العز البهز ويرز يتخلف في المباراة مرة واثنتين ليعود ويبحث عن العودة الى اجواء المباراة وهو امر لم نالفه في هلال العز الا في السنوات الأخيرة فقد عشنا عهود ثرة بالابداع في حضرة هلال الملايين يوم ان كان هلال العز البهز ويرز يجهز على خصومه في اقل من ربع ساعة فيمطر شباكهم بالاهداف مثنى وثلاث ورباع ليجعل من شوط اللعب الثاني مساحة شاسعة للابداع وتقديم المتعة لعشاق الهلال وتلك فترة كانت الجماهير التي لم تحضر المباريات تسأل سؤال محدد بعد نهاية المباريات فتقول بكم فاز الهلال ولكننا في عصر بويا والسمؤل وابو عاقلة وحسين الجريف وبشه اصبحت الجماهير تسال وفي اسى وحسرة كيف انتهت المباراة وليس بكم فاز الهلال وهي مرحلة متاخرة سنعاني فيها كثيرا الى ان يقضي الله امرا كان مفعولا،،

* اعود فاقول بان الهلال قد حقق الاهم في لقاء الخرطوم وحصد نقاط المباراة الثلاثة ووصل الى النقطة 36 وهذا هو الاهم في شريعة التنافس المحموم في الدوري الممتاز على اعتبار ان الدوري نقاط وان المستوي بدون النقاط الثلاثة من كل مباراة لن يوكل عيش ولكننا نقول بانه ليس في كل مرة تصدق الجرة فالهلال الذي نجح بالامس في فك طلاسم اولاد الخرطوم وكبح جماحهم والغى تقدمهم الذي كانوا عليه في المرة الأولى والثانية مااظنه وبهذا المستوى المتواضع ووسطه التائه ودفاعه الهش مااظنه سيقوى على الصمود والمجابهة في كل مباريات الفريق في الدورة الثانية من الدوري وهي مشاوير طويله محفوفة بالمخاطر والصعاب والفريق الهلالي الذي شهدناه امام الاولاد وضح ولكل ذي عين بصيرة بانه يحتاج الى عمل جاد وكبير وبخاصة في خطي الوسط والدفاع فلابشه ولا ابا عاقلة يمكنهما ان يكونا لاعبين اساسيين في هذا الخط الحيوي الهام فالاول بلغ من العمر عتيا وبات يلعب على الواقف وهو بذلك يشكلا خصما كبيرا على الفرقة في اهم خط من خطوط الفريق واما الاخر وهو الذي يدعى ابو عاقلة فهذا اللاعب لايشبه الهلال لامن بعيد ولامن قريب فهو كان ولايزال يلعب باسلوب الحواري ويداعب الكرة بطريقة بدائية تدل على انه جاء للهلال من الطريق الخطأ وكم هو مؤسف ان نفرط في الشغيل جمل الشيل ونقنع انفسنا أن ابو عاقلة يمكن ان يكون بديلا له وغير بشه وأبو عاقلة فان عبد اللطيف بويا السمؤل يمثلان النشاز الاكبر في خريطة الفريق الهلالي فكلاهما بويا والسمؤل يعتبران النشاذ الاكبر في خطوط الهلال الخلفية بتهورهما وعدم اجادتهما لادوارهما الدفاعية المنوطة حيث يشكلان عقبة كئود في طرفي الدفاع الهلالي بهما وهاهو المدافع الشاب حسين الجريف ينضم الى زمرتهما بعد تراجع مستواه بصورة مخيفة ومزعجه حيث اصبح الجريف يمثل ثغرة كبرى في العمق الدفاعي لهلال العز عاني منها الايفواري اوتارا كثيرا حيث اصبح مطالب بتغطية اخطاء ثلاثة مدافعين دفعة واحدة وهو امر من الصعوبة بممكان،،

بقى ان اقول بان شجاعة ابو شنب قد خانته مرة وصدقت معه مرات خانته وهو يتقزم ويبقي علي بشة طيلة شوطي المباراة وهو يرى وبام عينيه بان الرجل قاطع ولياقته دون الصفر وبرغم ذلك ابقى عليه وابعد شلش افضل لاعبي الهلال والذي سبب صداع مزمن دفاعات الخرطوم الوطني اضف الى ذلك استعانته باللاعب ابراهومه ونفض الغبار عنه وهو قابع في الارشيف منذ بداية الموسم فكان كالاطرش في الزفة قي الوسط الهلالي وبنفس القدر فان شجاعة ابوشنب قد كانت حاضرة في الموعد وهو يعطي الضوء الاخضر للنجم القصير المكير الصادق شلش ليبدا به المباراة وكذلك وهو يستعين بالنجم ولاء الدين موسى الذي كان الورقة الرابحة في المباراة حيث استطاع بمكره ودهائيه من ان يعيد المباراة لنقطة البداية ومن ثم يحرز هدف التعزيز الذي جير نقاط المباراة الثلاثة لمصلحة هلال العز البهز ويرز لتتنفس جماهيره الوفية الصعداء وتلعق طعم الانتصار الذي هو مطلب الجماهير الهلالية من مباراة الى اخرى،،

تلكس ... مستعجل

* الهدف الثاني للاولاد احبطني بصورة لاتحتمل وكنت في طريقي لمغادرة الملعب لولا اصرار الأخ محمد حمد ود قمر والحاحه عليا بالبقاء وتاكيداته لي بان القادم افضل لتأتي رصاصتي الرحمة من تحت اقدام البديل الناجح ولاء موسى والذي ادخل الفرح اللانهائي في نفوسنا فلله الحمد والشكر اولا وأخيرا،،

الكلام ... الأخير

* الصحاف جر واطي وقال بانهم سيلعبوا احتراما للديمقراطية في مجلس التسير العشريني .. فرفر تاني ... ماقلتوا نوبه!!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019