• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
حسين جلال

رغم الثلاثية في شباك الوطني دفاع الهلال يعاني

حسين جلال

 0  0  1540
حسين جلال
في مباراة متقلبة الاطوار استطاع الهلال ان يقلب الطاولة علي فريق الخرطوم الوطني في مباراة دراماتيكية طقت عليها الاخطاء الدفاعية القاتلة والمتمثلة في العمق الدفاعي الهلال من جانب حسين الجريف الذي وضح عليه غياب التمركز الصحيح وهشاشة الملاحمة خاصة هدف الخرطوم الوطني الثاني والطريقة الغريبة للاعب وسهولة تخطي سيف تري واحراز الهدف الثاني بينما كانت نفس الثغرات حاضرة في الهدف الاول لشباك جينارو بسبب سوء التغطية من المخالفة التي لعبت وارتدت للاعب الخرطوم محمد حسن الطيب وسط غياب تمام لدفاعات الهلال مع كل ذلك كانت الخطورة حاضرة لهجوم الفرقة الزرقاء من تحركات الصادق سلش المزعجة في الجانب لايمن لدفاعات الخرطوم الوطني في السرعة والتخلص الايجابي ونتج من خلال طلعات سلش هدف التعادل من التمريرة والتخلص الرائع لتجد الكرة نذار في المناطق الحيوية والتمرير المتقن لمحمد موسي البلدوزر محققا هدف التعادل علي الرغم من الهدف اضاع محمد موسي اكثر من اربعة فرص اكيدة علي مدار الشوطين ابرزها الانفراد والتهديفة الضعيفة في يد حارس الوطني وهو علي بعد خطوة من ملامسة الشباك ويبدو بان محمد موسي لم يتعامل مع الفرص العديدة بسبب قلة التركيز حيث كانت تقوده تلك السوانح في صدارة المهاجمين وبفارق كبير مع كل ذلك شكل خط وسط الخرطوم امتلاك صريح لمنطقة المناورة بسبب قلة مردود ابرهومة الضعيفة في المحور بجانب ابوعاقلة وبشة حيث كثرت اخطاء التمرير والاستلام في المناطق الهامة وتعرض دفاع الهلال لتجربة قاسية من جانب سيف الدين مالك برع في ابعادها المدافع العاجي اوتارا مع تالق لافت للاعب في عملية تخليص الكرة بطريق رائعة
في شوط المباراة الثاني وبعد التغيرات الايجابية لمبارك سلمان في خروج سلش الذي بداء علية نقص اللياقة البدنية وخروج ابرهومة الذي لم يقدم مايشفع في بقائه بجانب بويا ودخول صهيب الثعلب والمنقذ الواعد والي الدين موسي ورمضان كابو تحسن المردود الفني للفرقة الزرقاء خاصة المجهود الجبار الذي بذله والي الدين الذي استطاع ان يعدل النتيجة للفرقة الزرقاء بهدفين لكل من من تمريرة بويا قبل خروجه وبعدها بدقائق استطاع الاعب نفسه بتحويل نقاط المباراة كاملة لصالح الهلال من تهديفة قوية غالطت حارس الخرطوم الوطني معلنة الهدف الثالث للازرق بعد تجربة قاسية كانت عنونها الابرز الحالة الفنية السيئة لدفاعات الهلال في عملية التمركز والتغطية بجانب الرقابة اللصيغة والتي كلفت الفريق الخروج من دور الثاني المجموعات دور الستة عشر من ابطال افريقيا .وحتي ان كانت ملاحظات الخطوط الخلفية هي الابرز في تلك المباريات الاان ايجابيات بدلاء الفريق الشباب والمتمثل في الصادق شلش وصهيب الثعلب والقناص الخطير والي الدين موسي بجانب كابو كانت هي المحطة الابرز في الفرقة الزرقاء اضافة الي ثبات ابوعاقة يوسف في منطقة المحور وبراعة نذار حامد وبشة في القيادة والريادة الزرقاء
اخر الاسوار
الهلال يحتاج الي قلبي دفاع اقوي حتي يتفادي الوقوع في تلك الاخطاء الساذجة
ابراهومة ام يضيف شيئا في منطقة وسط الفريق وكان تائها واضاع هدف لايضيع
بويا لم يعد المدافع الذي نعرفة بكثرة المخالفات واخطاء التغطية والتمرير بالاضافة الي البط الذ يلازمه كثيرا في المباريات التنافسية
حسين الجريف ثغرة واضحة في دفاعات الازرق لايجيد التمركز وكثرة اخطاءه الدفاعية كلفت الفريق الكثي من الخسائر
والي الدين قناص بمعنة الكلمة تصويباته قوية ودقيقة واختياره الزاوية المعنية بعناية فئقة عكس محمد موسي لايجيد التركيز في التهديف رغم البنية الجسمانية لللاعب
اين عمار الدمازين ربما اخطاءه اقل بكثير من حسين الجريف
سيف تيري مهاجم المنتخب الوطني يرجي منه الكثير

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019