• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
يعقوب حاج ادم

الخرطوم الوطني بروفة ساخنة لموقعة الوصيف

يعقوب حاج ادم

 0  0  1346
يعقوب حاج ادم

* يعود سيد البلد وسيد اسيادها من ساسها لي رأسها الى ميدان التنافس المحلي مساء اليوم ليخوض اشرس المعارك في الجولة قبل الاخيرة من الدورة الاولى لدوري سوداني الممتاز عندما يلتقي اولاد الخرطوم الوطني في موقعة شرسة لاتعرف انصاف الحلول او القسمة على اثنين حيث يدخلها نجوم الاسياد برغبة المحافظة على الصدارة والتقدم خطوة مهمة نحو القبض على تلابيب الصدارة حتى نهاية الجولة الاولى من الدوري الممتاز،،

* والمباراة بلاشك ستكون بروفة ساخنة للقاء الختام امام عطاشى الارض في اللفة الاخيرة من مباريات الدورة الاولى والتي سيتم من خلالها تكملة نصاب النقاط الى الرقم 39 ومن هنا فان الفوز في لقاء الخرطوم يصبح من اهم الاولويات بحكم ان المباراة تعتبر هامة في مشوار الهلال نحو المحافظة على اللقب ويدرك لاعبو الهلال انهم يواجهون خصم عنيد يمتلك عناصر مؤثره قادرة على صناعة الفارق ومن هنا فان مسئولية لاعبي الهلال ستكون جد عسيرة خصوصا وان فريق الخرطوم الوطني كان قد حقق فوزا كاسحا في مباراته الاعدادية الاخيرة التي سبقت لقاء الهلال قوامه سبعة اهداف نظيفة وفي هذا انذار شديد اللهجة سيجعل لاعبي الهلال يحتاطون كثيرا في مواجهة هذا الفريق الذي لايستهان به على الاطلاق ويقيني بان الفريق الهلالي قادر على ترويض نجوم الخرطوم الوطني وتحقيق الفوز عليه حتى وان كان يفتقد لخدمات القط الكاميروني مكسيم والغاني تيتيه فالهلال عرف وعلى مر التاريخ بانه لايتأثر بغياب اي لاعب مهما كان مستواه فالهلال بمن حضر وثقتنا في اي احدى عشر كوكبا يختارهم المدرب ستكون كبيرة لاتحدها حدود ولاتقيدها قيود لقيادة الهلال الى تجاوز عقبة الخرطوم الوطني والسير بخطى ثابتة نحو الغايات التي يرجوها فتية بني هلال ومانرجوه ان تكون جماهير الهلال في الموعد لتملأ مدرجات الملعب وتقدم المساندة المطلوبة لفرسان الازرق الأشداء وصولا الى الفوز الذي هو مطلب كل هلالي يخفق قلبه بحب الفانيلة الزرقاء،،

تلكس ... مستعجل

* الفوز على الخرطوم الوطني هدية الاسياد لرئيس الرؤساء الدكتور اشرف الكاردنالي بمناسبة اعادة انتخابه للاربع سنوات القادمة والكرة في ملعب نجوم الهلال لتبيض الوجوه امام الاولاد،،

الكلام ... الأخير
* الجماعه اختلفوا بين مؤيد للانسحاب وبين رافض للفكره من اساسها وبين من لايدري عن الفكره نفسها وقد وضحت الرؤية من خلال حديث جميلهم الجميل الذي اشار الى انهم لم يدرسوا فكرة الانسحاب ولم يناقشوها من اصلها الامر الذي فضح جعجعة صحافهم عصام الحاج الذي وضح بانه يعرض خارج الزفة لان احاديثه اضحت مجرد زوبعه في فنجان فهو يهزي بما لايعرف وليته ينقطنا بي سكاتو ويتحرر من تصريحاته الجوفاء التي هي بلا معني ولامحتوى،،،
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019