• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
غاندي

الكاردينال والاحلام !

غاندي

 0  0  4845
غاندي





اولا نبارك للكاردينال فوزه برئاسة نادى الهلال ومواصلة مشواره للعمل على راس واحد من اكبر الاندية الافريقية والعربية شعبية بعد الفوز الكاسح الذى حققه على منافسيه صابر الخندقاوى وشيبة وللحقيقة فان الكاردينال اصبح خيار شعب الهلال فى الفترة الاخيرة فى ظل احجام الكثيرين من اصحاب رؤوس الاموال من الدفع فتصدى الرجل للمهمة ونال ثقة الجميع بعد ان ظل يقدم خدمات ملموسة وعلى راسها بناء (الجوهرة الزرقاء ) اضافة الى رصده لاموال طائلة لاستجلاب اللاعبين الاجانب الذين سيعتمد عليهم الفريق فى الموسم الافريقى الجديد. ونأمل من الكاردينال ان يكف عن التصريحات والقنابل التى دائما ماتنفجر فى البحر على شاكلة (انا رئيس الهلال حتى (2035) وان سماتا التنزانى ومهاجم مازيمبى سيكونا لاعبان للفريق والهلال سيتوج بلقب دورى ابطال افريقيا (2017) والكثير من التصريحات الغير مسؤولة .. على الكاردينال ان يستغل تعاطف معظم الاهلة معه والسند الكبير الذى يجده والعمل بصمت لانجاز كل المهام التى تجعل منه بطلا حقيقا بالهلال واهم ذلك هو نجاحه فى تحقيق الحلم الكبير والتتويج بلقب دورى الابطال من خلال اختيار مدرب اجنبى بعناية فائقة والصبر عليه وعدم الاطاحة به بعد شهور من وصوله للخرطوم على طريقة كل المدربين الذين سبقوه اضافة الى استقطاب لاعبين اجانب يقدمون الاضافة ولايخصمون من الفريق وليكن اضعفهم لايقل مستوى من زولو الكنغولى وقودوين النيجيرى وسادومبا الزيمبابوى الذين وضعوا بصمتهم بالفريق..والصمت هو طريق تحقيق الاحلام ياكاردينال.

{شكرا ياخندقاوى ماقصرت فقد قدمت نفسك واكدت حبك وعشقك للهلال ويكفى انك تقدمت الصفوف لرئاسة هذا النادى العملاق فحاول مرة اخرى واكيد سياتى اليوم الذى ستكون فيه رئيسا للهلال فالكاردينال نفسه ماكان يحلم برئاسة هذا النادى فى الماضى عندما كان يتقدم السباق الحكيم طه والارباب صلاح والكيماوى البرير فقد حاول كثيرا حتى وصل . واكيد القادم احلى .

{شكرا ياشيبة فارس المستقبل الذى قدم نفسه لانصار الهلال مؤكدا بان الهلال ليس المهم فيه المال بقدر تواجد الرجال الذين يصنعون منه المستحيل والدليل ان الهلال هو النادى الذى تميز بملاحقة رجاله واهله لرئاسته عكس الاندية الاخرى التى يهرب منها ابنائها بسبب الصرف المالى الكبير جدا فى ظل عدم وجود موارد مالية للاندية !

{صقور الجديان حققت المطلوب امام بورندى ولكن العقبة الكبيرة تظل اثيوبيا التى تطورت كثيرا وعادت للمشاركة فى بطولة الامم الافريقية الاخيرة ولذلك يجب العمل المتواصل من اجل الاطاحة بها وخطف بطاقة العبور الى النهائيات بكينيا.

أخر الاصداء

الكاردينال قال نحن القوة المالية الضاربة فى البلد دى ..وشيلو شيلتكم ياناس العرضة جنوب!

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غاندي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019