• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
الصادق مصطفى الشيخ

معتصم عمل شنو؟

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1273
الصادق مصطفى الشيخ
بالمرصاد

خبر كدا عابر طالعته فى موقع الكترونى مقرب من معتصم جعفر دما ولحما وقبيلة وربما يكون احد صناعه قبل ان يسطو عليه صلاح ادريس الارباب كما سطا على النخبة الصحيفة الرياضية الكانت مميزة وقام باغلاقها بعد شهرين فقط من عملية الاحلال والابدال مع شقيق معتصم مالك جعفر الذى كان حينها رئيسا للقطاع الرياضى بنادى الهلال
الخبر يقول ان رئيس الاتحاد العربى يشيد بمعتصم جعفر وقدر ما بحلقت فى الخبر لم اجد سببا لهذه الاشادة وتذكرت على الفور القول العامى الشائع ان الشئ عندما يفوت حدو ينقلب الى ضدو
فرئيس الاتحاد العربى الذى يرى فى معتصم المعدن النفيس والرجل العارف لقدر وطنه وكرة القدم كانه خارج الشبكة لا يعلم ان هذا الذى اشاد به فعل ما لم يفعله السكارى بمحتويات الحانات ركب راسه منذ مقدمه للاتحاد بالتنازل عن قيمه والمبادئ التى اكتسبها من بيت الطائفية وانهى دوره مع الختمية ليظل رئيسا للاتحاد وليتذوق طعم كراسى البرلمان الذى دخله دون ان يهش او ينش فى موضوع يخص الرياضة او حتى كرة القدم التى اشاد بدوره فيها رئيس منظومة عربية يفترض ان لا يوزع صكوك الاشادة لكل من هب ودب - اما ان كان رئيس الاتحاد العربى يسعى لمجاملته ومشاركته محنة الوضع الغاتم الذى يعيشه الاتحاد السودانى لكرة القدم باجباره على اشراك مجموعة ملفوظة من الداخل والخارج وهى جسم غريب بكل ما تحمل الكلمة من معان ادت الى نسف المؤسم وقصفه بكل ما هو قبيح وغير شرعى
رئيس الاتحاد العربى لم يشيد بالدول العربية والاندية الضعيفة التى تكابد حق السفر وتعلب فى ظروف حرب ودمار تؤهل الحكام والمدربين من اجل ان تتواجد فى خارطة الكرة بعكس معتصم الذى كان بعيد كل البعد عن تاهيل المدربين والحكام بل تجاو ات اتحاده فاقت التصور لدرجة وقوفه اليوم امام المحاكم والنيابات
رئيس الاتحاد العربى يشيد بمن اوصل اتحاده الى ما يعادل مقصلة التاريخ وهو التجميد بغض النظر عن الضغوط التى وجدها والتنازلات التى قدمها لتفادى الوضع المعنى لكنه كان مخادع ومتباطئ فى انفاذ النظام الاساسى واشراك الدولة فى اعداده عبر المذكرة التى كتبها لبكرى حسن صالح واتى بموجبها باحمد هارون الذى عاث فى النظام فوضى وتهديد لاجازته بضبانته حتى وقعت هذه المسكينة فى شارع الله اكبر من هول العفن الذى تحمله
رئيس الاتحاد العربى كانه يكافئ معتصم على وقوفه ضد مرشح العرب الامير احمد اذى اسقط فى انتخابات الفيفا الاخيرة رغم قيادته للمعركة باسم هؤلاء الموصومون بالكفر والنفاق
رئيس الاتحاد العربى يا سادتى راح ليهو الدرب وازعجته مطالبات عضو المكتب التنفيذى معتصم بمد يد العون فى القضية الخاسرة والوضع النشاذ الذى وضع فيه الاتحاد السودانى لكرة القدم باشراك سيف الكاملين وعصام الحاج ومحمد جلال فى ادارة الشان الكروى الذى لفظه حتى الفريق عبد الرحمن سر الختم الذى جرى للبحرين والاراضى المقدسة والمانيا وزيورخ وعندما اكتشف خطل توجهه وجريمة اتاحة الفرصة للمذكورين اعلاه فضل الابتعاد وترك معتصم يتخبط باشراكهم فى لجنة يعلم انها قاصمة الظهر للمءسم والاتحاد السودانى الذى ينتظر المشيعيين لمثواه الاخير فى او قبل ال 30 من اكتوبر ونتوقع ان يكون رئيس الاتحاد العربى على راس المشيعيين
دمتم والسلام
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019