• ×
الثلاثاء 9 مارس 2021 | 03-08-2021
زاكي الدين

الأوضاع في المريخ إلي أين

زاكي الدين

 0  0  1171
زاكي الدين

*من الطبيعي ان يعم الشارع المريخي الغضب بعد ان دفع النادي الثمن وحيداً من وراء ما جرى من أفعال عشاق المناصب في المجموعتين.
*الجمهور المريخي غاضب على معتصم وأعوانه وأكثر غضباً على المجموعة الأخري التي نصبت نفسها بعد إنتخابات أبريل التي قادت الكرة السودانية نحو الهاوية فلا هي أحدثت التغيير والإصلاح ولا هي أفضت لإستقرار بل كل ما جلبته هذه الزوبعة هو إبعاد الفرق السودانية ولولا ألطاف الله بفرقة التبلدي لكتب لها الخروج كما حدث للمريخ.
*الأوضاع في المريخ يجب ان يطرح سؤال إلى أين تسيير خاصة ان هنالك مطالب كبرى بعدم الإلتزام باي برامج تطرح من قبل اللجنة المشتركة والتي أعلنت مؤخراً برنامج الدوري للفترة المقبلة وأعتقد ان هذه المطالب مردها لحالة الضرر الكبيرة التي لحقت بالأحمر من المجموعتين،لذلك يجب ان يكون هنالك وضوح من قبل لجنة التسيير في هذا الشأن.
*المريخ كما قلت أمس اي حديث عن الإصلاح يجب ان يطبق فيه أولاً إذ لايعقل ان تكون المطالب بالإصلاحات في إتحاد الكرة والنادي يعيش في ظل أوضاع بات التعيين فيها هو العنوان الأبرز لعمل مجالس الإدارات، فالحديث عن إتخاذ موقف قوي كالذي ينادى به الغالبية لايمكن ان تفعله لجنة تسيير معينة من قبل الوزير الولائي وأشك في اي رد فعل من قبل اللجنة خاصة فيما يتعلق بالبحث عن الإصلاح الحقيقي في تركيبة الإدارة على مستوى إتحاد الكرة فهذه الأشياء للأسف يتم تناولها في عوالم المريخ في سياق الذي يبرز به الأخ عصام الحاج دون يتبع هذا عمل يتوافق مع ما يقال في كثير من الصحائف والشاشات البلورية التي أحتشدت خلال الأيام الأخيرة بالكثير عن الأزمة ومن وقفوا ورائها وان كان الأمين العام مازال يرى ان المريخ فقط دفع الثمن بفضل تشبث مجموعة 30 أبريل بالبقاء في مقر إتحاد الكرة وهذا برأي بداية الخروج عن حقيقة ماحدث فمعتصم لا أراه ينفصل عنما جرى للمريخ وللكرة السودانية فهو مسؤول بشدة عن إبعاد النادي الأحمر وتكبده كل هذه الخسائر المالية والمعنوية والتي ضجرت أمزجة عشاق المريخ ايما ضجر بعد ان تأكد ابعاد النادي من منافسات الكاف وهذا يفتح الباب حول أسئلة كثيرة أولها من يعوض المريخ خسائره المالية خاصة ان المعنوية لا يمكن ان تعوض باي شكل ويبقى فقط الأمل معقود على تألق الفريق في البطولة العربية والعمل على إقتناص كأسها وجوائزها المالية التي يمكن ان تمنح المريخ دفعة كبيرة للتجهيز للموسم المقبل.
وهج اخير
*المريخ يجب ان يعاد فيه النظر كثيراً في إستمرار التعيين خاصة انه أكبر مكبل لاي حراك يمكن المطالبة به في سبيل إسقاط مجموعتي الفشل.
*البطولة العربية لابد من بذل الجهود فيها من قبل اللاعبين حتى يعوض الجمهور الوفي فداحة المنتهى الأفريقي.
*المريخ مطالب بالتفوق على أولمبي الهلال والعمل على مقارعة الترجي بقوة اذا اراد التأهل من هذه المجموعة.
*نظام البطولة الغريب لايحتمل التفريط وأعتقد ان الإتحاد العربي لم يراعي كثيراً لمسألة التنظيم العادل بقدر ما اراد ان تقام البطولة سريعاً مختصراً الوقت بتأهيل أوائل المجموعات الثلاث وأفضل فريق ثاني من المجموعات الثلاث.
*المريخ قالها غارزيتو هدفه البطولة لهذا ننتظر اداء يوازي ماقيل.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019