• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
الصادق مصطفى الشيخ

الى متى يظل الوضع هكذا؟

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  1609
الصادق مصطفى الشيخ
بالامس راقب الاستاذ طرق عطا صالح مباراة الاهلى المصرى والفيصلى الاردنى فى البطولة العربية ويمكن لاسامة عطا المنان ان يراقب احدى مباريات الكونفدرالية ولمجدى شمس الدين ان يراقب احدى مباريات الاندية الافريقية لكن لا يمكن ومن المستحيل ان تسند مباراة ودية مقامة بالسودان لسيف الكاملين او حميدتى او محمد جلال او حتى عصام الحاج المعين من قبل اتحاد معتصم المعترف به من قبل الفيفاوذلك لان المذكورون لم ينتخبوا ولا توجد لهم ملفات بالكاف والاتحادات القارية الاخرى ناهيك عن الفيفا التى يعصون اوامرها ويعاندونها ويسعون لاغلاق النشاط نكاية فى ما اعتبروه انحيازا لفئة دون الاخرى وهو امر لم يدر فى خلد المنظمة الدولية الاولى فى العالم الاوضاع فى الاتحاد متردية رغم الاتفاق الباطل الذى يمشى على رجل واحدة بتراء ويتغذى من حبل الكذب والنفاق ول يدرى ان مرد ذلك سينعكس على الوطن وانديته والاتحادات التى تعلم ان ما يجرى ويدور هو فى عداد المنتهى اى لا قيمة له ورغما عن ذلك يشاركون فيه باعداد الاندية وترتيب الملاعب والفاكسات والترحيل والاشراف وهم يعلمون ان الحاصل لن يتعدى مكاتبهم او اشخاصهم فالمؤسم الحالى كما تدل القرائن فى عداد الموتى فمنذ مباركة الوزير للمبادرة الكاردينال الذى لا يفقه فى الرياضة لحداثة عهده بها ولحداثة الوزير ايضا ومسايرته لاركان حرب الوزارة الذين باركوا الخطى ورحبوا بالتجميد ما يجرى ويدور انهاك للقوى والموارد وضياع لمكتسبات الاندية ووقت العاملين فى حقلها نسف المؤسم لم يتبقى منه الا اطلاق رصاصة الرحمة اما بابلاغ الفيفا او تمترس الاندية التى اعلنت عن عدم اقبالها على اللعب فى ظل الادارة المشتركة على راسها المريخ وهلال التبلدى الذى نشعر بانه قد غير من وجهته تلك بعد اعادته للكونفدرالية وان فعل ذلك اى غير وجهته يكون قد ارتكب جرما اكبر فى حق نفسه قبل الغير لان صمود نادى اخر او لجؤ غيره للفيفا وكشف مرامى ما يحدث فى السودان فسيبعد الهلال حتى لو نال الكاس سيتم تجريده منه ويخسر بالتالى الفضيلتان فالاقوم والافضل للمريخ وهلال التبلدى وهم فى موقف قوى وليس ضعف التمسك باتجاهاتهم بعدم المشاركة فى ظل الادارة المشتركة لن يستطيع الاتحاد اتخاذ اى اجراء فى حقهم ولن تستطيع اى جهة معاقبتهم بل ستنضم اليهم اندية واتحادات تعمل على كشف الحقلئق وتعيد الامور الى نصابها حينها سيكونوا كسبوا شرف حماية السودان من مخاطر نوايا البعض البغيضة والدخول لمؤسم جديد اكثر استقرارا وبالطرق المكفولة شرعا وقانونا وليست الملتوية والملونة والمتذبذبة التى لا تخدم للوطن قضية
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019