• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
النعمان حسن

توتى تحتفى بمالك الذى هز دكتاتورية شداد حتى لوزان

النعمان حسن

 4  0  1991
النعمان حسن

صديقى اللدود وعدوى الودود والذى لم تهتز شعرة فى علاقاتنا منذ زمالة
جامعة الخرطوم (بس يا جماعة هو قدامى بسنتين عشان ما تكبرونى او تصغروه
هو) هوبلا شك من اكثر الكوادر الادارية التى عرفتها الرياضة السودانية
على كل مستوياتها خاصة كرة القدم والاولمبية الا انه عابت مسيرته (ثلاثة
سلبيات)

اولها واهمها انه اتخذ من الانتماء للنظام الحاكم وسيلة لفرض نفسه
دكتاتورا على الكرة السودانية حتى ان وزارة الرياضة لم تشهد وزيرا واحدا
امتلك الشجاعة والجراءة على الصمود فى وجهه باستثناء اللواء ابراهيم
نايل الذى ميزته عسكريته وشخصيته واما بقية الوزراء فلقد كانو طوع
ارادته

وثانية شخصنته للقضايا وفرض مواقفه الشخصية علانية فوق القانون مستغلا
خضوع مؤسسات الدولة وزراء الرياضة المتعاقبين لسلطته بدءا من قضية
نادى الزهرة فى شكاك المريخ وصولا لقضية نادى توتى

وثالثا لتطويع الدولة المفوضبة له فى كل خلافاتها واهمها يوم رفضت
الانصياع له فى عدم شرعية جمعيته العمومية حيث منح الوزير سلطة
المفوضية التى رفض اعضاؤها الستة الخضوع لاوامر شداد واستقالوا من
المفوضية حتى لا ينصاعو لضعف الوزير بما فيهم المفوض نفسه الذى اعاد الوزير
تعيينه وامره بان ينفذ تعليمات البروف فى عقد جمعيته التى رفضت
المفوضية قانونيتها على مزاجه بجانب انتمائه للحزب الحاكم التى عينه
نائبا برلمانيا ضمن مجموعته كحزب حاكم وهو الذى فرضه منذ اطاح برحمة
الله عليه الدكتورعبدالحليم محمد بفضيحة التواطؤ الشهيرة يوم كان
الترشح لايتم الا من عضوية الجمعية وفى الجلسة الانتخابية فقبل المفوض
يومها ان يشارك البروف فى الجمعية بديلا لرحمة الله عليه ممثلا لاتحاد
السباحة الذى انسحب ممثله الشرعى رحمة الله عليه البيلى بعذر وهم ىوفوض
بخطاب منه البروف ليحل مكانه وهو ليس عضوا فى اتحاده ولايملك هو ان يفوض
من ينوب عنه لان التفويض يصدر من مجلس ادارة الاتحاد لانه لا يملك ان
يفوض من يحل بديلا فكانت تلك مخالفة المفوض التى جاءت بمجموعة شداد
بديلا للدكتور عبد الحليم حيث وافق له المشاركة والترشح فى مخالفة للقانون
دفعنى للعودة لهذه الفذلكة التاريخية لمسيرة البروف الادارية ان اكون
حضورا فى احتفائية معتبرة نظمها المركز الثقافى بنادى توتى احتفاء
وتكريما للرقم الادارى والاميز بين كل الرؤساء الذين تعاقبوا على رئاسة
الاندية الرياضة الاستاذ مالك الرشيد وانا نفسى واحدا منهم فى الماضى
البعيد وذلك لانه كان اول رئيس نادى يهز عرش ودكتاتورية شداد ويهزمه فى
اشرس المعارك التى عرفها الوسط الرياضى لولا تواطؤ الحكومة معه مخالفة
لقوانينها وللقوانين الدولية فى قضية نادى توتى الشهيرة وذلك :
اولا لان البروف فرض تطبيق لائحة الممتاز التى تصدر عن مجلس الادارة على
نادى ليس عضوا فى هذه الدرجة ولا تطبق عليه لائحة وانما تنطبق عليه
اللائحة التى اصدرتها الجمعية العمومية
هذا الموقف كشف تطويع المسؤلين لمصلحة البروف شداد لضعف الدولة فى فرض
هيبة القانون عندما حبس وزير الرياضة ومفوضها القرارالنهائى الذى
صدر لصالح نادى توتى من اعلى جهة مختصة حيث ظل القرار حبيس درج المفوضية
الى ان تولى المفوضية مولانا لقمان عضو محكمة الاستائنافات العليا
والذى تصدى بكل قوة لفرض الحكم النهائى فى القضية موضع التنفيذ ورغم
ذلك حالت سطوة شداد على الدولة دون تنفيذ القرار مما دفع مولانا
للاستقالة والكشف عن ضعف الدولة فى مواجهة البروف فى مؤتمر صحفى بثته
اجهزة التلفزيون حيث غادر مولانا السودان واغترب خارج الوطن غضبا من
تهاون الدولة فى انفاذ الاحكام النهائية غير القابلة للنقض
بل امتد موقف الاستاذ مالك ان يطرق لاول مرة فى مسيرة الرياضة السودانية
تحكيمية لوزان كاعلى هيئة تحكيمية فى فض النزاعات الرياضية الا انها كهيئة
تحكيمية لا يحق لها البت فى النزاعات الا بقبول طرفى النزاع لها ذلك
الامر الذى استغله البروف شداد حيث رفض الموافقة لها البت فى النزاع
لادراكه انه خاسر القضية بالرغم من ان مالك التزم بسداد رسوم الطرفين
المتنازعين حتى لاتكون الرسوم مبررلهروب البروف من لوزان للبت فى القضية
التى يعلم انه خاسرها مما حال دون ان تحكم لوزان فى القضية وقد كان موقف
البروف سببا فى ان تعدل الفيفا قانونها لتحظر على الاتحادات المنتسبة لها
فى ان ترفض لتحكيمية لوزان فض النزاعات توفيرا للعدالة

و كان اخيرا موقف مالك البطولى وهو يطعن امام الفيفا ضد قيادة الاتحاد
لمخالفتها لوائح الفيفا التى ترفض لقيادات الاتحاد ان ترتبط باى علاقة
او مصالح مشتركة حيث قدم مالك بالمستندات مخالفة كل قادة الاتحاد لهذه
المادة من شركات خاصة ومكاتب محاماة مدعومة باعلانات فى الاستادات الا
ان بلاتر ولتواطئه مع فرقته المؤيدة له جمد نظر الشكوى رغم توقيعه على
استلام الشكوى ومستنداتها
حقا كان بطل هذه الملحمة التاريخيةهذا الرقم مالك الذى كرم قبل ايام من
مركز توتى الثقافى لفترة تميزه الادارية التى امتدت للعديد من الانجازات
والمكاسب والمواقف المحلية



خارج النص

-شكرا الاخ شوقى وجهة نظر واردة بين الاحتالات العديدة وانه تم ترتيب
الامر على هذا النحو لانه ليس بين مجموعته من اعترض على ما يقوم به
الدكتور وهو لا يملك القرار



-شكرا الاخ عبده ايضا كلامك وارد وان الاستقالة تمثيلية متفق عليها



-شكرا الاخ الزعيم الطيب وجهة نظر منطقية لانه لو كان راغبا فى
الاستقالة لقدمها قبل التجميد حتى يخلى مسسئؤليته ويبرئ نفسه من اى
دور سالب فى القضية وهو يعلم موقف الفيفا

- شكراالاخ عزالدين التنزانى وجهة نظرك صحيحة ولكن مجموعة الدكتورليست
متوافقة معه لوجود صراع وخلافات داخل كل من المجموعتين وفى نفس الوقت
بين المجموعتين المتنافرتين وردا على سؤالك عن احقية الشباب فى الترشح
طبعا من حقهم الترشح لان الجمعية لم يعلن عنها بعد ولن يعلن حتى اجازة
الفيفا للنظام الجديد ولكن بينى وبينك ماذا يملك شبابنا الضحية ان
يفعلوا والجمعية تتحكم فيها منظمة الشباب الوطنى وصراع الهلال والمريخ
والاساليب الفاسدة فى شراء الاصوات اعتقد ان الشباب بحاجة للتوحد فى رؤية
تتبنى الغاء النظام الرياضى الحالى والخرب والمشجع للفساد وان يتبنى
هيكل جديد للاتحاد يقوم على الاندية صاحبة المصلحة فقط

-شكرا الاخ على مصطفى ولا اقول عقبال تشييع كل المجموعةمن الفاسدين
والفاشلين منهم وانما نريد اولا تشييع النظام الكروى الحالى الفاسد
والمفسد وغير المواكب للدستور والعالم حتى يقوم على فصل الاتحادات
المحلية ويقوم على الاندية الاحترافية


امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 4  0
التعليقات ( 4 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    محمد 07-18-2017 07:0
    انت خايف دكتور شداد يترشح ولذالك بقيت تبحت ...ما تخاف شداد ماداير الخلق الموجودة اترشحوا كلكم يا مريخاب.
  • #2
    حبيب القلب 07-18-2017 11:0
    الأستاذ/ النعمان المحترم
    لك التحيةوالتقدير

    أولاً أشكرك على ردودك واحيي فيك سعة الصدر التي تقبل فيها الرأي والرأي الاخر.
    أود مع الشكر الجزيل أن تحدثنا عن مباراة الجزائر وا لسودان والتي كسبها السودان وكان قاب قوسين أو أدنى من التأهل إلى نهائيات افريقيا وخسرها ا لسودان بسبب قضية الفاكس الشهيرة الذي ااختفى ولم يحضر الحكم للمباراة واستعانوا بحكام للمبارة والتي نسبت لصديقك الدود شداد.
    لكي نضيفها إلى السيرة الذاتية للدكتور شداد وما خفي اعظم.
  • #4
    yaser 07-18-2017 07:0
    الاداري الفذ مالك الرشيد ... انه رجل اداري مميز يستحق التكريم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019