• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-04-2021
سيف الدين خواجة

التجميد والرفع هل هوعقوق ابو حراز !!!

سيف الدين خواجة

 3  0  1812
سيف الدين خواجة

طبيعي جدا ان نصل الي ما وصلنا اليه لكن للاسف كان في الوقت الخطأ مما وضعنا في عنق الزجاجة والسبب اخطاء سياسة التمكين التي عمرها ما اتت بخير لنا !!!
نحن البلد الاوحد الذي يعمل ضد الكفاءة والنزاهه لذلك طبيعي البدايات الخاطئة تاتي بنتائج خاطئه وهذا هو ديدن الانقاذ مما اوردنا في العقوبات الاقتصادية واخيرا الرياضية للحد الذي اصبح فيه رفع العقوبات ننتظره كانه هلال العيد !!!
تامرت امانة الشباب للحزب الحاكم ضد ابوحراز الرجل الذي قدم لوطنه ما لم يقدم في عقود من الزمن ولم يكلف وطنة مجرد هم التكلفة ناهيك عن التفكير في معضلة التمويل مستفيدا من موقعه في فوز بلاتر فوعده الامير فيصل بن فهد بمكافاة بناء المقر للاتحاد السوداني تسليم مفتاح مبعدا عن نفسه كل شبهات الانقاذ التي ابتيلنا بها !!!
ونفذ مشروع الهدف في السودان للحد الذي قال فيه بلاتر ( ابو حراز من احسن الناس الذين قدمواخدمات جليلة لوطنهم ) ولان الغيرة تعمي البصيرة لم يدعي ابو حراز لاحتفال افتتاح مشروع الهدف ولم يكرم مع من كرموا بل كان في الاستديو الذي نقل الحدث يعلق عليه !!!
فقط انوه ان ( ابو حراز ) واحد من الكبار الذين فدموا استقالتهم للزعيم الطيب عبد الله من امانة الخزينة لانه لا يريد ان يكون طرطورا لمنصب يشغله اسما ولا يملؤه عملا ومن ذلك الوفت لم يتقلد اي منصب في الهلال لنؤكد ان انديتنا منذ نشاتها لم تعرف المؤسسية لها طريقا والي يوم الناس هذا هذا نقوله للذين يتباكون علي المؤسسية زمان والحقيقة هي الفردية مع اختلاف الاسماء لذلك نتائجنا كما نري هباء منثورا لا شئ يذكر في لائحة الخلود غير اسماء لقامات لكثرة تمجيدها صارت كانها اصناما نعبدها ونمضغ سيرتها كتاريخنا في تاسيس الاتحاد الافريقي والسبب في ذلك هو الفعل الجمعي لصفوة البلد لذلك ليس غريبا ان نصل ما وصلنا اليه وصدق علي نور شاعر المؤتمر حين انشد بتصرف (في السودان كل امرئ يحتل غير مكانه المال عند بخيله والسيف عند جبانه )!!!
كرت مسبحة التمكين بشداد عضو شوري الحزب بقنابل تحت مقعده ولا يدري ربما نكاية في ابو حراز وما ادرك ان الدنيا دواره وسيشرب مما سقي ابو حراز وشرب معه الوطن كاس التدحرج الي الخلف (دور) حتي المركز 164عالميا لمنتخبنا مؤسس الاتحاد الافريقي وننسي ان التاريخ دروس وعبر وليس لبانا يمضغ وان التاريخ تراكم تجارب للبنيان وليس جزرا معزوله كتاريخنا السياسي حتي اصبحنا حالنا ( شماته ) بين الامم كما يقول المحب لحبيبه (تركتني شماته بين الناس )!!!
ان العقوق يمشي وقع الحافر علي الحافر وكما تدين تدان الا انه جاءنا في مقتل وانديتنا تتاهب لخوض دور الثمانية لتحفظ لنا علي الاقل ماء وجهنا المراق علي الارض بين الامم وعلي الاقل تحافظ ما انجزته بعد رهق وعرق واموال تنشئ دول من العدم ولكن مع من ؟؟؟ مع من لا يعرف معني العرق والرهق انها المصالح الشخصية التي كرسها في المجتمع حزب المؤتمر الذي ليس من اجندته شئ اسمه الوطن وانما المصالح الذاتية وحسب !!!
ترانا نتعظ مما حدث ام يتكررفي مقبل الايام ؟؟؟ شخصيا اري طالما كانت المصالح الشخصية هي الهدف الاسمي والاعلي ستكرر الاحداث اكثر من مرة صدقوني !!!
وطالما الحسد والغيرة وتحطيم بعضنا البعض واكل لحمنا امواتا فلن نتقدم وشخصيا منذ القرعه للمجموعات قلت سيتاهل النجم وفيافيارو بسبب من حالنا التئق مئق لاننا لا نحسن الا حرب بعضنا في بلاهه غريبهوعجيبه تلف الوطن باكمله من راسه الي اخمص قدميه حتي صرنا مجتمعا سمكيا ياكل بعضنا بعضا بنهم وشراهه يشيب لها الولدان ( ولن يغير الله بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم )
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : سيف الدين خواجة
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    الوليد ابراهيم عبدالقادر 07-16-2017 04:0
    تشكر الاستاذ سيف الدين.. اقسم لك بالله -ومن وجهة نظري - لم تقل الا كلمة الحق.. "انها المصالح الشخصية التي كرسها في المجتمع حزب المؤتمر الذي ليس من اجندته شئ اسمه الوطن وانما المصالح الذاتية وحسب !!!"
    (في السودان كل امرئ يحتل غير مكانه المال عند بخيله والسيف عند جبانه )!!!
    شكرا لك لقد أوفيت وكفيت.. ســــــــــــــــــــلام..
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019