• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
صالح الخليل

استقاله معتصم تجد الترحاب والكاردينال يكرم الزاويه

صالح الخليل

 0  0  7108
صالح الخليل

●تنحي د.معتصم جعفر عن منصبه ذاكرا ان ماقاموا به من اجل رفع التعليق واعاده السودان الي التنافس الدولى هو اخر ايامه بالعمل الرياضى .
●كم تمنيت ان تنتقل شجاعه د.معتصم الي عبدالقادر همت وسيف الدين الطيب ونصرالدين حميدتي واسامه عطاالمنان ومجدي شمس الدين وشروني ومحمد سيد احمد والبقيه .
●متي يعلم الاخوه المذكورين اعلاه ان كل شعب السودان الرياضي لايرغب في استمرارهم .
● للاسف رفع التعليق لن يعيد هلال الابيض الي دور الثمانيه الذي وصل اليه بخدمه يمين وعرق جبين .
●اما المريخ فهو اصلا لايستحق الدخول الى دورى المجموعات ناهيك عن الثمانيه .
●فيروفيارو المجتهد المكافح الذي يعتمد علي الشباب يستحق الصعود علي النجم الساحلي وهو علي الاقل لايعرف شراء الحكام .
●اقام حماه واحباب هلال عروس الرمال احتفال مدهشا كان حدثا للتاريخ ودروسا لمن باع الوطن من اجل مصالحهم الخاصه .
●اذا لم يتنح الحياه الذين تسببوا في ضياع مجهود هلال الابيض اليوم فغدا لناظره غريب .
●من الذي خدع صابر الخندقاوي واقنعه بالتقدم لمنافسه اشرف الكاردينال .
●اخشي ان يكون المصلحجيه ارادو الخروج بغنيمه محترمه من اولاد خندقه .
● لايوجد عاقل ولامجنون يتقدم لمصارعه الكاردينال في الرئاسه خاصه فى هذه المرحله الذين ينظرون لجيوب الخندقاوى وقوا له الطار واقنعوا بالترشيح ضد الكاردينال .
●عزيزى صابر انسحب بكرامتك وحافظ علي اموالك .
●اخوتي واحبابي جدا الرصيد بدوي عبيد وعبدالرحمن عبد الرسول ومزمل ابوالقاسم وايمن كبوش وابو سن السماني وعمر قرشي وموسى السامرابي تشرفت بكم عروس الرمال وبكل القنوات الفضائية التي نقلت الاحتفال . - كم تمنيت ساعة اخرى اقضيها بينكم ومعكم .. ولكن كم من امل مر الخداع ولاهلي حق علي ان سمح الزمان مرة ثانية .- اتعرفون لماذا عشق لاعبو هلال الابيض تلك البلدة النظيفة الانقياء اهلها لان شيوخها وشبابها واطفالها ونساءها ومريخها واهليها وربيعها وموردتها وكل من فيها يقفون بقلب رجل واحد ويحبون ابراهومة واولاده حبهم لفلذات اكبادهم واخوتهم . - جمهور الابيض الراقي لم يحدث ابدا ان شتم لاعباً او اساء اليه مهما كانت النتائج ولذلك وجد اخوة مهند الطقس الصحي من اجل الابداع فابدعوا حتى الثمالة .
- اكرم الهادي اخر لاعب وقع في كشوفات هلال الابيض قال انها بلده وبلد جده لن يتركها ابدا . - عندما يتحدث ابراهومة عن الابيض اكاد اجزم انه ابن القبة وفلسطين وودالياس وامير والبترول والرديف .
- الابيض كنز من الوفاء وبستان عطاء .. وعظمة اجيال يحكي عنها التاريخ رجال اولاد رجال . - ذبحوها وضحوا بهلالها وقالوا ان الحياة عادت الي الكرة السودانية .
- وهل اتفاق الاضداد الاجباري وخدمة المجموعتين الالزامية تعني عودة الحياة . - انها الموت البطيء والعودة الى مربع صفر .
- شاهدت صورة لعبد الرحمن كرنقو في استاد الابيض مع اطفال ابن اختي واخي عماد يوسف بشير فبكيت وقلت في نفسي مااعظم الحب الذي يتبادله اهلنا في عروس الرمال مع فرسان الهلال .
- حتى لا تنخدع انفسنا وجمهورنا لن يعود هلال الابيض الى المنافسة رغم انه تاهل متصدرا مجموعته لان اعلان تاهل زيسكو والانغولي لا رجعة منه .
- اما المريخ يخضع جمهوره لتخدير مستمر ( بنج كامل) واكاذيب متنوعة . - والمريخ ياسادة سوف يخرج من باب الدخول اذا حدثت المعجزة وتراجع الفيفا عن قراراته .
- صعد النجم الساحلي وفيروفيارو وهذا امر اصبح واقعاً لانهما يستحقان . - تاسفت لان الهلال السعودي والترجي التونسي يشاركان بالصف الثالث في البطولة العربية .
- نطمع في اهداف غزيرة تشبع طموحاتنا في شباك المريخ . - اقترح على الاخ اشرف الكارينال تكريم صلاح ادريس وصحيفة الزاوية وعادل سيد احمد لانهما السبب في اجماع شعب الهلال عليه .
- صحيفة الزاوية ساهمت بقدر كبير في اعادة الكاردينال الى رئاسة مجلس الهلال .
- كلما يقرأ هلالي عاقل الكلام الفارغ الذي يكتب ضد الهلال والحرب المنظمة على الكاردينال يتمسك اكثر بالرئيس الذي يبني ويبني ويبني ويضحك على المخربين .
- شعر دكتور معتصم جعفر بالذنب أخيراً فمتى يشعر سيف الكاملين .
- هل علمتم مكانة شداد في خارطة الكرة السودانية .
- د. شداد رقم والبقية اصفار خلو عندكم دم شوية احساس بالوطنية استقبلوا يرحمنا الله من ويريحنا من اطلالتهم البائسة . - مصدر موثوق به اكد لي ان التوانسة لم يشتروا الحكم المصري ولكن هنالك جهة مالم يسميها ساهمت في استمالة الحكمين عديمي الذمة اللذان اغتالا الهلال في تونس وامدرمان .
- ترى من هم المجرمين الحقيقين الذين اعتالوا الهلال .. ؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : صالح الخليل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019