• ×
الأربعاء 28 يوليو 2021 | 07-27-2021
يوسف حسين صنعاء

الرياضيون هم المتسببون المباشرون في التجميد وليس الدولة !!

يوسف حسين صنعاء

 3  0  3682
يوسف حسين صنعاء


كثر الحديث عن دور الدولة في قرار تعليق أو تجميد الكرة السودانية الذي أصدره مجلس الإتحادات الوطنية بالفيفا أمسية الخميس الماضي ،هاجم بعض الرياضيون ودخل كتاب الصحافة السياسية على الخط بكتاباتهم السطحية عن الأزمة لعدم إلمامهم بتفاصيل المشكلة وبمشاكل الرياضية بصفة عامة، ثم أعقب ذلك صدور بيانات من بعض الأحزاب السياسية تدين فيه الحكومة وحزبها الحاكم بالذات أمانة الرياضة وتدخلها في الشأن الرياضي لكن إحقاقا للحق وبعيدا عن السياسة وليس دفاعا عن السلطة القائمة أن قرار التجميد يتحمله الرياضيون بصورة مابشرة بنسبة تفوق ال95% بخلافاتهم وتفضيلهم لمصالهم الذاتية على المصلحة العامة بالذات طرفي الأزمة بين الإتحاد المعترف به من الفيفا والإتحاد المنتخب.. وال5% مسئولة عنها وزارة الشباب والرياضة بتلكؤها في حسم المجموعتين.
قد لا يصدق البعض أن الدولة ممثلة في وزارة الشباب والرياضة كانت أكثر حرصا من إتحاد دكتور معتصم جعفر فيما يختص بسن قانون رياضة يتوافق مع النظام الأساسي للفيفا (قانون 2016)م وكانت أكثر حرصا كذلك على تكوين لجنة محايدة ومستقلة لصياغة نظام أساسي يتطابق تماما مع نظام الفيفا المعياري وكانت لجنة عمر البكري أبوحراز حيث تنازلت وزارة الشباب والرياضة عن دورها الإشرافي على الإنتخابات بواسطة المفوضية الإتحادية لكن إتحاد معتصم أجهض الفكرة وقام بتعديلات تسمح له بالكنكشة لأطول فترة ممكنة .
الخلافات بين المجموعتين ذات دوافع شخصية ساهم الإعلام الرياضي في تأجيجها كل يناصر مجموعته بالحق وبالباطل لا شك محموعة معتصم لها القدح المعلى في قرار التجميد وشاركتها مجموعة الاتحاد المنتخب بتعنت شديد.
تقدم رئيس الهلال أشرف سيد احمد بمبادرة جادة أجهضت بتعنت الطرفين المتنازعين كذلك تقدم القطب الرياضي عوض شبو بمبادرة مماثلة لكنها لم ترى النور .
بعد صعود الهلال الأبيض ومنافسة المريخ على بطاقة الصعود الثانية كان على مجلسي الفريقين تقديم مبادرة جديدة أو الضغط على المجموعتين المتنازعتين وحملها على تقديم تنازلات بعد خطاب الفيفا المؤرخ بتاريخ 28 يونيه لكن مجلسي الفريقين ظلا يتفرجان حتى حصل التجميد .
تحميل مجلس المريخ التجميد لمجموعة 30إبريل فقك غير موضوعي ﻻن المتسبب الأول في التجميد هو إتحاد معتصم ممكن مجلس المريخ يراجع تواريخ خطابات إتحاد معتصم للفيفا في 27 و30 إبريل و2 يونيه ياترى هل يستطيع إتحاد معتصم عرض محتوى الخطابات للرأي العام ؟
(لا يستطيع)
يكفي أن مساعد رئيس الإتحاد العام محمد سيد محمد صرح لقناة البي إن الرياضية يوم 29 يونيو وقال بحمد الله التجميد أصبح واقعا.
لاحظت أن أي طرف من أطراف العملية الإنتخابية يخسر الإنتخابات ديمقراطيا على طول يرمي اللوم على أمانة لرياضة بالمؤتمر الوطني ويتهما بمساندة الطرف الأخر لكن عندما يفوز يعتبر الانتخابات نزيهه وأنها تمت في أجواء ديمقراطية وممارسة رشيدة وسليمة .
مجموعة دكتور معتصم جثمت على صدر الكرة السودانية 16 عاما ولم تتحدث يوما عن التدخل الحكومي لكن بمجرد صناديق الإقتراع إختارت غيرهم إتهموا أمانة الرياضة بمساندة المجموعة الأخرى وخاطبوا الفبفا بتدخل الحكومة حتى دكتور كمال شداد الذي فاز بثلاثة دورات إنتخابية (9) سنوات إتهم أمانة الشباب عندما لم ينجح في محاولته الأخيرة وهذا الأمر ينطبق على الأرباب الذي فاز بدورتين إنتخابيتين في رئاسة نادي والثانية كانت بالتزكية لكن عندما لم يحقق النجاح في إنتخابات الهلال الماضية والقبلها رمى باللوم على أمانة الرياضة... الغريب أصلا لم
أسمع أن مجموعة تم إنتخابها أو رئيس تم إنتخابه أن أشاد بأمانة الرياضة لأنها قادتهم أو قادته للفوز فقط أمانة الرياضة تكون حاضرة عند خسارة الإنتخابات معقولة بس !
قبل الختام
هل تاريخيا المريخ سبق أن حقق فوزا على فريق تونسي بتونس؟ السؤال بطريقة ثانية هل سبق أن حقق المريخ تعادلا مع فريق تونسي بتونس ؟
إذا كان الإجابة بلا فلماذا هذه الصراخ والعويل من إعلام المريخ ومجلسه ؟.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يوسف حسين صنعاء
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    عزالدين وديدي 07-11-2017 01:0
    قل الحق او اخرص. تدخل الدولة في خطاب وكيل النيابة والان هو العقبة الوحيدة لرفع التجميد. انت لا تعرف المطرة صابة وين. بس تكتب اي كلام وخلاص. انت انصاف الكتاب هم سبب البلاوي كلها. الله يحلنا منكم
  • #3
    محي الدين 07-11-2017 09:0
    والله الانحطاط الاخلاقي والكل الحاصل في السودان سببه الحكومة حكومه دمرت السودان وسر الختم الموتمر الوطني ودَّاه لناس الرياضه عشان ما لقوا ليه وظيفه في الدولة والحكومه عارفه البيحصل من الفيفا الحكومة أصلا المصلحه إلعامه ماتهمها كم من مرات غفلت الدولة في حقوق السودان وبسبب هذا التباطوا ضاعت أراضي السودان في حلايب والقفشه وغيرها
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019