• ×
الثلاثاء 27 يوليو 2021 | 07-27-2021
ديدي

قم بثورة يا كاردينال ..قبل طردك بثورة !

ديدي

 0  0  2124
ديدي
*في خمس مباريات ، من دور المجموعات في البطولة الكبري للأندية الافريقية ، فشل الهلال في تحقيق الفوز !
*هذه النتائج التي ترقي الي مستوي (الفضيحة) ألا تستحق المحاسبة ؟، محاسبة من تسببوا في إقصاء الهلال من المنافسة ؟؟؟!
*لو تغاضينا عن حكام افريقيا المرتشين ، وشراء الذمم المنتشرة، في الملاعب الافريقية ، والتواطؤ القبيح والتحيز السافر من قبل الحكم الكاميروني للمريخ ضد الهلال، لن نتغاضي عن أخطاء وسلبيات وتجاوزات كثيرة لمجلس الإدارة ، فالبكاء علي ظلم التحكيم لن يفيد الآن!
*نحن نتحدث عن مسيرة الفريق خلال أعوام ، وحتي وصوله الي هذا الإنهيار الآخير ، وليس عن الجولات الافريقية فقط او مباراة المريخ تحديداً !
*فمجلس إدارة الهلال هو المسؤول الأول عن تدني وتدهور مستوي الفريق في الأعوام الثلاثة الماضية ، ويتحمل مسؤولية الخروج المذل من دور المجموعات الافريقي ، ومعه المدير الفني نبيل الكوكي واللاعبون والقطاع الرياضي !
*هذا المجلس الهلالي ،نكاد لا نسمع له او عنه او فيه خبراً او تعليقاً او تحركاً ، إلا وذكر اسم الكاردينال وحيداً !
*الكاردينال هو الحاكم لأمره ، يلبس (الكسكتة) مزهواً ، ومنططاً في خيلاء من مكان الي آخر ، تصاحبه ، الفلاشات والكاميرات ، يقابل قادة الدولة ، والمسؤولين ، ويلتقط الصور مع اللاعبين (المواسير)، والمدربين (الفاشلين) الذين يُستقدمون بواسطة السماسرة وتجار (الخُرد) !!
*لولا الهلال لما سمع الكثيرون بالكاردينال ، ولما إلتفت اليه شخص ، ولما قابله مسؤول في الدولة ، ولا حتي موظف إرشيف في المعاشات !!
*الرجل يدفع بسخاء ، لا احد ينكر له ذلك ، (وهل كان يريد حكم الهلال مجاناً) ؟؟، ولكنه مقابل هذا السخاء ، يجد لنفسه مكانة مرموقة في المجتمع وتُسهل أعماله ويُشبع تماماً شخصيته (النهمة) لحب الظهور والنجومية والأضواء !
*الهلال لا يريد أموالاً من احد ، اذا كان كل همه من منصب الرئاسة ، هو إشباع رغباته الشخصية والعملية ويريد (علي حس الهلال) ان يكون نجماً في المجتمع وصديقاً للمسؤولين في الدولة والدول المجاورة ، وتُمرر أعماله وتجارته علي جسر التسهيلات والتنازلات !
*المال وحده ، لن يؤدي الي تطور ونهضة الهلال ولن يجلب له بطولة خارجية ، ولن يحقق له اي هدف من الأهداف السامية التي وضعها الأجداد والآباء منذ تأسيس النادي في بداية ثلاثينيات القرن الماضي !
*ولو كان دفع الملايين او المليارات يجلب بطولات خارجية ، لحقق جمال الوالي 14 بطولة جوية وبرية للمريخ من خلال سنواته الأربعة عشرة ، ولجلب صلاح إدريس 6 بطولات خارجية للهلال خلال سنواته الست !
*ما دفعه الوالي وصلاح ادريس ، وما يدفعه الكاردينال الآن (وهو أقل) مما كانا يدفعانه ، لا يحقق بطولة ، ولم ولن يحرز للناديين كأساً ولا درعاً ولا حتي قطعة (صفيح) ، لأن ثلاثتهم يرمون أموالهم في السراب !
*ولو قلنا ان الكاردينال له بصمة ، وهي الإضافات وأعمال البناء بإستاد الهلال حتي صار (جوهرة الهلال) !!
*طيب وبعدين ؟؟!!
*خلاص ، عملت (جوهرة) .." يا خي شكراً ، كتر خيرك" ..!!
*برضو السؤال قائم ..وبعدين ..؟؟
*"ح تنوم كده خلاص علي (الجوهرة) ..وتملأنا صور وفلاشات" ؟؟!
*وتموت جماهير الهلال بحسرتها ، علي فريق الكرة ، وطريقة القرارات العشوائية ، وتهديد اللاعبين ، وتبديل المدربين كل شهرين وثلاتة ، والشطب العشوائي والتسجيلات الخائبة ، والإستشارات (الضاربة) من الجماعة إياهم !
*مطلوب من رئيس مجلس الهلال ، ان يحدث ثورة في النادي ، بإعادة النظر ، في مساعديه ومستشاريه والقطاع الرياضي وكل ما يتعلق بفريق الكرة !
*المطلوب مع (أموال) الكاردينال ، إدارة تنفيذية من هلاليين (خلص) وأصحاب خبرة وباع طويل وشباب نشطين !
*بلا مجلس إدارة ، بلا شمام !
*قم بثورة يا كاردينال ، قبل ان يطردوك بثورة !
*وهذا ما سنتطرق اليه في المقالة المقبلة .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019