• ×
السبت 10 أبريل 2021 | 04-09-2021
خلف الله ابومنذر

نحتاج لدرهم الحظ وواقعية الكوكى

خلف الله ابومنذر

 2  0  1877
خلف الله ابومنذر

# ما يثلج الصدور ويزرع الغبطة والحبور والسرور فى القلوب ويطمئن الجميع ان جمهور نادى هلال السودان الوفى لم يلتفت الى ما تنقله وتتبادله وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعى المختلفة عن الأزمة التى تشهدها الساحة الرياضية فى الوقت الراهن وتهدد بتجميد النشاط الرياضى.
# جمهور هلال السودان الوفى لم يلتفت لتهديد ووعيد قادة الاتحاد العام السابق المقبور بتجميد النشاط الرياضى بالبلاد من قبل الاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) اعتبارا من اليوم وأبدى اعداده واستعداده للحضور مبكرا وبكثافة الى استاد العرضة جنوب مساء اليوم لتقديم كل الدعم والمؤازرة للاعبى هلال السودان فى المباراة التى تجمعهم بالنادى الأحمر فى الجولة الخامسة من استحقاقات المجموعة الأولى لدور مجموعات بطولة الأندية الأفريقية الأبطال ،وهذا هو المطلوب من جمهور هلال السودان الوفى ان يحضر مبكرا وبكثافة للاستاد ويقوم بالدور المطلوب منه والذى جبل عليه وامتهنه وورثه وعشقه على مدى عقود بكل ولاء وتجرد واخلاص ووفاء.
# هلال السودان خاض أربع جولات ، اثنتان منها داخل أرضه ومثلهما خارج أرضه ولم يتجرع طعم الهزيمة بل كان الأقرب للفوز فى الجولات الأربع وخرج بالتعادل الذى جاء بطعم الهزيمة خاصة فى الجولتين الأولى والرابعة أمام الأحمر والنجم الساحلى التونسي بأمدرمان وهذا دليل على ان هلال السودان الأفضل فنيا فى المجموعة رغم جلوسه على المركز الثانى وهذه الأفضلية التى تجلت فى أكثر من مباراة منذ انطلاقة المنافسة تحتاج لدرهم الحظ الذى غاب عن هلال السودان فى الجولات السابقة وأيضا تحتاج لواقعية وشجاعة وعقلانية من التونسي نبيل الكوكى المدير الفنى للفرقة الزرقاء الذى ظل يقنع بالتعادل بل فى بعض المباريات عمل للخروج بالتعادل رغم ان الفرقة الزرقاء كانت الأفضل فى الميدان والأقرب للفوز.
# لاعبو الهلال وجمهورهم وجهازهم الفنى فى الوقت الراهن غير معنيين بما يدور فى أروقة الاتحاد العام والاتحاد الدولى لكرة القدم (فيفا) فأمامهم مباراة مصيرية مساء اليوم وسيأتون للاستاد والكل يعلم ويعى ويحفظ عن ظهر قلب ما هو المطلوب منه دون ان يلتفت الى ما يدور خارج الملعب.
# أفضلية هلال السودان التى أكدتها الأرقام التى لا تكذب تحتاج لشجاعة وجرأة وواقعية من المدير الفنى التونسي نبيل الكوكى وذلك بان يخطط ويلعب من أجل الفوز ولا شئ غير الفوز لأن فريقه الأفضل فنيا ويملك العناصر المتمرسة المشبعة بالموهبة والطموح التى تستطيع تحقيق الفوز وبغلة وافرة من الأهداف وتحتاج لدرهم الحظ الذى تخلى عنها فى مناسبتين
غيض
# جمهور هلال السودان الوفى سيأتى مبكرا وبكثافة الى الاستاد للوقوف مع لاعبيه مساندا ومؤازرا دون ان يسترق السمع لقرار تجميد عضوية السودان فى الاتحاد الدولى لكرة القدم(فيفا) بناء على رغبة معتصم جعفر ومجموعته الذين فشلوا وأفسدوا وخسروا الانتخابات التى أشرفوا عليها.
# الشجاعة المطلوبة من التونسي الكوكى المدير الفنى لهلال السودان ان يلعب من أجل الفوز فى كل المباريات حتى وان كان التعادل نتيجة طيبة أو مكسب له لأن الفرقة الزرقاء تملك الأفضلية فى كل الخطوط مقارنة مع بقية أندية المجموعة والواقعية المطلوبة ان يدفع الكوكى بالعناصر الجاهزة وليست صاحبة الأسماء الكبيرة ويوظفها حسب قدراتها ويقرأ المباراة جيدا.
# الدفع بالسمؤال ليوظف فى غير خانته خطأ من الكوكى لأنه فقد اللاعب فى خانته التى يؤدى فيها باجادة وتمكن والدفع باللاعب محمد بشير بشة العائد من الاصابة ليؤدى شوطين بدون تدرج وهو صائم شهر رمضان أيضا خطأ يفقده مجمهودات لاعب آخر مؤهل وفى كامل الجاهزية الفنية والبدنية.
# عناصر الفرقة الزرقاء التى شاركت فى مباراة النجم الساحلى الأخيرة هى الأنسب لخوض مباراة مساء اليوم مع مشاركة عبداللطيف بوى فى الطرف الشمال ويوسف أبوستة فى الارتكاز ما لم ير الكوكى خلاف ذلك مع أمنياتنا ان يكون أطهر الطاهر فى يومه ويؤدى المباراة بتركيز عال.
# لا خوف على مرمى ودفاع هلال السودان فى وجود الحارس اليقظ مكسيم وأوتارا وحسين الجريف فى عمق الدفاع وأمامهم يوسف أبوستة الذين قدموا أفضل المستويات وتألقوا فى المباريات الأخيرة داخل وخارج الأرض وكل المطلوب التركيز من خط الهجوم خاصة الغاني تيتيه الذى يهدر مجهوده ومجهود زملائه بالتسرع والشفقة الزائدة لاحراز الأهداف.
# لابد من توجيه تيتيه وتذكيره ان الهدف يأتى فى كسر من الثانية وان لم يحرزه هو قد يحرزه كابتن الفريق مدثر كاريكا أو محمد أحمد بشير بشة أو محمد موسى أو شيبولا أو أوكرا أو أى لاعب وهذا ما يميز هلال السودان
# أول خطوات تحقيق الفوز فى مباراة مساء اليوم ان نتوجه مبكرا الى ملعب المباراة دون ان نتأثر أو نلتفت لما يدور خارج الملعب خاصة الأزمة التى فجرها قادة الاتحاد العام السابق الفاشلين الذين شيعهم الوسط الرياضى الى قبر بمكان قفر وأزاحهم من قيادة الكرة ووضعهم فى حجمهم الطبيعى.
# الرسالة الواضحة الجلية التى وجهها ممثلا هلال السودان لحكم المباراة فى الاجتماع الفنى كان لابد منها لأن الحكم الكاميروني بانيت صاحب سوابق وضمير هش ولا ننسى انه فى ضيافة النادى الأحمر الذى اشتهر بالكرم الحاتمى مع الحكام الأفارقة بل يتبارى اداريوه فى اكرام الحكام.
# وبأمانة ناس صلاح نمر وباسكال وأمير كمال ديل عايزين ليهم حكم مباراة منحاز يتغاضى ليهم عن كم ضربة جزاء وكم فاول عشان يتعادلوا.
#
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : خلف الله ابومنذر
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    ابو المصطفي 07-01-2017 01:0
    بس كلامك ده بعدين ما تنط منه .. وابقي راجل واركز علي كده
  • #2
    السما الأحمر 06-30-2017 01:0
    يتعادلوا؟!!!!
    وجابت ليها حكام وانت عارف ان المريخ أكثر فرق أفريقيا تعرضا للظلم وعينك شافت وبعد دا ما في داعي للهضربة.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019