• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
ديدي

لماذا يجب علي الهلالاب التعاطف مع المريخ ؟

ديدي

 0  0  2714
ديدي
*يخوض هلال الملايين مباراته غداً امام النجم الساحلي وعينه ، علي ما ستسفر عنه مباراة اليوم بين المريخ وفيرو ، فالحسابات واحدة بطبيعة الحال ، والنتيجة ستكون لها الدافعية الأبرز في معركة الليتوال !
*إضافة النقاط الثلاث بالنسبة للهلال في هذه الجولة شبه الفاصلة ، تعني الكثير قبل خوض الجولة الخامسة والتي قد تحسم الترتيب العام قبل الجولة الآخيرة !
*ومن هنا تكمن أهمية الفوز للهلال في معركة الأربعاء ، للذهاب بعيداً في المنافسة ، وإبقاء شرارة (الحماسة) متقدة الي حين لحظة المواجهتين المرتقبتين امام المريخ وفيرو !
*الهلال يملك كل الأسلحة التي تمنحه التفوق والتأهل من هذه المجموعة ، بوجود عناصره المكتملة والعائدة للتألق ، ووفرة البدائل للموقوفين (بويا وابو ستة) فهنالك عدة خيارات امام الكوكي ، كذلك يعودة بشة بعد غيبة ، وكاريكا الي جانب نزار وشيبولا ، والبلدوزر وتيتيه ، والدفاع صار لا غبار عليه بوجود اوتارا وحسين الجريف ومن ورائهما حارس العرين الأسد مكسيم .
*التعادل في سوسة منح الهلال ، روح معنوية جديدة ، وازال الكثير من الخوف والتوجس والرهبة امام عقدة الكرة التونسية خاصة علي ملاعبها وامام جماهيرها المرعبة.
*ولكن الحذر مطلوب بشدة بملعب الجوهرة فهذا الفريق الذي هزم المريخ بهدفين بملعبه هنا ، سيطمح في تكرار الفوز علي الهلال بذات الطريقة التي جعلته يعود الي بلده بنقاط المريخ الثلاث !
*المريخ بنقطته الوحيدة واليتيمة لن يكون في مأمن اليوم وهو يلتقي (فرافيرو) الموزمبيقي ، والذي عادت له الروح بالفوز علي الأحمر في الجولة السابقة !
*(فرافيرو) بعد ان اصابه الإحباط بخماسية النجم الساحلي ،والتعادل علي ارضه امام الهلال ، تعملق و إستعاد آماله علي حساب المريخ !!
*ونخشي ان يمنح المريخ هدية جديدة لهذا الفريق المغمور ، فيقوي أمله ، وترتفع حظوظه في المنافسة وتقل فرص الهلال والمريخ معاً !
*يتعاطف بعض الهلالاب مع المريخ ـ حتي وان أخفوا هذا الشعور ـ ففي حالة فوز (فرافيرو) ـ ونرجو ان لا يتحقق ـ سيرتفع بنقاطه الي 7 فيبتعد الي مركز متقدم ، وتبقي آمال الهلال معلقة في حالة خسارته او تعادله امام النجم ـ لا قدر الله ـ بينما يتضاءل الأمل امام المريخ ان لم ينعدم !
*في وضعية الهلال ، من الأفضل له ان ينتصر (ابو نقطة) من ان ينتصر (ابو اربعة) ، وبعد ذلك فليتنافس المتنافسون علي البطاقة (الطائرة) !!
*عموماً ، نتمني التوفيق للهلال والمريخ ، ونرجو ان تأتي الحسابات وفق ما نريد ونهوي !

***مجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم أضاعت علي نفسها وعلي كل الرياضيين فرصة تاريخية لإقتلاع إتحاد الفشل من جذوره ، لأن أساسها هش ، وعناصرها ضعيفة ، وإتجاهاتها خاطئة ، ولا تملك اي منهج او خطة عمل !
*والأسوأ من كل ذلك انها (ترتمي) في أحضان لجنة الشباب والرياضة بالمؤتمر الوطني ، وهي الاخري تخوض معركة خاسرة ،لا تملك لها أسلحة او خبرة في مثل هذه الصراعات ، وكل ما تفكر به إختيار عناصرها ودفعهم في اتون المعارك !!
*مجموعة (الإصلاح) تحولت الي مجموعة (تخريب) ، و (شوشرة) ووجودها كإتحاد مواز لإتحاد الفشل ، يعني اننا سنكون امام دمار شامل من جهة وامام نيران لن تخمد .
*الآن ، ليس هنالك ما يرتجي من هذه المجموعة ـ علي الأقل في هذه الفترة ـ فعليهم ان (يلموا الدور) ، بدلاً من هذه الشوشرة والهرجلة ، وبدلاً من المساس بسمعة السودان وما تبقي من سجله النظيف في (فيفا) !!
*أبعدوا هذه العناصر (المخربة) من الساحة ولو بالقوة ، فلم يعد هنالك وقت لإهداره في معارك (دونكيشوتية) ، وليواصل إتحاد الفشل في (عواسته) التي نعرفها الي ان يحين موعد الإنتخابات وعندها فليترشح من يريد الترشح !!
*ولكننا في كل الأحوال نأمل ان تعلن مجموعة جديدة عن ترشحها ، بمعزل عن المجموعتين المتصارعتين حالياً ، علي ان تضم عناصر ذات كفاءة عالية وكوادر قادرة علي الإبحار بسفينة الكرة السودانية وإنقاذها من الغرق.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : ديدي
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019