• ×
السبت 6 مارس 2021 | 03-05-2021
كبوش

الفرصة الاخيرة

كبوش

 3  0  1983
كبوش

منحت مجموعة الدكتور (الصيدلاني) معتصم جعفر التي تستمد شرعيتها من المؤسسة الدولية الحاكمة لكرة القدم في العالم.. نقيضتها على الضفة اليابسة من النهر والتي يقودها الفريق الركن عبد الرحمن سر الختم.. منحتها فرصة لا تعوض وتمثل شبه إعتراف بها ويخول لها التوقيع على خارطة الطريق التي ستحل الأزمة رغم عدم الإعتراف بها.. ولا بالجمعية العمومية الوهمية التي تمخضت عنها مثلما يتمخض الجمل ليلد فأراً.
لمجموعة الفريق المدهش سابقاً.. أكثر من قائد ومايسترو لهذه الأوركسترا الشتيتة.. والنوتة غائبة.. والسماء مغبرة.. لذلك لا نسمع ولن نسمع إلا تلك المعزوفة (الحزاينية) الدامعة التي يحفظها ويرددها المهندس نصر الدين حميدتي الذي يعتقد بأن اللحن الراقص في بيداء قاحلة يجب أن يعزف كفاحاً على (كمان) التهور و(بنقز) البلطجة والعنتريات.
تمنعت المجموعة وهي راغبة.. ثم طارت أصوات (صفائحها) لتغزو الآفاق.. والقوم ما بين (متعنتر) و(متنمر) و(فيهم العامل جيفارا).. يرون بأن نغمة (علي وعلى اعدائي) هي النغمة المناسبة لعملية هدم المعبد على رؤوس الجميع.. وذاك العاقل الذي يرى السودان وكرة القدم في السودان بعيداً عن الكرسي وبعيدا عن النظر تحت القدمين فيقول للقوم.. اقبلوا على خارطة الطريق على ان تكون الموافقة مشروطة بتكوين لجنة تسييرية لادارة النشاط الى تاريخ قيام الجمعيتين العموميتين الطارئة والعادية.. ثم يأتي المحامي الألماني الشره الى المال ليقول لهم: التوقيع سيضيع عليكم قضيتكم.. يحلم الألماني بالدولار واليورو ولا يدري بأن مجموعة المعاشيين حدها وقف مثلما وقف حد المانحين في البنك الدولي ولم تعد تملك ما يسير تمرينا ليوم واحد.. ناهيك عن دفع كلفة قضية خاسرة.
(أدركت كنهها طيور الروابي) أيها السادة.. لذلك عليكم بالتوقيع اليوم بدلاً من التقوقع في محطة (يا فيها يا نطفيها) لأن هذا المبدأ لن يفيدكم ولن يعود عليكم بأي مكاسب على الأرض.. بل سيضر بالكرة السودانية التي يبدو أن أمرها لا يهمكم كثيراً طالما أنتم بعيدون عن كراسي الحكم التي ستضربوا لأجلها أكباد الإبل حتى وان كان مهرها هو التجميد.
أمامك الفرصة الأخيرة يا سعادة الفريق.. واعلم بأن التاريخ لن يرحمك اذا تم تجميد النشاط في السودان.. وكل الذين معك الآن سينفضوا من حولك ويتركونك وحدك في العاصفة.. عندها لن ينفع الندم.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : كبوش
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    خالد العليابي 06-17-2017 01:0
    لم يعد مدهشاً عند صلاح إدريس فأصبح مدهشاً سابقاً لديك !!!!
  • #2
    العباس 06-16-2017 05:0
    الفريق سر الختم الفريق طه هؤلاء العسكر اينما حلوا حل معهم الخراب
  • #3
    Hassan 06-16-2017 01:0
    كلام خارم بارم!!
    ولف ودوران
    وليّ لعنق الحقيقة
    والنظر للأمور بجهوية وقبلية وعنصرية

    يهون التجميد إذا كان الوسيلة الوحيدة للتخلص من كابوس (الصيدلاني)
    وعصابته
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019