• ×
الجمعة 14 مايو 2021 | 05-12-2021
عبدالمنعم هلال

الرياضة والفساد وتنامي اللوبيات

عبدالمنعم هلال

 0  0  6179
عبدالمنعم هلال

عبد المنعم هلال



_ وصلت تعاقدت اللاعبيين إلى أرقام فلكية لا تتماشى مع الانهيار والتردي في المستوى والأخلاق الذي تشهده كرة القدم السودانية ..!!ّ
_ ساهمت إدارات أندية القمة في هذا التردي بسبب العقلية الإدارية السلبية التي تنشد المكاسب الوقتية بعيدا عن النظرة المستقبلية وتعمل علي ارضاء الإعلام والجماهير وتحقيق الإنتصارات الإدارية بعيدا عن النظرة الفنية ..!!
_ الفساد الضارب في مفاصل الدولة ليس بمعزل عن الرياضة ..!!
_ الإتحاد العام غارق حتى أذنيه في مستنقع الفساد وانديتنا تعمل دون نظام مالي واضح ودون مناقشة ميزانية واوجه الصرف يتحملها شخص واحد يتمثل في رئيس النادي وكل رئيس سابق يدون ما صرفه علي أساس أنه دين علي النادي أو يدعي أن ما دفعه وصرفه تبرع شخصي منه مع أنه قد وجد الدعم والدفع والمساعدة من جهات ومؤسسات حكومية وشركات وأفراد ..!!
_ الفساد يستشري في الإتحاد والاندية تحت غطاء وحجة وعذر لن نجد أفضل من هؤلاء لتسيير العمل وهو نفس العذر الذي نلتمسه بقولنا لو ديل فاتوا الراح يحكم منو ..؟؟! وكأن حواء السودانية قد عقمت سياسيا ورياضيا ..!!
_ يعيش الوسط الرياضي في حالة فساد وعدم توازن وانهيار أخلاقي كحال البلد قاطبة وبما أن الوسط الرياضي جزء من منظومة المجتمع المتكاملة والأكثر شعبية في عقد هذه المنظومة كان لا بد أن تصيبه العدوى وينتشر الفساد في جسده كسائر فئات المجتمع ويتأثر بهذا الانفراط والانحدار الأخلاقي والفكري جراء الاستلاب والعوامل الاقتصادية المتردية وكان لا بد أن يكون الوسط الرياضي أول المتأثرين مما أصاب المجتمع فالرياضة وكرة القدم علي وجه الخصوص هي الأكثر تأثيرا علي الأفراد بحكم أنها الأكثر شعبية بما تملكه من منافذ إعلامية متعددة وانتشار واسع وسط جميع فئات المجتمع فالكل يتابع ما يجرى في الوسط الرياضي والصحف الرياضية هي الأكثر انتشارا ورواجا والقنوات الفضائية هي الأكثر متابعة ومشاهدة ومن هنا يأتي تأثير الصحف والقنوات الرياضية سلبا أو إيجابا وإصلاح المجتمع ككل يأتي بإصلاح وعافية المجتمع الرياضي أولا ذلك المجتمع الذي أصبح مرتعا لبعض الدخلاء الذين ساهموا في بعض المتغيرات ونقلوا له الأمراض حتى أصبح طاردا لأصحاب الوجعة من الشرفاء أصحاب القيم والمبادئ والأخلاق فقد تبدلت القناعات وانهارت القيم والأخلاق وتغيرت الوجوه فالكل يظهر بوجه ويعمل بوجه آخر والدعوة لتنقية وإصلاح المجتمع الرياضي لن تجد الأذن الصاغية من بعض المستفيدين بهذا الوضع المتردي فهم لا يعيشون ولا يتنفسون إلا وسط الطحالب والقاذورات وأطنان من مادة (الكلور) لن تنجح في تنقية المياه الملوثة التي يعيشون تحت سطحها ..!!
_ هنالك من ينسج لنفسه صورة جميلة وزاهية وشخصية مكتملة ويقدم النصائح والمواعظ والحكم ويوزع المفردات الجميلة الراقية بينما هو غارقا في الفساد والرذائل والنواقص ويحتاج إلى من ينتشله ويهديه للطريق القويم ..!!
_ المجتمع الرياضي يحتاح لإصلاح التشوهات التي شابته وعلاج هذا السعار وحب الذات الذي أصاب أفراده الذين لا هم لهم سوى تغليب المصالح الشخصية والتنافس علي جمع المال وتكوين اللوبيات ومراكز القوة حفاظا علي ما جنوه من مكاسب بفضل ما وصلوا إليه من المناصب ..!!
_ الكنس واجب ..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : عبدالمنعم هلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019