• ×
الخميس 4 مارس 2021 | 03-04-2021
زاكي الدين

المريخ في خطر..

زاكي الدين

 1  0  2094
زاكي الدين

*أعتقد ان خسارة الفريق الأخيرة امام النجم الساحلي جعلت الحسابات معقدة بشدة لانها تركت الباب مفتوح لكل الإحتمالات فيمكن ان يجد المريخ نفسه خارج الحسابات ان لم ينتفض في الجولة المقبلة خارج ملعبه وهذا الأمر وارد خاصة في ظل تراجع اداء بعض اللاعبين وفي ظل المشكلات الحقيقية في كل خطوط الفريق فالمريخ سادتي يعاني على المستوى الدفاع وكذلك في الوسط ومعاناته الهجومية حاضرة في ظل الإعتماد الكلي على بكري المدينة وهذا الأمر غير سليم لكن مرده لعدة اسباب أولها فشل المجلس في تدعيم صفوف الفريق وثانيها عدم الإنسجام الذي يسيطر على اداء اللاعبين فمن خلال متابعتي لمباراتي النجم وقبلها الهلال والعديد من مباريات الدوري الممتاز وصلت لقناعة ان الفرقة الحمراء تعيش فترة من المعاناة تتلخص في ضعف الأداء الجماعي وإنفصال خطوط الفريق عن بعضها وهذا الأمر جعل هجوم المريخ غائب وزاد من الضغط على دفاع الفريق الذي يعاني عدد من عناصره من تراجع الأداء وهذا الأمر اجتماعه في فريق واحد من الطبيعي ان يجعله في وضعية خطيرة خاصة انه مطالب بالتفوق وإحراز نتائج إيجابية مع أندية لا تعاني كثيراً وهذا الأمر يقودني للعودة لموسم 2015 الذي قدم خلاله الفريق مستويات متميزة كانت ترتفع تدريجياً كلما تقدم الفريق وهذا الإرتفاع جعل قهر المريخ للأندية الكبيرة بداية بالترجي مروراً بالأندية الجزائرية وحتى مازيمبي أمر واقع لان الفريق وقتها لم يكن يعاني كثيراً في كل خطوطه ولم ينخفض مستوى عناصره الأساسية وأمتلك وقتها خط وسط جيد اجاد الربط بين الدفاع والهجوم وكانت الفرديات تذوب لصالح المجموعة وهذا ما يعانيه الفريق الأن فعلى الرغم من توافر أكثر من لاعب مهاري إلا ان المحصلة في الأخير غير مقنعة ولم تجنب الفريق الخسارة في أكثر من مواجهة سواء محلياً او افريقياً وهذا الأمر عاشه المريخ من قبل في موسم 2009 حيث كان الفريق مرشح بقوة للتفوق في مجموعته لكنه خذل الجميع بعد ان فشل في تحقيق اي انتصار وكانت محصلته ثلاث تعادلات وثلاث هزائم وحتى يتجنب الفريق هذا الواقع في مجموعته الحالية عليه ان ينطلق من نقاط ضعفه المتمثلة في الضعف الدفاعي والمعاناة الكبيرة في الوسط والهجوم فهذه الثلاث محاور بالإمكان ان يتحسن الأداء فيها ان عالج الجهاز الفني الأخطاء في الوسط والذي ان تحسن الأداء فيه سينعكس ايجاباً على عناصر الدفاع وسيكون وقتها هجوم الفريق أكثر قدرة على الوصول لمرمى منافسي المريخ خاصة ان اللعب وقتها سيتنوع بالعمق والأطراف مع العمل على الإستفادة من الضربات الثابتة وهذا برأي هو مخرج المريخ ان ارادا العبور للدور القادم على حساب الهلال وفيرفيارو.
وهج اخير
*الفرقة الحمراء مازالت في قلب المنافسة لكن الثقة التي يتحدث بها البعض عن صرع الموزمبيقي غير منطقية ويمكن ان يدفع ثمنها الفريق.
*من يتحدثون عن سهولة عبور الموزمبيقي ينطبق عليهم المثل الشهير (الجمل ما بشوف عوجة رقبته)
*كيف ينتصر المريخ على فيرفيارو خارج قواعده وهو من خسر على ملعبه بأخطاء كبيرة ان لم يتداركها الجهاز الفني سيكون الحديث الحالي عن الفوز وبالاً على المريخ الذي يعاني لاعبيه من هشاشة نفسية كلفت الفريق خسارة في زمن قاتل امام النجم.
*لاعبوا المريخ سيتاثرون لا محالة بالحديث الدائر عن سهولة الفوز على فيرفيارو وهذا الأمر لا يمكن بكل حال ان تتبعه نتيجة إيجابية لذلك على اللاعبين ان يدركون ان الفوز ليس بالحديث ولن يكون على الورق ولن يتحقق الا بقتال عنيف في حقل البطاطس.
*الأحمر مطالب بلعب مباراة جنونية خالية من الأخطاء يبذل فيها العرق بعنفوان امام فيرفيارو ان اراد تحقيق الأماني التي ينشدها انصاره.
*المريخ وضعه في المجموعة ليس بأفضل من الثنائي فيرفيارو والهلال لذلك يجب ان يصحوا البعض لان الحديث عن سهولة الفوز أعتبره كارثي في ظل المستويات التي يقدمها الفريق والتي لا تنعكس من خلالها تلك القوة التي يعبر بها البعض على صدر الجرائد وقارعة أعمدتها.
*نثق في الفرنسي ونثق تماماً انه مؤهل لقيادة المريخ للخروج من مطب المجموعة الحالية ونتمنى فقط ان يساعده بعض من يسمون بكباتن الفريق، فالمستويات التي يقدمها بعض عناصر الخبرة في المريخ مخجلة.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019