• ×
الجمعة 18 يونيو 2021 | 06-18-2021
بلل

ليغادر الكوكي غير مأسوف عليه

بلل

 0  0  1199
بلل

خسر الأزرق بالتعادل في موزمبيق.
الكوكي تسبب في فقدان نقطتين غاليتين أمام خصم ضعيف لا يملك مقومات الفرق التي تنافس في البطولات الكبري.
طالبنا بإبعاد هذا المدرب أكثر من مرة لكن لا حياة لمن تنادي بعد أن ظل يتخبط في عمله ولا يدري ماذا يفعل حتي يضع بصمته مع الفريق.
يجب ان نقول الحقيقة أن فرصة الهلال في المنافسة علي التأهل لدور الثمانية أصبحت ضعيفة للغاية في ظل وجود الكوكي.
الفريق فقد أربعة نقاط غالية ستؤثر كثيرا في مسيرته في البطولة في ظل المنافسة الحامية بين الفرق الأربعة التي تعمل للترشح أيضا للدور القادم.
الهلال لعب بدون تنظيم او خطة فنية واضحة تشير أن هذا الفريق يخطط للفوز وظلت العشوائية هي طابع اداء اللاعبين.
كان الأفضل اللعب بمهاجمين إثنين لزيادة الفاعلية الهجومية والإقتراب أكثر من شباك أصحاب الأرض.
إستغرب الجميع لجلوس البلدوزر وأوكرا في دكة البدلاء منذ بداية المباراة بالرغم من الخطورة التي يتمتع بها الثنائي. خطة غريبة أدي بها الهلال وهو مطالب بالفوز والحصول علي النقاط كاملة من أجل الإحتفاظ بحظوظ الترقي لدور الثمانية.
المدرب الشاطر يسعي دوما لتغيير خطته حسب مجريات المباراة إلا أن الكوكي إحتفظ بخطته ولاعبيه حتي قبل نهاية المباراة.
ما فائدة تبديلاته التي جاءت بعد فوات الآوان وكان هناك أكثر من لاعب يستحق التغيير ولن يكفي العدد القانوني المسموح به لتبديل اللاعبين الذين كانوا في اسوأ حالاتهم.
ظل يحقق فشلاً ذريعا في شوط المدربين ويكفي ما حدث في القمة عندما منح الوصيف الفرصة للعودة في النتيجة من جديد. أهدر الهلال الفوز بسبب هذا المدرب المتواضع ولا يوجد حل سوي إقالته وعودته الي بلاده بالتونسية وتعيين أي مدرب سيكون افضل حالاً من هذا الكوكي
. هناك وقت لعودة الهلال من جديد والمنافسة علي إحدي البطاقتين المؤهلتين لدور الثمانية ولكن في وجود الكوكي لا أظن أن الأزرق سيكون بمقدوره تحقيق ذلك.
(صمت اخير) ..
ليغادر الكوكي غير مأسوف عليه.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : بلل
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019