• ×
الخميس 13 مايو 2021 | 05-12-2021
محمد كامل سعيد

ما بين هلال متواضع وهلال متطلع..!!

محمد كامل سعيد

 11  0  3916
محمد كامل سعيد

* يؤدي هلال التبلدي مباراة مهمة مساء اليوم بملعبه ووسط جماهيره بقلعة شيكان امام زيسكو الزامبي الخطير متصدر المجموعة الثالثة وذلك في الجولة الثانية بمجموعات كأس الاتحاد الافريقي للكرة (الكونفدرالية) ولن يكون امام رفاق مهند غير الفوز..!!
* المهة بالجد صعبة وستأتي معقدة خاصة اذا ما نظرنا الى فارق الخبرات وحداثة هلال التبلدي بالمشاركات القارية.. لكن ثقتنا بلا حدود في النجوم الذين يضمهم ازرق كردفان بين صفوفه عركتهم التجارب مع القمة والمنتخب ونعلم ان بامكانهم تعويض الفارق..!!.
* دور المجموعات ـ وكما يدرك المدير الفني ابراهومة ـ يحتاج للفوز في جميع اللقاءات التي يلعبها الفريق على ملعبه ووسط جماهيره ومن بعد ذلك السعي بقوة لخطف نقطة او نقطتين من خارج بلده للدخول في قائمة الفرق المرشحة للعبور الى المرحلة التالية..!!
* ثم ان الانتصارات المدوية والكبيرة التي حققها رفاق مهند الطاهر في المراحل السابقة بهذه البطولة ستعينهم بلا شك وتقربهم من مواصلة المشوار على ذات النسق الجميل الذي استهلوا به المشوار بداية بالدور التمهيدي ومروراً بالدوريت الأول والثاني..!!
* ويبقى التركيز من اهم وابرز المعطيات التي يجب توافرها بين لاعبي الهلال اليوم مع الابتعاد عن الوقوع في الهفوات الساذجة التي سبق لها وان تسببت في خسارة الفريق سواء في مسابقة الدوري ان مبارياته بالمراحل السابقة بالبطولة الكونفدرالية..!!
* جمهور كردفان عموماً وعشاق الكرة بعروس الرمال والمدن والقرى المجاورة لها لا ولن يتأخروا عن القيام بدورهم والحيوي وسنتابعهم يتدافعون منذ وقت مبكر نحو استاد عروس الرمال لقيادة فريقهم ومعشوقهم الى الفوز والحصول على النقاط الثلاث كاملة..
* كل الامنيات القلبية الصادقة لهلال التبلدي السوداني بالفوز وتقديم العرض الذي يرضي تطلعات عشاقه ويساهم في تقدمه ويفتح امامه باب الاستمرارية بذات القوة التي بدأ بها مسيرته في البطولة الافريقية هذا العام حتى يزداد ظهوره الأول بهاء وجمالاً..!!
* هلال السودان يتواضع
* واصل هلال السودان روضه المتواضعة وفشل في الحصول على النقاط الثلاث من مباراته أمس امام فيروفيارو الموزمبيقي المتواضع قليل الحيلة بعدما قدم لاعبوه عرضاُ جنائزياً تباعدت خلاله الخطوط وظهر معظم افراد الفريق وكأنهم يلعبونها لأول مرة..!!
* افتقد الهلال الرغبة في الانتصار على فريق مستسلم لى مدار الشوطين لعب في ملعبه ووسط المدرجات الخالية ولم ينجح الهلال في قيادة ولا هجمة واحدة منظمة توحي او تشير الى مقدرته او امكانية تحقيقه للفوز في ظل غياب تام للبصمة التدريبية..!!
* المستوى الهزيل الذي قدمه الهلال بالامس اكد ان المباراة ولو استمرت لثلاثة ايام بلياليها فان رفاق مدثر كاريكا لن يتمكنوا من الوصول الى شباك اصحاب الارض في ظل غياب الرغبة وتباعد الخطوط واللعب العشوائي وغير ذلك من الاخطاء..!!
* حتى ولو كانت مقدرات التونسي الكوكي متواضعة ولا يملك الشجاعة التي تؤهله لقيادة الفريق للفوز في لقاء سهل كالذي جرى أمس فان لاعبي الهلال وبخبرتهم ودوافعهم الشخصية لكتابة تاريخ لهم كان من المفترض ان يحققوا غايات الجماهير..!!
* لقد شعرنا بالحرج من خلال الحديث الذي دار في الاستديو التحليلي في وقت تابعنا فيه الترجي التونسي والاهلي المصري وهما يبدعان خارج ملعبيهما امام فرق قوية على شاكلة سان جورج الاثيوبي والقطن الكاميروني حيث تعادل الترجي وفاز الاهلي..!!
* الحقيقة المرة ان فرقنا بما فيها المريخ والهلال لا تزال بعيدة عن الواقع الذي وصلت اليه الاندية الكبيرة في القارة ولعل الامر عندنا لا يتجاوز الفرحة بفوز او عبور لمرحلة متقدمة بالبطولات.. اما قصة تربعنا على عرش البطولات فهي مرحلة بعيدة جداً..!!
* تخريمة أولى: لظروف خاصة بالعمل لم اتمكن من التعليق على مباراة المريخ وضيفه النجم الساحلي التونسي والتي جرت مساء أمس باستاد المريخ بام درمان في الجولة الثانية بالمجموعة الأولى برابطة ابطال افريقيا مع الامنيات ان يكون الاحمر قد ظفر..!!
* تخريمة ثانية: انتهت التسجيلات التكميلية بعدما حقق السماسرة مصالحهم ولملموا الاموال التي دفعها الادارات البعيدة كل البعد عن العمل المدورس وتواعدوا جميعهم على ان يلتقوا بعد ستة أشهر في نفس المكان ليمارسوا ذات التجارة.. ولا عجب..!!
* تخريمة ثالثة: الحقيقة ان فرقنا السودانية لا تزال تبحث عن الاحترافية والمهنية في الادارة وعليه لا غرابة اذا انتهت المشاركة الافريقية الحالية على ذات النغمة السابقة التي هي ليست بعيدة عن الوداع ثم الشروع في اعادة ذات المسلسل في العام القادم..!!
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد كامل سعيد
 11  0
التعليقات ( 11 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    اسماعيل عبد الرحمن 05-25-2017 12:0
    الليله وين اللغلاغين وين النباذين الظاهر دخلوا الجحور بعد فضيحة باسكال مزلقانى
  • #2
    وجدى 05-24-2017 06:0
    الحديث عن الهلال يكون بنعومة عالية (رفاق مدثر كاريكا)
    حتى ولو كانت مقدرات التونسي الكوكي متواضعة ولا يملك الشجاعة التي تؤهله لقيادة الفريق للفوز في لقاء سهل كالذي جرى أمس فان لاعبي الهلال وبخبرتهم ودوافعهم الشخصية لكتابة تاريخ لهم كان من المفترض ان يحققوا غايات الجماهير..!! ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
  • #3
    بكري عبده 05-24-2017 04:0
    هلال الابيض خليهو .. كدي شوف لينا المطبلاتيه الركبو المريخ التونسيه ديل .
  • #4
    عماد سعيد 05-24-2017 03:0
    الاول مره انقلب الى مريخي مشجع لانو عندكم عاده زي الزفت كلما تنهزموا تجمعونا معكم او تبخسوا الفريق الذي يقابلنا بالله عليك التخزق عيونك سان جورج الاثيوبي فرقو شنو من وفيرافيارو ؟؟؟ وتاني المريخ مهزوم في عقر دارو انتو تعادلوا مع الهلال وبينننا شارع عايزين تمتواىمن للفرح خليك في مريخك احسن وبقينا تصدق انك مطرود من ديار المريخ كالمتشرد
  • #5
    عوض احمد خليفة 05-24-2017 02:0
    طيب انت ما تروح تشوف شغلة تانية !! يا حلقد يا فطومابى مطرود مزمل
  • #6
    abojeddo 05-24-2017 11:0
    عووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووع
  • #8
    ابو خالد الدمام 05-24-2017 09:0
    لم تتمكن من مشاهدة المباراة ام التعليق على المباراة ... وفي النهاية تقول مع التمنيات ان الاحمر قد ظفر ..!!!!! ده شنو التناقض ده ... قلت لم اتمكن من التعليق يعنى انك اتفرجت المباراة ... وايه لازمة انك تقول مع التمنيات ان الاحمر قد ظفر ؟؟؟؟؟ الشفافية يا اهل الصحافة
  • #9
    عماد الدين علي مكي 05-24-2017 09:0
    كل مرة اقول كلامك فيه تحامل شديد وكراهية لكن لما اصحى وافوق
    القى كلامك صاح 100% لا فض الله فوك
  • #10
    وطن الجمال 05-24-2017 09:0
    شكرا يا حمادة ما قصرت في حق التبلدي وهلالنا ووصيفكم الحال من بعضه ومن المؤكد ان احدهم سيصعد لدور التمانية وربما الهلال في الغالب باعتبار ان المريخ حصد نقطتين من مبارتين على ارضه (الجوهرة بيتكم وما فيكم غريب) وتنتظره مباراتين خارج الارض واثنتين داخلها ويمكن للمريخ ان يخرج بثلاث أو أربع نقاط على الاغلب (انسو مباراة الترجي وربما نقطة من الهلال او لا نقطة وثلاث نقاط من الموزمبيقي. في حين بقي للهلال ثلاث مباريات داخل الارض (الهلال برضو ما غريب في القلعة)وأخري خارجها يمكن أن يخرج منها باربع أو خمس نقاط. وكل هذا الكلام مجرد تنظير ويمكن للامور أن تتبدل. لكن المشكة الكبري تكمن في دوري الثمانية لمن استطاع العبور اليها ويمكن ان يخرج من كل مباراة بفضيحة الا ان يتحسن اداؤهما مع الزمن والله المستعان على ما نقول.
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019