• ×
الأحد 17 أكتوبر 2021 | 10-16-2021
محمد احمد سوقي

حسرة كبرى في نفوس جماهير الهلال بتسجيل المريخ للتش ومحمد آدم

محمد احمد سوقي

 16  0  3843
محمد احمد سوقي

الهلال يعاني من ضعف واضح في كل الخطوط ويفتقد للاعب الذي يصنع الفارق
بعض النافذين يتحملون مسئولية الأخطاء القاتلة في الشطب والتسجيل

ظلت جماهير الهلال تتابع حتى ساعة متأخرة من ليل أمس أنباء التسجيلات في إنتظار حصول النادي على توقيع لاعبي الخرطوم الوطني محمد ادم والتش لدعم صفوف الفريق وتقويته وهو يخوض دور المجموعات الذي يحتاج فيه الفريق للاعبين اصحاب إمكانيات مهارية وفنية تمكنهما من صناعة الفارق وتقوية حظوظه في التأهل لدور الثمانية للمنافسة على الفوز بالبطولة كحلم ظل يراود جماهير الهلال لعشرات السنين.
واذا كان الهلال قد فقد فرصة تسجيل محمد آدم والتش بسبب الخطأ الاداري القاتل الذي اتخذته إدارة الكرة والأجهزة الفنية بتسجيل 26 لاعباً في الكشف الأفريقي في المرحلة الاولى للبطولة والتي لاتحتاج فيها لمثل هذا العدد حتى تتيح لنفسها فرصة دعم الفريق بأربعة أو خمسة لاعبين في مرحلة دور الثمانية وهو أمر يدل على الجهل وعدم الخبرة بإدارة الكرة وعلى المجاملات لبعض النافذين بتسجيل لاعبين امثال بخاري واحمد يحيى وابراهومة ومحمود أمبدة وهم في تقديري لايستحقون اللعب محلياً ناهيك عن البطولة الأفريقية التي تحتاج للاعبين بمواصفات خاصة, ولكنها مراكز القوى التي تضع مصالحها فوق مصالح الفريق الذي اوردته مورد الهلاك بتسجيلات فاشلة خلال الثلاث سنوات الماضية بالشطب والتفريط في العناصر القوية امثال بكري المدينة ومهند الطاهر والشغيل ومساوي وموكورو ومحمد عبدالرحمن وباضاعة أموال الكاردينال في تسجيلات فاشلة لعدد كبير من المحترفين الذين تم الإستغناء عنهم وبضم تيتيه وأبوستة وجابسون المعطوب وشيبوب الذي كان من الممكن ان يدخل التاريخ من أوسع أبوابه باصابة المريخ في مقتل باحرازه لهدف رأسي في الثواني الأخيرة لمباراة القمة الافريقية والذي اضاعه بصورة لاتتناسب مع ماصرف عليه من أموال ومابذل فيه من جهد, فيما لازالت الجماهير في إنتظار شيبوب كواي القلوب والذي لازال بعيدا عن هذه المرحلة بملايين السنين الضوئية, وكانت آخر الأخطاء القاتلة لاجهزة الكرة الإدارية ومجلس الإدارة فشلهم الذريع في تسجيل السماني الذي اصبح في ظرف عدة اشهر مصدر القوة والخطورة في فريق المريخ وإستطاع ان يتفوق وحده على كل لاعبي الهلال وان يقود ناديه للتعادل بهدف اسطوري ستظل ذكراه عالقة بالاذهان لسنين طويلة والمؤسف ان هذا اللاعب قد تم التفريط فيه بعد أن اتفق معه الهلال ومنحه جزء من مقدم العقد ورغم ذلك نجح بعض الموالين للمريخ في تغيير رأيه وتحويله للنادي الأحمر.
لقد كان واضحاً من شكل الفريق في مباراة المريخ في دعم الطلاب والبطولة الأفريقية وكثير من مباريات الممتاز انه لم يكن مقنعاً في ادائه وشكله لأنه يعاني من ضعف واضح في الاطراف التي اصبحت مفاتيح الفوز وفي الوسط الذي يفتقد فيه اللاعب المقاتل القادر على الضغط والمطاردة وقطع الكرات ولصانع الالعاب الذي يجيد خلق الفرص السهلة للمهاجمين في الزمان والمكان المناسبين كما يفتقد للمهاجم القناص الذي يستطيع احراز الاهداف من إنصاف الفرص. فالحقيقة التي يجب ان تقال بالصوت العالي ان الهلال يفتقد للاعب المتميز الذي يصنع الفارق ويغير النتائج لمصلحة الفريق بمهاراته العالية وقدراته الكبيرة امثال محمد آدم والتش اللذان لاينبغي ان يقف السعر عقبة في طريق تسجيلهما بعد ان دفع الهلال في تسجيل ابوستة مبلغاً لايقل عن ثمن تسجيل اللاعبين رغم الفارق الفني والمهاري الكبير بينه وبين اللاعبين اللذين سيفعلان القوة الهجومية للهلال بشكل كبير جداً من خلال صناعة اللعب والإنطلاقات بالاجناب والتوغل والاختراقات في اعماق الدفاعات.
لقد طالبنا مراراً وتكراراً بتكوين لجنة فنية من أبناء الهلال المدربين وقدامى اللاعبين تتولى عملية الشطب والتسجيل وقف رؤية فنية وحسب الإحتياجات الفعلية للفريق ولكن شيئاً من هذا لم يحدث خلال السنوات الماضية والتي فشلت فيها كل اللجان في اداء مهامها بالمستوى المطلوب الذي ينعكس في تقوية الفريق بالشكل الذي يجعله قادراً على اسعاد الجماهير بعروضه الرائعة وإنتصاراته الداوية.
والحقيقة التي هي اقرب للخيال أن الرأي العام الهلالي لا يعرف من هم الأشخاص الذين يقومون بعمليات الشطب والتسجيل والذين إرتكبوا جرائم في حق النادي بشطب أفضل اللاعبين وتسجيل لاعبين ليسوا في قامة الهلال ليضيعوا على الكاردينال فرصة تاريخية لتحقيق إنجاز البطولة الأفريقية في الموسم قبل الماضي بوضع بعض الافراد لمصالحهم الشخصية فوق مصلحة النادي.
لا جدال في أن الكاردينال قد صرف اموالاً كثيرة لإعادة بناء الفريق وصلت لعشرات المليارات ولكنها مع الأسف لم تسهم بأي قدر في تقوية الفريق وتطويره لعدم توظيفها بشكل سليم ومتجرد في اختيار العناصر المتميزة التي تجعل من الفريق قوة ضاربة تحقق الإنتصارات والانجازات التي تطمئن الجماهير لمستقبل فريقها الذي يعتبر أهم شئ في حياتها وأحبت من أجله الهلال الذي اسهمت في تحقيقه للبطولات بوقفتها ومساندتها ودعمها له في كل المباريات خلال الثمانية عقود الماضية ,ولذلك قلت أكثر من مرة أن انجاز الجوهرة العظيم لن تكون له أي قيمة لدى الجماهير بدون فريق قوي ينتزع الإنتصارات والبطولات عنوة وإقتدارا، وأكدت ان الفريق الضعيف وغير القادر على اقناع الجماهير بمستواه وقدراته سيهزم جهود الكاردينال الكبيرة في تحديث الإستاد وإستكمال مشاريع النادي والإكاديمية خاصة اذا استطاع المريخ ان يهزم الهلال في المباراة الأفريقية القادمة ويتأهل على حسابه لدور المجموعات فالعمل الكبير في تشييد الجوهرة كان ينبغي ان يواكبه عمل أكبر في بناء الفريق الذي هو اساس العشق والولاء والإنتماء للهلال العظيم.
واخيراً اذا كانت الجماهير لازالت تتحسر على تسجيل المريخ للسماني فان حسرة إنضمام محمد ادم والتش للمريخ اكثر مراراة من الحنظل والصاب والسلعا.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 16  0
التعليقات ( 16 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #2
    أبيض ناصع 05-22-2017 03:0
    لا السماني ولا التش ولا حتي محمد آدم يصنعون الفارق وماهم بأحسن ممن بكشف الهلال وستري ذلك قريباً.
  • #3
    جميس 05-22-2017 03:0
    لا السماني لا التش لا احمد ادم بالمهارة التي وصفتها لو كانوا فعلا بالمهارة الفنية التي ذكرتها لكان فريق الخرطوم متصدرا للدوري الممتاز والهلال فيه كمية من الاعبين ذو المهارات العالية فقط سوء التوظيف
  • #4
    الطيب عبدالله 05-22-2017 01:0
    شكرا دسوقي لانك بتفهم في الكوره بالله كلم يعقوبو ود حاج ادم
  • #5
    وطن الجمال 05-22-2017 01:0
    يا سيدي استخدم رصيدك اللي عندك الاول بعدين أبكي على "الغش". الهلال مفروض يصوم عن التسجيل لموسمين وأنا أتحدى لو دا الهلال يكون اكثر الفرق استقرارا فنيا وجاهزية وبدلاء
  • #6
    ابو ياسر 05-22-2017 01:0
    هذا المقال يحكي عن وجهة نظر خاصة لا علاقة لها بواقع الهلال الذي يحتاج إلى صانع العاب
    لا يمكن شطب تيتيه الان
    قليل من الجهد يصنع الهلال الفارق فلا تهول الامور
  • #7
    منتصر 05-22-2017 12:0
    تعبت وأنا أبحث عن الكاتب الهلالي الذي يقول الحقيقة في موضوع التسجيلات تحديداً حتى كاد يصيبني اليأس ..... فلك الشكر والاحترام.
    الرجاء من الجميع ملاحظة أن المريخ انفرجت معه وأعاد بكري وسجل التش ومحمد آدم ,كان هناك ضغط كبير من الكاردينال من أجل تسجيل هؤلاء النجوم, ...
    السؤال هو : هل يشعر الكاردينال أن رئاسة الهلال تسربت من بين أصابعه لذلك يريد تخريب كل شئ على صلاح إدريس ؟؟؟؟
  • #8
    منعم ابوناصر 05-22-2017 12:0
    معزره استاذنا دسوقى اتفق معك فى الشطب كان بدون دراسه وحتى الاعاره كانت بدون فهم واختلف معاك فى تسجيل ثنائى الوطنى ايش نعمل بهم عندنا فى الطرف الشمال لعيبه لايقلون بل يتفوقون على ادم وكذالك الوسط يعنى الهلال ليس فى حاجتهم
  • #9
    ابوبكر مختار 05-22-2017 11:0
    الكبار فقط هم من يصدعون بالحقيقة ,,

    حقا أنت كاتب ضخم ومحترم جدا جدا في نظري


    حياك الله استاذنا والبسك العافية تاجاً
  • #10
    أبو عبد الرحمن 05-22-2017 11:0
    لاعبين ضعيفين ولن يفيدوا الهلال والموجود أحسن منهم ، ولا حسرة ولا شئ
  • #11
    sh 05-22-2017 10:0
    الاخ Kamal Ahmed

    كلامك غير صحيح الهلال كان محتاج للثنائي اكثر من المريخ
    الهلال بعد الاصابات الاصبحت متكرر لبشه وتدني مستوي كاريكا واصابات نزار وعدم وجود اطراف خصوصا طرف شمال
    كان محتاج لتش ومحمد ادم
    غياب نزار او بشه يكشف نص الهلال وكذلك فى الطرف الشمال مافى لاعب الهلال ممكن يعتمد عليه وايضا هناك خلل فى الطرف الايمن.

    حتى فى الهجوم الهلال ظل يعتمد على تسجيل لاعبي الوسط كدى ورينا اخر مهاجم سجل هدف للهلال منو؟؟؟

    تيته وكاريكا صيام تام اخر مباراة سجل فيها تيته هدف كان فى التصفيات الافريقية ضد الفريق الضعيف الذي لعب ضد الهلال اما كاريكا صايم من الموسم السابق
  • #12
    mohammed Hamed 05-22-2017 10:0
    اي رول يحبك يا دسوقي . انا مريخابي أما و ابا لكن أحب صدقك وعمري ما شفت لا قريت عن كذبك
  • #13
    عزالدين وديدي 05-22-2017 10:0
    كلام عقلان ومهني بعيدا عن المكايدة والتبخيس لك التحية والاحترام
  • #14
    عماد سعيد 05-22-2017 10:0
    اول حاجه البكاء على مهند وموكورو والشغيل ده كلام مهند بارد سالب وانت قلت لاعب نص مقاتل زمخند ثلج وباصاته معظمها مقطوعه اذن لاينفع معنا والشغيل معار وموكورو جاء الافريقيه ولم ينجح يتخارج ولعبه في هلال التبلدي هكذا حلاوة روح محمد عبد الرحمن سنتين معطوب ولم يقدم مايشفع له ايضا يلعب في المريخ الريال رساله فقط الرك على التميز المستمر اولادنا الذين ذكرتهم صغار في السن الكنبه تفيدهم مستقبلا ويجتهدوا ويجب ان يكون معهم لاعب مربي اخلاق يجلس معهم ويساندهم ويشد من ازرهم فهم موهوبون فط ينتظروا فرصتهم الضغوط الكثيره من كل جانب على اللاعبين تؤثر سلبا عليهم لاتنتقدوا فقط بمجرد للانتقاد ان ناقضت نفسك لنفسك في صفقتي التش ومحمد ادم ونحن فعلا محتاجهم ولكن ليس قبل ستة اشهر للانسجام والاعداد فلا نطلق للانتقاد جزافا والهلال كانت مشكلته في قلبي الدفاع فقط الاطراف كانت مائه في المائه والسمؤال القادم من الخرطوم لم يثبت حتى الان
  • #15
    عزالدين تنزانى 05-22-2017 10:0
    يا استاذ /دسوقى .
    لاول مرة نراك تبصر بعين المشجع البسيط ورؤيتك الفنية فى تقييم الاعبين.
    ماهى مميزات الثنائى محمد ادم والتش فى نظرك وهل يستحقان مبلغ الثمانية
    مليار التى دفعت فيهم وماهى الفرقات التى تميزوا بها فى فريقهم السابق
    الثنائى لا يساويان اى لاعب فى الهلال من الناحية الفنية والجسمانية.
    وسوف ترى بام عينك مصيرهم بالمريخ.والمريخ لم يتدخل فى صفقتهم الا بعد ان تدخل الهلال فى ضمهم وحينما رات ادارتهم فى سعى المريخ والهلال لضمهم
    بالغت فى مطالبها الخرافية الشئ الذى لم يعجب ادارة الهلال وتركت الخيار
    للمريخ الذى بلع الطعم .يا استاذ دسوقى الهلال ليش فى حوجة الى لاعب محلى
    لان كل الاعبين فى كشف الهلال اميز من غالبية لاعبى الاندية الاخرى بما فيهم
    المريخ.الهلال يحتاج فقط الى لاعب صندوق صائد اهداف لا غير ذلك!!!
  • #16
    Kamal Ahmed 05-22-2017 09:0
    معليش يا دسوقي أخطأت هذه المره فالهلال كان يفتقد فقط لجهد في الدفاع فمجموعة اللاعبين بالوسط ليس لفريق اخر افضل منها وكذلك الهجوم فهل اداء كاريكا في مباراة المريخ هو اداء كاريكا العادي والمعروف به هناك خلل في توظيف المدرب للاعبين فلاعبي الهجوم والوسط لا غبار عليهم أما اللاعبين الذين سجلهم المريخ اخير سوف يتعبوا من كنبة الاحتياطي لانهم سجلوا للمريخ اداريا وان كان هناك لاعبا واحدا يستحق البكاء عليه فهو السماني فعدم تسجيله هو خساره واخفاق فني واداري ولو كان بالهلال أنا شخصيا كنت سوف احلم بالبطولة الافريقيه
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019