• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
الصادق مصطفى الشيخ

وزير الرياضة ولكن (2)

الصادق مصطفى الشيخ

 0  0  773
الصادق مصطفى الشيخ
قلنا فى الحلقة الماضية ان العنوان الناقص مقصود به الاشارة الى وجود وزير للشباب والرياضة لكن لا توجد وزارة بالمعتى المقصود فالحزب الحاكم مسيطر على كافة امفاصل الدولة وله رماة فى مؤسسة الرياضة يجيدون التدمير لدرجة مغادرتهم الاروقة لمناصب اعلى
ولان هذه الحكومة حكومة محاصصة ناجمة عن الحوار كما يدعون ورغم تاكيدما المستمر على اها لن تتعدى الشكليات فى المسميات عن الحكومات السابقة لان السياسات موجودة وان تغييرها يحتاج لمحك رئيسى وهو الذى يهمنا فى هذه العجالة لان مجال وزارة الرياضة تمركز بكلياته فى الالعاب وفى الالعاب نفسها تمركز فى كرة القدم وادى اهمال النواحى المناط بوزير الشباب القيام بها الى نوع من التجمد الكامل لدور الشباب فى نهضة الوطن وبناؤه وادى اهمال البنيات التحتية الى تراجع السودان مائة وثمانون درجة وفى هذا يكفى الاشارة لمقولة الدكتور حسن المصرى عميد كلية التربية البدنية بجامعة السودان وهو يقول بلهجته المصرية المعروفة حرام والله ان يكون السودان فى الالفية الثالثة يبحث او يتحدث عن ملاعب وميادين ولا يجدها وفى الخمسينات من القرن الماضى كانت ارضه تعج بالملاعب المضاءة والمسورة حتى فى دور الجامعات والمدارس الثانوية خور طقت وبخت الرضا وغيرها
ان استعادة دور الوزارة فى اصلاح ما افسدته ايادى ااهل الولاء للسلطة يتطلب ابعادهم واجتثاثهم من الجذور نعلم ان ذلك كان صعبا فى عهد الحكومات الفائتة لكن الهذه الحكومة التى رفعت شعار نعلم انها ليست بقدره لكن الكضاب يجب ان يتم ايصاله لخشم الباب وباب الرياضة السودانية واسع وكبير ويحتمل الالاف فى وقت واحد
باختصار الانقاذيون وفق استراتيجيتهم او استراتيجياتهم المتعددة جعلوا من الرياضة مرتعا للتجريب ومجالا خصبا لالهاء الناس عن اخفاقات الحكومة واجرامها المترامى الاطراف بافساد البيئة المجتمعية وتغيير المناهج وخصصخصة المدارس والمستشفيات وان نجحت فهذه ليست لعبقرية اصحاب الفكر التدميرى ولكن لدور الرياضة فى التاثير المباشر على كافة الاصعدة وان استغله ضعاف النفوس لتحطيم الوطن والمواطن فحتما سياتى يوما يفوق فيه المجنى عليه وياخذ بثاره من الجناة وقبل ذلك نريد للوزير الجديد ان لا يكون مثل سابقه ينتظر مرتبه على احر من الجمر فى وقت لم يكلف فيه نفسه بوضع طوبة على كاهل المدينة الرياضية التى تتبع له بكلياتها وتدور فيها حركة تشيد وهدم وصراع واهدم ملعب الرماية دون ان يفتح الله عليه بكلمة
نواصل
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019