• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
رامي عثمان

التسجيلات العاطفية والإدارية لن تفيد الهلال..!!

رامي عثمان

 0  0  2164
رامي عثمان





* في كل موسم تسجيلات تظهر علينا بعض الأسماء اللامعه في بعض الأندية المحلية ودائما ماتجدها تأخذ رواجا كبيرا بسبب الزخم الإعلامي المسلط عليها حتى يصبح الجميع في حالة توتر وقلق خوفا من ذهاب هؤلاء النجوم للند التقليدي رغم ان منهم لم يشاهد تلك الأسماء التي يتحدث عنها الجميع الآن ولكن الشوو الإعلامي كان له الأثر الكبير في التأثير على معظم الجماهير الرياضية ..

* قبل أن تدفع أموال طائلة في لاعبين يمكن أن يكونوا خصما على الفريق علينا أولا أن نسأل أنفسنا هل ستكون اضافتهم للكشوفات الزرقاء حسب حوجة الفريق لهذه العناصر أم أنها لا تخرج من دائرة تسجيل أكبر عدد من اللاعبين (وخلاص) ثم نبحث بعد ذلك في التسجيلات القادمة عن مخرج للتخلص من بعضهم إما بالاعارة أو الشطب ناسين او متناسين كل الأموال التي دفعت من أجلهم عندما تألقوا مع أنديتهم السابقة وطالب الجميع بضمهم ..

* كل ذلك يحصل الأن مع لاعبي الخرطوم الوطني وبالتحديد لاعب الطرف الأيسر محمد أدم وصانع الألعاب أحمد حامد التش اللذان يجدا اهتمام منقطع النظير من قبل جماهير أندية القمة من أجل ضمهما في كشوفات الفريق الذي تشجعه تلك الجماهير ولكن اذا نظرنا وتمحصنا جيدا في وظائفهم داخل الملعب هل الهلال في حاجة لهم حتى يدفع فيهم مبالغ باهظة تفوق (أربعة مليار) لذلك يجب علينا أن نكون واقعيين في مطالبنا تجاه اللاعبين حتى تؤتي أكلها في المنافسات القارية ..

* رغم نجومية اللاعبين مع فريق الخرطوم الوطني هل نضمن نجاحهم مع الأزرق؟؟ عندما نتحدث عن اللاعب محمد أدم لاعب الطرف الشمال هل سيكون أميز من لاعبي الازرق في هذه الوظيفة والتي يشغلها كل من رمضان كابو والطاهر الحاج وعبد اللطيف بوي سؤال بسيط نسأله لكل من يطالب بضم اللاعب ويحزن عندما يجده ذهب للند الآخر ، وحتى اللاعب المميز السمؤال ميرغني لاعب الطرف الأيمن الذي قدم من الفريق نفسه بداية العام الحالي واستطاع ان يقدم مردود ممتاز في المباريات التي شارك فيها مع الأزرق هل وجد فرصة المشاركة المستمرة أم أنه أصبح يصارع ويصارع حتى يجد حظه في توليفة الكوكي وذلك بعد تكدس اللاعبين في خانته الأساسية ..

* وكذلك الحال لرفيقه في نادي الخرطوم الوطني صانع الألعاب أحمد حامد التش ما الفائدة التي سيقدمها للهلال حال تمت إضافته لكشوفات الفريق في ظل وجود عدد كبير جدا في الأزرق يشغلون هذه الخانة وعلى رأسهم محمد أحمد بشة والماكوك نزار حامد والغاني اوغستين اوكرا وشرف الدين شيبوب وصهيب الثعلب والنيجيري الأصل سوداني الجنسية عزيز شيبولا كل هؤلاء اللاعبين موجودين في نفس الوظيفة فهل بعد كل ذلك نطالب بالمزيد من اللاعبين؟؟ مالكم كيف تحكمون ..

* علة الهلال معلومة لدي الجميع وهي المنطقة الخلفية التي كانت تسبب هاجسا وأرق لكل الجماهير الهلالية بسبب الأخطاء الكارثية التي يقع فيها متوسطي الدفاع مما أجبر المدير الفني للتوليف حتى يجد مخرج من هذا المأزق إضافة لشح الأهداف من المقدمة الهجومية رغم كثرة لاعبي الهجوم ولكن معظمهم لم يحدث الفارق نسبة لعدم مشاركاتهم المستمرة وهو السبب الرئيسي في تذبذب مستواهم الفني بالرغم من أنهم كانوا نجوما يشار إليهم بالبنان قبل قدومهم للأزرق ويرجع ذلك لوفرة المهاجمين في الفريق ولكن دون فاعلية أو أنهم لم يجدوا المدرب الذي يمنحهم فرصة المشاركة بإستمرار ..

* كم كنت أتمنى أن تطالب الجماهير الهلالية بضم المدافع حمزة داؤود من نفس الفريق الذي يضم التش ومحمد ادم حتى تكون المطالبة حسب حاجة الفريق ، بينما في رأيي الشخصي أن الأزرق لن يستفيد أي شيء من تسجيل النجمين سوى أنه سيحقق إنتصار إداري فقط دون النظر للفائدة الفنية ، وحتى إن تمكن المجلس من ضم اللاعبين فنجاحهم مع الفريق مرهون بعامل التوفيق والمشاركة المستمرة فهل نضمن ذلك؟؟..

* كشف الفريق الآن يضم بجعبته عناصر جيدة جدا ولكنها تحتاج فقط لزرع الثقة في نفوسها من قبل المجلس والجماهير لكي تبدع داخل المستطيل الأخضر كما أن هذه العناصر في حاجة ماسة للمشاركة المتواصلة مع الأزرق في وظائفها الأساسية ومنحها المزيد من الدقائق لكي تخرج كل طاقاتها الإيجابية وذلك هو دور الطاقم الفني الذي نتمنى ان يكون قادرا على إبراز مواهب لاعبيه حتى يستفيد منها الفريق في المشوار الإفريقي فذلك هو الأهم الآن لذا علينا أن نهتم بمن هم معنا وترك من هم بأيدي الغير لكي نمضي للأمام ..

.... إحتراسات متفرقة ....

* المضايقات التي وجدتها بعثة الأزرق بعد وصولها لموزمبيق وتأخر إكمال إجراءات الدخول لقرابة الثلاث ساعات سيكون دافعا قويا لجميع اللاعبين ببذل أقصى ما عندهم لكي يلقنوا الفريق المغمور درسا لا ينساه بالفوز عليه داخل معقله وإفتراسه حتى لا يتطاول على الأندية العريقة في القارة السمراء وخصوصا أن لاعبي الهلال تعودوا على مثل هذه الحروب النفسية من واقع خبرتهم الكبيرة في الأدغال الإفريقية ..

* التجديد للحارس الكاميروني لويك مكسيم والمواصلة مع الأزرق لموسمين قادمين يعتبر ضربة معلم من قبل المجلس وذلك يؤكد حرصهم على إستقرار حراسة المرمى والتي تمثل نصف قوة الفريق خصوصا بعد إعتماد المدرب التونسي على متوسطي الدفاع الإيفواري ديبالا اوتارا وحسين الجريف الشيء الذي أراحه كثيرا من مغبة التوليف ونتمنى أن يؤمنوا المنطقة الخلفية تماما في المباراة القادمة حتى يعود الأزرق بالنصر المؤزر من خارج الديار ..

* نتمنى أن تكون إنطلاقة المارد الأزرق الحقيقية في مرحلة المجموعات من موزمبيق عصر بعد غد بمشيئة الله وأن يكون التوفيق حليف اللاعبين لأن ذلك سيعطيهم الحماس والقوة لمواصلة رحلة التألق في المباريات المتبقية ، ونطالبهم فقط بالجدية والأداء الرجولي حتى يصلوا للهدف المنشود ..

* نبارك للأستاذ ثابت وادي مؤسس صفحة وقروب موقع الهلال الإخباري على مواقع التواصل الإجتماعي (فيس بوك) بإستمرار نجاح عمله الدؤوب في خدمة الاهلة طوال الوقت حتى أصبحت الصفحة الان اكبر صفحة جماهيرية ، إذ نشيد بصفحة موقع الهلال الإخباري ونتمنى أن تكون حافلة بالأخبار السارة لكل الجماهير الهلالية في الفترة المقبلة ..

.. إحتراس أخير ..

أحيانا نحاول دفع الباب لفتحه فنفشل
ثم نحاول بالقوة وقد نتألم ثم نكتشف
أنه ينفتح في الإتجاه الآخر
كذلك المشاكل تحل بالعقل لا بالقوة !

- فتكم بعافية وكان حيين بنتلاقى ..

- إلى اللقاء ..

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رامي عثمان
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019