• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
زاكي الدين

ما اشبه الليلة بالبارحة..

زاكي الدين

 0  0  1409
زاكي الدين

*في منتصف موسم 2015 طالب الفرنسي دييغو غارزيتو بضم ثلاث لاعبين حددهم بالأسم وقد تابعنا وقتها كيف تعامل مجلس إدارة نادي المريخ مع هذا الطلب حيث حدث الكثير من التلكؤ وكانت المحصلة فشل المجلس في الإيفاء بإلتزماته في عملية ضم اللاعبين المطلوبين وقد تعددت وقتها المبررات لعدم ضم الياسو والتشادي إيزكال ومع مرور المنافسة اتضح حوجة المريخ للاعبين المذكورين وبالرغم من تقدم المريخ ووصوله لمحطة دور الأربع الا انه فشل في تجاوز هذه المحطة بعد ان اصطدم بالعملاق الكنغولي مازيمبي الذي كان وقتها الأكثر جاهزية في كل شي ليتمكن من الإطاحة بأمال المريخ التي توسعت بعد موسم إستثنائي كان فيه المريخ مرشحاً بارز لحصد اللقب القاري وبما ان ذات المطالب كانت حاضرة الأن من ذات المدرب كان الأولى ان يتعامل مجلس المريخ من منطلق مقولة (لايلدغ المؤمن من جحر مرتين) لكن للأسف هذا لم يحدث ولن يحدث في ظل غياب تام للشفافية وفي ظل تغييب متعمد للحقائق ولا أدري حقاً ما هي الفائدة من كل هذا السيناريو فإن عدنا للأسباب الحقيقية التي جعلت المجلس يفشل في التعاقد مع الثنائي المالي والتشادي سنجد ان الأسباب "مالية" في المقام الأول وذات الأسباب التي جعلت المجلس يصرف النظر عن أرنست نيفور لا تخرج من دائرة العجز المالي الذي له عدة اسباب أبرزها ان المريخ كنادي ليس له موارد وثانيها ان الداعم الأول وهو الأخ جمال الوالي ظل يتعامل مع ملف المال وإداراته بذات العقلية التي جعلته يصرف عشرات المليارات دون ان يجني شيئاً قياساً بالذي صرف، ففي بداية الموسم الحالي كان بإمكان المريخ إنجاز ملف التسجيلات بصورة أكثر من مثالية تجعل كل الذين يتم التعاقد معهم من العناصر ذات التأثير الإيجابي على مسيرة الفريق وهذا الأمر يقلل من حوجة النادي للاعبين في هذه المرحلة التي أعتبر التعاقد فيها مع اللاعبين لا يخرج من باب المجاسفة خاصة ان كان هؤلاء اللاعبين يكلف التعاقد معهم الكثير من المال لان فترة التسجيلات التكميلية برأي تحتاج لرصد ومتابعة لفترات طويلة وهذا غير موجود في المريخ وتحتاج كذلك للاعبين بمواصفات محددة كي يتأقلموا سريعاً مع الفريق حتى يشكلوا الإضافة الفنية المنتظرة من وراء ضمهم في هذا الوقت القصير من موسم ينافس فيه الأحمر على عدة بطولات.
*الفشل الكبير في تسجيلات ديسمبر من الطبيعي ان يلحقه فشل أخر، فالحديث عن الصرف الملياري خلال التسجيلات السابقة من الطبيعي ان يجعل الأوضاع المالية لرئيس النادي ليست في أفضل حال وهذا السيناريو من الطبيعي ان يجعل التسجيلات الحالية تبدو على هذه الشاكلة التي للأسف يتفنن البعض في إخراجها بصور تجلب الحسرة.
*الإستغناء عن الكاميروني نيفور كان يجب ان يحتاط له المجلس بخيار بديل لان الحديث عن قفل باب التفاوض مع اللاعب ومن ثم صرف النظر عن التعاقد مع اي مهاجم أخر أعتبره تقصير مفتضح من إدارة النادي التي كان من المفترض ان تتعظ من سيناريو موسم 2015 الذي أتى فيما بعد الجميع ليتحسر فيه على عدم ضم اللاعبين المطلوبين بالأسم من قبل الفرنسي.
وهج اخير
*رئيس نادي المريخ ظل يصرف ولا يدخر شيئاً على النادي هذه حقيقة ظل يجسدها الوالي رغم الإنتقادات التي نوجهها له في طرائق إداراته للملفات المختلفة وملف التسجيلات الحالي برأي تمت إدارته بصورة شبيهة بملف تسجيلات منتصف موسم 2015 الذي أكتفي فيه المريخ بضم ديديه ومحمد سيلا.
*المجلس كان عليه الإحتياط لفشل صفقة ضم الكاميروني لانه للأمانة المريخ في حاجة ماسة لمهاجم يصنع الفارق في البطولتين العربية والقارية.
*معاناة المريخ في الهجوم هي ذاتها خلال أخر موسمين ولا اداري للأمانة كيف لها ان تستمر رغم ما جناه بفضلها إذ لا يعقل ان تسعى الإدارة الحالية بقيادة الوالي لجلب البطولات وهي لا تحضر المعينات لذلك.
*اين هي المعينات التي وعدتم بتوفيرها هل تتمثل في الإبقاء على الفاشلين والضعفاء في الوسط والهجوم.
*صرف النظر عن نيفور كان يتطلب التعاقد مع مهاجم اجنبي أخر لان المريخ يحتاج حقاً لقلب هجوم هداف رغم تميز بكري إلا انه يظل وحيداً في المقدمة الهجومية التي لم يضف لها محمد عبدالرحمن شيئاً ولا المخضرم كلتشي اسونو.



امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019