• ×
الثلاثاء 13 أبريل 2021 | 04-12-2021
رأي حر

وزير اتحادى جديد ..ووزير دولة للرياضة !!!!

رأي حر

 0  0  793
رأي حر

وزير الشباب الرياضة السابق والذى بارح مكانه فى التشكيلة الجديدة للحكومة برغم شجاعته بدا دائما غريبا ومغتربا معظم الوقت لانه لام يمهد الارض لارائه المستنيرة ولم يؤسس لبنية تحتية اصلاحية داخل المؤاسسة العريقة ولم يعلن عن انه يتبنى مفهوما شاملا لاصلاح الفكر الرياضى لذلك تم استقبال ارائه وفتاوءه الشجاعة على انها فردية فكان التربص بها لذلك لم يقدم اى برنامج يفيد الرياضة ولا الشباب بل كانت وزارته خصما على المجتمع الرياضى .
فان المطلوب من وزير الشباب والرياضة الحالى ان يعلن عن دعوة لاصلاح الفكر الادارى الرياضى وان يكون صاحب قضية دائمة لا صاحب مواقف وفتاوى فردية لا يجد لها اهل الرياضة تفسيرا سوى انها جاءت خدمة لمواقف الدولة فيكون التربص بها ومعارضتها تلقائيا وفقدها مصدقياتها لدى الراى العام الرياضى رغم انها فى اغلبها فى حالة وزير الشباب والرياض السابق كانت فتاوى شجاعة ومستنيرة لا تهدف الا لصالح الرياضة السودانية
ثانيا ليس مطلوبا من وزير الشباب والرياضة ولا من الوزارة ان تتطابق مواقفه السياسية اليومية مع موقف دولة يحكمها قانون رياضى وليس مطلوبا منه ان تكون له قرارات يومية متكررة تتعلق بالقضايا الرياضية المباشرة ينافس بها الرياضيين .بقدر ما هومطلوب منه ان يبدا حملة شاملة وكبيرة وعميقة لتجديد الفكر الرياضى وتنقية العمل الادارى الرياضي من شوائب كثيرة علقت به فى الفترات السابقة واحياء الدعوة للاجتهاد اقتداء بالاسلاف العظام من المجتهدين وفتح باب الاجتهاد الرياضى عبر حوارات مع اهل الشان الذى اغلق منذ سنين طويلة دون سبب واضح لا غلاقه دون امر وازاري بكل تاكيد ولعل الاهم الترفع عن الانزلاق لهواة لاستخدام المناصب الرياضية
نافذة
يجب ان يبدع وزير الشباب والرياضة الحالى فى خلق وظيفة معنوية جديدة للوزارة او ان يحدد المعركة التى عليه ان يخوضها حيث كانت اخر المعارك الكبيرة التى لم يفلح فى قيادته كل من جلس على كرسى الوزارة هى الموسوعة الرياضية التى ظلت حبيسة الاداراج فى كل عهود وزير للشباب والرياضة والتصدى للافكار التى تعتبر بان وزارة الشباب والرياضة الاتحادية ترضية سياسية ليس لها على ارض الواقع الرياضة مهام .
اعلن مؤتمر صحفى لوزير الشباب والرياضى ووزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة يعلن عن برنامج وزارته من اجل الاصلاح الرياضى خاصة فى المناشط الرياضية التى كم تجاهلها كل الوزارء الشباب والرياضة السابقين من خلال مناشطها وهيكلتها الادارية .واختيار اهل الرياضة فى لجان يهمها المصلحة الرياضية .
نافذة
وزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة له دوره الكبير فى الاصلاح الرياضى وهذا ما لم نشهده فى الفترة السابقة مرورا بكثير من وزراء الدولة بوزارة الشباب والرياضة
لان دوره تمهيدى لحل كل معضلات الوسط الرياضى خاصة فى المناشط الرياضية واتحاداتها التى لم تقدم تطورا من خلال مناشطها الا القليل منها .
دور وزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة دورا فعلا كان يغيب دائما وليس له اثر يذكر يجب على الوزير الحالى تفعيلها من اجل الاصلاح وعودة هيبة وزارة الشباب والرياضة من خلال تنوير صحفى واكرر صحفى وليس حشود كم نراه كل مرة عبر المؤتمرات الصحفية ليصبح الشريك الوحيد من اجل تطوير المناشط بجلوسه مع اهل الاتحادات المعنية بقيام انشطة تعود بالسودان فى المحافل الاولمبية

نافذة اخيرة
من مهام وزارة الشباب والرياضة الاتحادية ووزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة هو كشف كل ما يعيق تقدم الرياضة التى تشمل محورين المحور الاول هو الفرق القومية ومتابعتها متابعة لصيقة بالتعاون مع اتحاد الكرة فى المسائل الادارية وهو ما لم يقدمه اى وزير شغل تلك الوزارة وجعل الكل الحبل على القارب لاتححاد الكرة .ثانيا اعتراف الدولة بوزارة الشباب والرياضة عبر ميزانية رياضية تقدمها للرياضة خاصة كرة القدم .
اما المحور الثانى هى الاتحادات المنشطية والتى نتمنى من وزير الشباب والرياضة ووزير الدولة الالتقاء بهم لطرح كل همومهم ومشاكلهم التى تخص بالمرحلة الاولى البنية التحتية والدعم الحكومى والهيكلة الادارية لهم .
خاتمة
وزير الشباب والرياضة الاتحادى ووزير الدولة بوزارة الشباب والرياضة تعتبر مهمتها فى تطوير الرياضة واجب يجب ان يراعوا فيه الدعم الكامل من الدولة واعترافها بميزانية تقدم لها من اجل تطوير المناشط .
وبالتالى المراقبة اللصيقة لهم لانهم يمثلون الدولة حتى لا تعاد كثير من الاخقافات السابقة التى لها القدح الاكبر فيها وزارة الشباب والرياضة الاتحادية ....لتطويرها
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : رأي حر
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019