• ×
السبت 16 أكتوبر 2021 | 10-16-2021
يعقوب حاج ادم

مشكلتنا في لياقتنا والكوكي لن يكمل المشوار

يعقوب حاج ادم

 0  0  2039
يعقوب حاج ادم


* الجوانب اللياقية تعتبر هي المحك الحقيقي لنجاح اي فريق في الوصول الى الغايات التي يصبوا اليها واي مدرب شاطر وعارف لحدود واجباته سيكون تركيزه في المقام الاول علي الجوانب اللياقية بحكم انها تمثل قصب السبق في تجهيز واعداد اللاعبين بصورة علمية مدروسة في الجوانب اللياقية التي لامناص لاي لاعب عنها وكل الفرق المتقدمة في العالم والتي حققت الانجازات المتعددة كانت تنطلق من قاعدة ثابتة محورها الاساسي اللياقة البدنية لعالية والتي تاتي في المقام الأول قبل الجوانب الفنية والخططية والتكتيكية ولكننا هنا نهمل هذا الجانب الهام ولانعطيه الاهتمام المطلوب والمتابع لكل مباريات الفريق الهلالي يلاحظ وبلا كبير عناء بان الفريق يعاني معاناة اليمة من تدني الجوانب اللياقية خصوصا في شوط اللعب الثاني الذي نشاهد فيه لاعبي الهلال كالاشباح في ملعب المباراة يجرجرون ارجلهم بتثاقل من فرط الأعياء ولاندري هل العيب في مدرب اللياقة الذي لايعرف حدود واجباته اللياقية في الارتفاع بالمخزون اللياقي عند اللاعبين للدرجة المأمولة ام ان العيب في اللاعب الهلالي الذي لايحرص على الاحتفاظ بالجرعات اللياقية المكتسبة في التدريبات حيث يقضي معظم اللاعبين اوقاتهم بعد الخروج من النادي في الديوانيات او السهر في بيوت الافراح او في لعب الورق او في قضاء الساعات الطوال مع جهاز الايفون عبر الوسايط المتعددة واتساب وفيس بوك وتويتر وغيرها من الوسايط التي تجبر مرتاديها على البقاء الساعات الطوال خلف الجهاز العجيب وجميعها وسائل تساهم في اهدار الجرعات اللياقية المكتسبة ولكن لاعبينا لايحترمون اللعبة ولايحترمون نعمة الاحتراف التي حباهم الله بها ويجهل هولاء اللاعبين بان نجوم الأمس من اساطين الكرة السودانية لم يعمروا في الملاعب من فراغ ولم يكتسبوا الشهرة والنجومية الا لانهم كانوا يحترمون اللعبة ويعطوها جل اهتمامهم ويحافظوا على لياقتهم بشتى السبل ولايهدروا الجرعات اللياقية المكتسبة من التدريبات ولازلت اذكر صدى الكلمات الرنانة لكابتن المريخ الحمش سليمان عبد القادر ابو داود عندما سالته في حوار اجريته معه في ملحق الايام الاسبوعي طرف استاذي ومعلمي ميرغني عبد الرحيم ابو شنب عن السر في بقائه لاكثر من 20 عاما في الملاعب وبنفس المستوى الكبير الذي كان عليه في كل السنوات فكان رده بليغا حيث اكد لي بانه ينام منذ وقت مبكر لايتعدى الساعة العاشرة مساء للحفاظ على لياقته البدنية مشددا على ان السهر عدو اللاعب الأول فمن يحرر لاعبي اليوم من هذه الترهات التي تساهم بصورة مباشرة في ضياع مواهبهم وتجبرهم على مغادرة اسوار الملاعب منذ وقت مبكر ولنا ان نتحسر على زمن الاداريين الذين كانوا يلاحقون اللاعب في أماكن عمله وسكنه للتأكد من انه يحافظ على نفسه ولياقته ومواهبه لنصل الى زمن يسهر فيه الاداري مع اللاعب في الديوانيات او في صالات الافراح ودقي يامزيكه ومدد ياسيدنا الشيخ !!؟؟

((الكوكي عمره قصير))

* المدرب نبيل الكوكي المدير الفني لهلال الملايين ارى بان الكثيرين يوافقونني القول بانه ليس في قامة الهلال وانه جاء في الزمن الخطأ للهلال فهذا ليس زمان الكوكي لانه وللأمانة مدرب ققير فنيا وكيسو فاضي بالفعل وليس لديه مايمكن ان يقدمه لهلال الملايين وتحقيق الأضافة الفنية المطلوبة هذه جزئية امن عليها كل هلالي غيور تهمه مصلحة هلال العز البهز ويرز ويكفي لكي ندلل على ذلك ان نقول بان هذا الكوكي مدرب جامد لايجيد القراءة السليمة ولايتفاعل مع مجريات احداث المباريات بالرؤية الفنية المتقدة وهو لايتحرك في عمليات الاحلال والابدال الا بعد خراب مالطا وحتى تبديلاته عندما يلجأ اليها تاتي عرجاء وغير مفيدة وقد اثبتت المباريات فشله الذريع في اشواط المدربين وفي اكثر من مباراة كان اخرها مباراة الوصيف والظل الظليل الاخيرة والتي تفوق فيها عليه ذلك المدرب العجوز الفرنسي ابو عيون خضراء في شوط المدربين الذي حسمه غارزيتو بحنكة الكبار بينما وقف مدربنا الهمام الكوكي عاجزا عن فعل اي شئ حتى كادت المباراة ان تضيع من بين يديه ومدرب هذا حاله لن يفيدنا في معمعة المجموعات او الادوار التي تليها وحريا بنا ان نتخلص منه اليوم قبل الغد لانه سيرحل ان لم يكن اليوم فسيكون غدا او بعد غدا فعلاما الانتظار ولماذا لانكسب الوقت حتى نعيد للفريق هيبته التي فقدها مع الممرن الكوكي!!

تلكس ... مستعجل

(( سرحوا الكوكي وهاتوا لنا عبد الكريم النابي ولن تندموا خذوها مني))

الكلام .. الأخير

واسفي على دفاع يقف فيه نمر وعلي بيكيه وامير كمال ويعجز لاعبينا بكل شنوخهم عن فك طلاسمه وسبر اغواره انها قمة الاحباط ومنتهى الأسفاق!!؟؟
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019