• ×
الجمعة 26 فبراير 2021 | 02-26-2021
النعمان حسن

لعن الله السياسة متى تدخلت فى الرياضة

النعمان حسن

 2  0  949
النعمان حسن





الرياضة هى وحدها بلا شك الممارسة الوحيدة التى امنت على استقلاليتها عن
السياسة لهذا فهى الوحيدة التى احتفظت بالوحدة على مستوى العالم رغم
حدة الصراعات التى تشوبها وعلى مستوى الدول فضمت فى عضويتها اكثر الدول
عداء لبعض الا ان هذا لم يمنع فى حالات نادرة ان تخرج بعض الدول عن هذه
القيم الرياضة بتدخل بعض الجهات الخارجية او مؤسسات من الدول فى شانها
الا ان الرياضة بقوة تنظيمها العالمى والقارى ظلت وستظل قادرة على الحفاظ
على استقلاليتها حتى لو اجبرت ان تحظر بعض الدول التى تخرج عن هذه
المفاهيم التى تسود الرياضة عالميا وقاريا وان كنا نحمد لله ان السودان
لم يتعرض لهذا الخطر حتى اليوم رغم الهفوات التى تهددته اكثر من مرة الا
ان السلطة على مستوياتنه الاعلى ظلت تتدارك مهددات الحظر بسبب تدخلات
بعض المؤسسات الرسمية فى شان الرياضة مما جنب السودان العقوبة التى
تعرضت لها دول افريقية وعربية (الكويت مثالا) واصدق مثال على ذلك ما
شهدته اللجنة الاولمبية واتحاد كرة القدم من تدخلات اكثر من مرة ولكن
تبقى مهددات التدخلات لبعض المؤسسات الرسمية لا تشكل خطرا على اهلية
الرياضة وتتهدد السودان بالحظر لعدم تجاوب الجهات الاعلى مع تدخلها
لتجنب السودان التجميد يؤكد هذا ما شهدته مكاتب اتحاد الكرة فى الثلاثين
من الشهر الماضى من تدخل جهات رسمية ارادت ان تفتح ابواب الاتحاد عنوة
لعقد جمعية عمومية اجلت الفيفا انعقادها بقرار منها حتى لو لم يكن
مقبولا من اى جهة فانها لا تملك ان تخرج على قرار الفيفا مهما كانت
مبررات ودوافع التدخل عنوة لفرض جمعية اوقفتها الفيفا وقرارها نافذ الى
ان يلغى او يعدل منها مما احبر هذه الجهات فى نهاية الامر للتراجع
وجنبت السودان عقوبة التجميد لو انها فرضت تدخلها عنوة وهى تملك ذلك

والمفارقة هنا ان الدولة نفسها هنا انقلبت على من انحازت لهم وتدخلت
لصالحهم يوم ضمنت قانون 2016 فى مرحلة اجازته النهائية تعديلات تصب
لصالح قادة الاتحاد الذين يدعمون اليوم منافسيهم لاقصائهم عندما اعتمد
البرلمان لهم عضوية الاتحادات المحلية فى الجمعية العمومية بل وان يسلموا
مستقبل الاتحاد للجمعية العمومية المنتهية دورتها بدلا من الدولة كجهة
اختصاص فى تكوين الجمعية باعتباره الشان الوحيد الذى تتمتع به باعتراف
الفيفا لانها ليست جهة اختصاص

اما المشهد الثانى فلقد شهدته اللجنة الاولمبية فى جمعيتها الاخيرة عندما
عملت بعض الجهات على اسقاط المهنس احمد ابوالقاسم باجتماع سبق انعقاد
االجمعية بيوم واحد وذلك بسبب موقف الحزب الذى كان يمثله فى الحوار
الوطنى والذى انسحب عنه قبل ايام من اسقاطه مع انه هو الاكفأ والاجدر
بالحفاظ على منصبه سكرتيرا للجنة الاولمبية حتى لو استدعى الامر ان يتم
تغيير الضباط لكان هو الاولى والاجدر بالبقاء فى مقعده ومع ذلك تم
اقصائه عمدا بتدخلات خارجية وبحجة اغرب حيث ادعى من اقصوه انهم عملوا
على ان يتولى الشباب اللجنة الاولمبية ومع ذلك تم التخلص منه وهو الشاب
الوحيد بين ضباط اللجنة الاربعة الذين ابقوهم فى مواقعهم فكان هذا وحده
الدليل الاقوى على وجود دوافع اخرى لا تراعى مصلحة اللجنة الاولمبة والا
فكيف يتم اقصاء الشاب الوحيدزالاكفأ للمنصب بين ضباط اللجنة بحجة انها
ثورة شباب فكيف تقصى الشاب الوحيد وتبقى على (عواجيز) اللجنة الثلاثة
الاخرين مما يكشف عن وجود دوافع اخرى لاقصائه عن موقعه وهو الاجدر للبقاء
فيه ان كان لابد من التغيير

ويالها من مفارقة ان نشهد فى ذات الوقت الذى يتم فيه اقصاء المهندس احمد
الاجدر بمنصب سكرتارية اللجنة الاولمبية لو كانت مصلحة اللجنة هى الهدف
فانظروا كيف شهدنا فى ذات الوقت الذى تم فيه اقصائه عن سكرتارية اللجنة
الاولمبية ان تم انتخابه باغلبية ساحقة سكرتيرا للانوكا (التى تضمكل
اللجان الاولمبية الافريقية) وباغلبية ساحقة من الاتحادات الافريقية
ليعتلى من اقصوه عن السكرتارية المحلية ( الانوكا ) سكرتيرا منتخبا
لاعلى منظمة رياضية للجان الالمبية الافريقية باغلبية ساحقة (فماذا يقول
من اقصوه عن منصب السكرتارية للجنة الاولمبية السودانية وهم يتلقون
التهانى بفوزه بالمنصب وهم الذين اقصوه عن منصب السكرتارية وهو يحقق اهم
منصب افريقيا للسودان وبهذه الاغلبية الساحقة ولكن (هذا هو السودان)

حقا لعن الله السياسة متى تدخات فى الرياضة والشكر للاتحادات الافريقية
التى لقنتهم الدرس وهى ترفض التدخل السياسى لاقصاء افضل الكفاءات
الرياضية



خارج النص

-شكرا الاخ سليمان لماذا يصر كل من يتعصب لجهة من المتصارعين على ان يتهم
من ينتقد اى طرف منهم فى موقف خاطئ له يصنف بانه موالى للطرف الثانى وهل
يعلم من يتهمونى باننى بما ابديته من راى حول جمعية لجنة الانتخابات
الباطلة منحاز لمجموعة دكتور معتصم فهم جميعا حتى من ترشحوا اليوم ضدهم
اغلبهم كانوا جزءا منهمو ليس بينهم جميعا من رفض هذا الاتحاد مثلى منذ
كان على راسهم زعيمهم البروف شداد وتطويعهم الجمعية لحسابهم حتى اليوم
مستغلين تواطؤ بلاتر معهم ولا ازال على موقفى حتى اليوم فكل هئؤلاء ليس
بين من ينتقدونى من هاجم القانون الذى عدله البرلمان خدمة لهم يوم ضمن
الاتحادات المحلية الموالية لهم فى جمعيته العمومية بل وان يسلم البرلمان
جمعيتهم العمومية المنتهية دورتها الاتحاد ليصبح نحن سطوتهم ومن منكم
كان يرفض تواطؤ الفيفا بقيادة بلاتر للسكوت على كل مخالفاتهم الادارية
وتطويع لوائحها لحسابهم ولكن هل معنى هذا ان اصبح اداة لتسكت عن مواقف
من ينافسوهم ان اخطأوا فيها ولمن لا يتنابع هذه القضايا لاكثر من ربع
قرن اقول له اننى ولازلت ضد تكوين الاتحاد نفسه تخت هذا النظام الخرب وكل
جهدى موجه لالغاء هذا النظام وتلسيم امر الاتحاد لاندية الاندية
المحترفة (مؤقتا الدرجة الممتازة)حتى لايبقى الاتحاد سلعة تحت من لا
علاقة لهم بالاندية صاحبة المصثلحة

-شكرا الاخ شانتير لست مهووسا مثلك او غيرك من الذين اغرقوا الكرة فى
التعصب لافشل فريقين دمروا الكرة السودانية واؤكد لك اننى بعد متابعة
دائمة لمباريات الدولار فى كل الدرجات لم اعد اتابع اى مباراة لاندية
سودانية لما يقرب عشرة سنوات ولن تصدق ان قلت لك اننى لاعرف هذا اللاعب
الذى ذكرته او غيره من الذين يلعبون للقمة اليوم ولن اشاهد ايا من
الفريقينالا يوم يشارك فريق سودانى فى نهائى بطولة الانية الافريقية

-شكرا الاخ خال اماسى اقول لك ليس هناك اى جهة هيئة او شخصا مهما بلغ
من المسئؤلية والعلم ان يكون تفسيره للقانون ملزما باستثناء المحمة
الدستوريةوماعداها اجتهاد يمكن للمحكمة الدستورية ان ترفضه لهذا فكل من
يبدى رايه فهو مجنهد باستثناء القضاء لانه جهة مختصة بالحكم والذى تعلوه
الدستورية فى تفسير القانون واما رايى فى اتحاد معتصم طالع ما اوردته
اعلاه تجنبا للتكرارو اما ماقلته عن عدم شرعية الجمعية لا يقف فقط على
النظام الاساسى الذى لم تعتمده الفيفا بل هى مخالفة لقانون 2016 وللنظام
الاساسى للاتحاد الذى اجازته جمعية يوم 5 واوردت ما يدعم حديثى بالنص
القانونى لهذا فان النظام حتى لو ا عتمدته الفيفا فجمعية لجنة
الانتخابات غير شسرعية بحكم قانون البرلمان والنظام الاساسى نفسه الذى
اجازته جمعية يوم 5 اما ما قلته عن الفيفا فهو فى عهد بلاتتر المتواطئ
مع افشل اتحاد ولقد كنا الوحيدين الذين طعنوا فيه امام تحكينمية لوزان
فى قضية نادى توتى وحتى الان نحن مجهزين فيهم طعن من نادى توتى لو فازوا
امام الفيفا الجديدة بعد اقصاء بلاترلما اوقعوه من ظلم على النادى
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 2  0
التعليقات ( 2 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عماد سعيد 05-15-2017 07:0
    والله للاسف انك عامل ابو القوانين ولكن مجرد مشجع تدس الخبث في مقالاتك وميولك اين كنت لما الحكومه تدخلت لصالح الصيدلي معتصم والخبيث مجدي زالخسبس اسامه والاهبل محمد الحكومي اين كنت حينها وانقطعت لسانك وانت الان نشير بتدخل حكومي ولسانه حالك يقول نريد الاتحاد الفاشل حتى لو ماكان فاسد نحن نريد ان بنخلع ايام محاكمة زبانيته امام القضاء طالما هم نزيهين
  • #2
    خال أماسى 05-14-2017 12:0
    التحية والتقدير استاذنا الكبير النعمان
    ورد ف عمودد اليوم ما يلى(يؤكد هذا ما شهدته مكاتب اتحاد الكرة فى الثلاثين
    من الشهر الماضى من تدخل جهات رسمية ارادت ان تفتح ابواب الاتحاد عنوة
    لعقد جمعية عمومية اجلت الفيفا انعقادها بقرار منها)للاسف وحسب متابعاتى هذا الكلام غير صحيح من اراد اقتحام الجمعية ليست جهة حكومية ان صح تعبير اقتحام هنا الذين اتوا للاتحاد لعقد الجمعيةهم اعضاء الجمعية العمومية وتم منعهم بالعصى والشرطة من قبل ناس الاتحاد الحالى وكذلك فقرة ان الفيفا اجلت هذا كلام غير صحيح الفيفاردت على خطاب من ناس الاتحاد مكتوب ف 27 ابريل ف حين اعلان انعقاد الجمعية تم ف 5 ابريل ولا علم للفيفا لان من يستطيع مخاطبة الفيفا اناس عرفوا انهم لن ينجحوا فاشلين فى كل شى حتى الخطاب الذى ارسلوه لم يعرف الناس حتى اليوم ما حواه لم نقل ان تسكت على اخطأ من اتوا بالانتخابت لكن لا يمكن ان تحملهم اخطأ من يجلس على سدة الاتحاد بالباطل وبالخداع والنفاق
    ليس بيدهم لان الاتحاد هو الذى اجاز وهو الذى دعا للجمعية يوم 5 وقدم طعونه وقدم مرشحيه هل تعتقد لو رفض الفريق وتنظيمه احضور للجمعية حتى اجازة النظام الاسسى وتوافقو مع الفيفا هلتظن ان الانتخابات كان ستؤجل قطعا لا كان اعتبروهم لم ياتوا وتقام الجمعية بقيادة ود ابو القاسم هاشم الموالى لهم ومقررهم ابوجبل وينتهى الامر بنا لسنوات من الجدل العقيم
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019