• ×
الأحد 11 أبريل 2021 | 04-10-2021
محمد احمد سوقي

القوة الهجومية الضاربة سلاح الهلال لهزيمة المريخ

محمد احمد سوقي

 6  0  1892
محمد احمد سوقي
في ظل ضعف دفاع النادي الأحمر وأطرافه

في واحدة من أهم وأقوى مباريات الهلال في البطولة الأفريقية خلال السنوات الماضية يبدأ الازرق الأنيق مساء اليوم بالجوهرة الزرقاء مشواره في دور المجموعات بلقاء المريخ في مباراة لابديل فيها غير الفوز الذي يسعد الجماهير ويضع اقدام الفريق على طريق التأهل لدور الثمانية ويتيح له فرصة المنافسة بقوة للوصول للنهائي وتحقيق حلم الفوز بالبطولة الافريقية الذي ضاع مرتين بسبب الحكام الافارقة الذين ذبحوا الهلال في القاهرة والدار البيضاء ليحرموه من بطولة هو الاحق والأجدر بها شهادة الجميع.
مباراة القمة مساء اليوم أشبه بالمعركة الفاصلة التي ترسم الى حد بعيد ملامح المجموعة فالمريخ يعلم ان هزيمته قد تبعده كثيرا عن التأهل ولذلك سيلعب بقوة للخروج بنتيجة ايجابية للمحافظة على حظوظه في الحصول على احدى بطاقتي الوصول للمرحلة القادمة ومن هنا تنبع أهمية المباراة للهلال التي تعتبر تحدياً حقيقياً لنجوم الفريق لابد ان يجتازوه بالأداء المتوازن بين الدفاع والهجوم مع تكثيف منطقة الوسط لاغلاق مفاتيح لعب المريخ وافساد كل المحاولات لبناء الهجمات اضافة للانتقال السريع من الدفاع للهجوم والانطلاقات السريعة بالاطراف للاستفادة من الكرات المعكوسة للوصول للشباك الحمراء خاصة وان المريخ يعاني من ضعف واضح في عمق الدفاع والاطراف التي يمكن ضربها بسهولة باستغلال المهارات العالية لبشة ونزار وكاريكا وشيبولا واوكرا والذين يملكون القدرة لاحراز انتصار تاريخي على المريخ في هذه المباراة الافريقية.
ان التشكيلة الصحيحة وطريقة اللعب المناسبة والتغييرات الجيدة وفقا لظروف المباراة ومتقضياتها هي الطريق لإنتزاع الفوز من المريخ إضافة لروح الإصرار والاداء الرجولي والضغط المتواصل على الخصم لحرمانه من الاستحواذ والتقدم للامام وبناء تنظيم دفاعي قوي أمامه حائط صد مع ضرورة الاستفادة القصوى من كل الفرص المتاحة لأن الذي يترجم الفرص لأهداف هو الذي يخرج منتصراً.
وبما أن الهلال يلعب على أرضه ووسط جماهيره ويتفوق على المريخ بالمهارة واللياقة والخبرات فليس هناك مايدعو اللاعبين للتوتر والقلق بل يجب ان يلعبوا باعصاب هادئة لأنهم قادرون على تحقيق الفوز على المريخ بخط هجوم ساحق يستطيع أن يغير النتيجة في كسر من الثانية والذي يضم المهاجمين الخطيرين تيتيه وكاريكا وخلفهم بشه ونزار واوكرا القادرين على إحراز الأهداف من انصاف الفرص وتجريع الاحمر مرارة الهزيمة بعد ان كسب مباراة دعم الطلاب بسوء الطالع الذي لازم الهلال في اكثر من اربع فرص مؤكدة منها فرصتين ردتهم العارضة.
المريخ لن يفلت من الهزيمة في مقبرة الابطال والتي فاز فيها الهلال على الاهلي والزمالك والترجي ومازيمبي والاشانتي والوداد والرجاء واورلاندو واسيك ونساروا وغيرها من اكبر الاندية الأفريقية والتي لايمكن مقارنة المريخ بها.
اغلاق مفاتيح لعب المريخ المتمثلة في رمضان عجب وبكري المدينة وعاشور سيمنعه من الوصول لمرمى الهلال نهائياً.
جماهير الهلال لن تتأخر في اداء واجبها في مساندة الفريق والوقوف خلفه بقوة ولذلك نريدها مباراة تبهر العالم بالمتعة والروعة ،نريد ان نرى صواريخ تيتيه تمزق شباك جمال سالم , نريد انطلاقات كاريكا في عمق دفاع المريخ ،نريد أن نشاهد لمسات بشة وابداعات نزار وفدائية بوي ،نريد انتصاراً كبيراً وعرضا رائعاً يؤكد جدية الهلال في مواصلة المشوار.
لا مكان في الاستاد لمتفرج أو متقاعس والهلال يخوض أهم مبارياته التي تحدد موقعه في المجموعة وما دام الهلال مسؤولية الجميع فلا مكان لمن يريد أن يخلق فراغاً ادارياً ويحدث الفوضى والاضطراب في صفوف الفريق الذي يخوض مباراة مهمة مساء اليوم تكون نتيجتها مؤشراً لموقفه في المجموعة.
الهلال الذي استعاد مستواه بعد ايقاف تنفيذ قرار ابعاد الرئيس سينتزع الإنتصار عنوة واقتدارا لأنه يريد كتابة تاريخ جديد في هذه البطولة يؤكد فيه انه لا مكان في الهلال لأي شخص لا يضع مصلحته فوق مصلحة الكيان.
الحرب التي يشنها صلاح إدريس على الكاردينال هي حرب ضد الهلال تستهدفه كياناً ووجوداً وتسعى لالحاق الهزيمة به في مختلف المجالات ولذلك فإن الرد العملي عليه في تحقيق إنتصار كبير يسعد الجماهير.
لا صوت يعلو على صوت جماهير الهلال في مباراة اليوم أمام المريخ والذي لايريد للهلال ان ينتصر ينزل في اول محطة.
لا مجال لإثارة اي خلافات تشغل الأهلة عن معركة دور المجموعات الأفريقية ولا مجال لاثارة خلافات تشغل النادي عن معركة التأهل لدور الثمانية ولا مجال لتصفية حسابات شخصية يدفع الهلال ثمنها من إستقراره ووحدته وتماسك جبهته الداخلية.
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 6  0
التعليقات ( 6 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    السما الأحمر 05-12-2017 07:0
    الميدان حبيبنا عوض هو الفيصل وبعدين يا اسامه كل الفرق المذكورة المريخ هزمها كلها علما بانها مرمطت سمعة الهلال وهنا المجال ليس للتقليل من شان احد والكورة تنافس شريف وكل الفرق المذكورة بما فيها وارد سوق العيس لا تلعب الكرة من الكرة بل لها اساليب ملتوية واليوم نلتقي ونشوف من بيعرف حجمه الطبيعي .
  • #2
    أبو احمد 05-12-2017 07:0
    الظاهر نسيتو الثنائية الحارقة قبل اقل من شهر يا هلالاب..لا تسمعوا كلام هذا المشجع فهو يضللكم...فالافضل ان تكونوا جاهزين لتقبل الهزيمة...
  • #3
    Awad 05-12-2017 04:0
    كلام دسوقي صح لا يمكن مقارنة المريخ بالفرق التي ذكرها زعلان ليه ساعات وستعرفوا حجمكم الحقيقي يا السما الاحمر
  • #4
    osama 05-12-2017 01:0
    الهلال منتصر بإذن الله
    بنقول لأول معلق لمقالك السماء زرقاء وليست حمراء.

    السما الأزرق
  • #5
    السما الأحمر 05-12-2017 11:0
    لا يمكن مقارنة المريخ بالفرق التي ذكرتها ؟ ورينا شطارتك اليوم يا وطبعا نؤسف جدا ان يعيش الانسان بوجهين سنين طويلة وفجاة يغلب الطبع التطبع ..كنا مخدوعبن فيك وفي فهمك ورقيك لكن للاسف طلعت بمبا ومجرد فرد من ركن نقاش شجرة الدر جوار سوق الخضار بالخرطوم القديمة لو بتعرفها .
  • #6
    السما الأحمر 05-12-2017 11:0
    لا يمكن مقارنة المريخ بالفرق التي ذكرتها ؟ ورينا شطارتك اليوم يا متفلت وطبعا نؤسف جدا ان يعيش الانسان بوجهين سنين طويلة وفجاة يغلب الطبع التطبع ..كنا مخدوعبن فيك وفي فهمك ورقيك لكن للاسف طلعت بمبا ومجرد فرد من ركن نقاش شجرة الدرة جوار سوق الخضار بالخرطوم لو بتعرفها .
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019