• ×
الثلاثاء 22 يونيو 2021 | 06-21-2021
زاكي الدين

الهدؤ مفتاح النصر..

زاكي الدين

 1  0  957
زاكي الدين

*تركت مباريات القمة عبر التاريخ مساحة شاسعة لصنع المفاجاة إذ أنها في العادة لا تركن للحسابات والتقديرات المسبقة المتعلقة بجاهزية فريق عن الأخر وهذا الأمر جعل دوماً التكهن بنتائج مباريات القمة أمر صعب للغاية، فمن الطبيعي ان يدخل المريخ وهو متفوقاً في نواحي كثيرة ويخرج خاسراً وذات الأمر يمكن ان يحدث للهلال، لكن مع ذلك هنالك مفاتيح للفوز ان أمتكلها اي من الفريقين يمكن ان تكون فرصه بالفوز أعلى وبما هو متاح من معطيات يدخل المريخ للقاء الجمعة في حالة أفضل نسبياً من الهلال وهذه الأفضلية جسدتها الفرقة الحمراء بإنتصار غالي في أخر مباراة جمعت الفريقين على كأس الطلاب وذات الأفضلية يتمتع بها المريخ على نده خاصة اذا نظرنا لوضع الفرقة الزرقاء التي تعاني من صعوبات تكتيكية واضحة بفضل النقص الذي يعانيه الفريق في المناطق الخلفية عكس المريخ الذي يملك عدد من اللاعبين المتمرسين في الدفاع واذا انتقلنا لوسط الملعب ايضاً نجد التفوق المريخي حاضر خاصة ان الهلال بمثلما يعاني في الدفاع كذلك يعاني في الوسط بعد ان قام الفريق بعقد عدد من الصفقات في وسط الملعب لم يكتب لها النجاح وظل مردودها حتى في مباريات الدوري يؤكد ذلك عكس المريخ الذي يتمتع خط وسطه بخيارات متعددة يمكن ان تجعل ايضاً التفوق المريخي حاضر في الوسط وبالطبع الهجوم هنالك تقارب نوعاً ما، لكن في الأخير يمتلك المريخ في تشكيلته هداف دوري أبطال أفريقيا وهذا بلا شك سيمثل دفعة قوية للهجوم المريخي عند مواجهة الفرقة الزرقاء التي تتساوى مع المريخ في حراسة المرمى في ظل وجود حارسان متميزان هما مكسيم فودجو والأوغندي جمال سالم.
*كل هذه المقارنات يمكن ان لا تخدم المريخ عند مواجهة الهلال ان لم يؤدي الفريق بشكل متوازن ويبتعد لاعبي الوسط والدفاع عن إرتكاب الأخطاء السازجة والتي كانت حاضرة بكثافة في أخر لقاء كان يمكن فيه للهلال العودة رغم التقدم بهدفي بكري وعاشور.
*القمة ظلت وفية في تكنرها للحسابات المسبقة وما يترتب عليها من ثقة فمباريات العملاقين علمتنا ان حسمها يحتاج لتركيز وهدؤ كبير للتعامل مع التقلبات الكبيرة التي تحدث أثناءها وهذا ما يجب ان يحتاط له المريخ لان هذه المباراة تحمل أهمية كبيرة للفرقة الحمراء المطالبة بعدم الخسارة والتعادل على أسوأ الفروض خاصة ان المواجهة التي تليها لن تكون أقل خطورة من مواجهة الأزرق هذا مالم تكن أصعب منها حتى ولو كانت داخل الرد كاسل فمواجهة النجم الساحلي تتطلب ان ينتزع المريخ نتيجة ايجابية امام الهلال غداً الجمعة.
وهج اخير
*الأهلة يدركون خطورة بكري لذلك لن يتوقفوا من بث الشائعات حول لاعب ركل عوالمهم قبل موسمين بعد ان فضل عوالم المريخ.
*المدينة يدخل الرعب في قلوب الأهلة قبل مباراة الديربي لذلك سيلاحق بالشائعات لتثبط همته عند مواجهة الفرقة الزرقاء التي زار شباكها في أخر لقاء.
*قالو عنه مالم يقله مالك في الخمر ووعد الكاردينال بحرمانه من اللعب مدى الحياة في مسرحية جلبت له التندر والأن بات عندهم هدف بارز يطاردونه يمنة ويسرة من أجل إعادته بعد ان عرفوا قيمته الكبيرة مع المريخ الكبير.
المدينة سطع نجمه بقوة في وطن النجوم وما حققه اللاعب مع الفرقة الحمراء سيتم تقييمه لان المريخ لا يعرف التنكر للاعبيه ولا يقول لهم هذا هو أخر سعر كما فعلها معه الأهلة قبل عامين.
*عاملوه كلاعب صغير في حين انه كان النجم الأبرز في الفرقة الزرقاء وبعد ان قيمه الأحمر وتابعوا كيف انه صنع الفارق عادو لتقيمه بأضعاف أضعاف ما رفضوا ان يدفعوه له من قبل.
*المدينة سيكون حاضراً بقوة لأجل النيل من شباك الكاميروني ولا عزاء لمن قالو انهم سيحرمونه من اللعب مدى الحياة.
*الهدؤ في جميع الخطوط سيكون هو مفتاح النصر للأحمر في مواجهة الجمعة التي نتمنى ان يتفوق فيها المريخ كي يتمكن من الإستمرار بقوة في مسيرته الأفريقية.
رد سريع
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : زاكي الدين
 1  0
التعليقات ( 1 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    عماد سعيد 05-12-2017 05:0
    ستلعبوا مع الهلال بفكرة بالدونيه التي تعتريكم ولعلمك ان المدينه لايهزك شعره في راي اي من يعرف الكره والان هي مغارز من يملكون المال ليس لمستوى فني خارق ولكن لان عين المحب كليله فانا استغرب من تحليلك لمستوى مريخك المتهالك واداؤوه الجناءزي في مباريات مع فرق الممتاز متذيلة الترتيب فلندعكم في ظنونكم حتى تستيقظوا على كوابيس
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019