• ×
السبت 15 مايو 2021 | 05-14-2021
يعقوب حاج ادم

باقي 24 ساعة لترويض الوصيف

يعقوب حاج ادم

 0  0  1578
يعقوب حاج ادم


* لم يعد يفصل بيننا وبين مواجهة الوصيف الواهن الضعيف في قلعة الأقمار بجوهرتنا الزرقاء غير 24 ساعة فقط هي الفترة الزمنية التي ستجعل الوصيف بكل وهنه وضعفه وهزاله يقف امامنا في مواجهة تفتقد لكل أواصر الندية والتكافؤ بين فريقين احدهما تعود على التحليق بعيدا في البطولة القارية الكبرى متنقلا في كل مراحلها من الألف للياء وهو هلال العز البهز ويرز وبين فريق اخر قفز الى اضابير هذه البطولة صحبة راكب بمكرمة ملكية من ملوك الكرة السودانية والافريقية بعد ان كان يتمرق في وحل السيكافية وبرغم ذلك ظل قاسما مشتركا في الادوار التمهدية التي لايجد نفسه الا بين دهاليزها ويقيني بان فوز هلال العز في هذا اللقاء الدولي هو مسألة وقت فقط لاغير فكل الدلائل تشير الى فوز هلالي باهر ستتحدث بذكره الركبان عطفا على الفوارق الفنية والخبراتية والادائية والعناصرية والتي تحسب جميعها لمصلحة هلال الملايين ففريق مثل الهلال يضم بين طياته نجوم متلالئة امثال الطوربيد نزار بكل القه وفنياته وحضوره الذهني وبجانبه اوكرا وشيبولا والنجم المعتق كاريكا والقاطرة البشرية تيتيه ويحرس مرماه قط كاميروني مثل مكسيم فهل يمكن ان نقارنه مجرد مقارنة بفريق يحرس مرماه الحارس الرجافة جمال سالم بشماله الضعيقة وبجانبه شلة الأنس من النجوم الكومبارس ناس ضفر ونمر وعلي بيكيه وكونلي ومحمد عبد الرحمن وغيرهم من انصاف النجوم الذين لانستثنى منهم سوى ولدنا بجري المدينة الذي يعاوده الحنين هذه الايام للعودة الى مدرجات الجامعة والتحرر من مرحلة الاساس التي خصمت كثيرا من مستواه الفني والبدني فهل توجد اي مقارنة بين نجوم الاسياد وبين نظرائهم في فريق احفاد فيكتورا ناس نجمة المسالمة بالطبع لا والف لا وتبعا لذلك فاننا على ثقة من ان نجوم الأسياد لن يجدوا صعوبة ولن يألوا جهدا في الحاق الهزيمة بمريخ فيكتوريا من عصرا بدري ولازلت انادي واطالب اخوتنا المريخاب بالابتعاد عن ملعب المباراة والتلفاز رافة باعصابهم وقلوبهم وافئدتهم خصوصا اولئك الذين يشكون من امراض القلب والضغط والشرائين والسكر عافاهم الله لأنهم دون شك لن يتحملوا الصدمة التي ربما تكون ثلاثية او رباعية حسب مايقرره نجوم الأسياد وبرغم علمي بان الكوره مدوره ومجنونة وماعندها راس ومن الممكن ان تغدر بهلال الملايين برغم من انه الافضل والأجمل والأكمل والكمال لله الا انني اعود واحذر نجوم الأسياد بان يحترموا الوصيف برغم ضعفه وهزاله وانكساره فاحترام الخصم حتى لو كان في مستوى المريخ سيكون هو اقصر الطرق لحصد النقاط والتقدم خطوة في الطريق الصحيح الى ربع النهائي،،

تلكس ... مستعجل

* نفسي ومنى عيني اعرف جزء ولو بسيط من المفاجاة الداوية التي سيفجرها الكاردنال خلال ال 72 ساعة القادمة وقلبي يحدثني بانها ستكون افضل من ساماتا امسكوا الخشب،،

الكلام ... الأخير

* لو صدقت الرؤيا واصبح بجري المدينة لاعبا هلايا فقل على مريخ فيكتوريا السلام لانه ساعتها سيصبح جسد بلا روح ومجرد فريق فاقد للهوية،،
رد سريع
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : يعقوب حاج ادم
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019