• ×
الإثنين 17 مايو 2021 | 05-16-2021
الصادق مصطفى الشيخ

لا لانقلاب سر الختم (1)

الصادق مصطفى الشيخ

 3  0  1750
الصادق مصطفى الشيخ

فى الانباء ان مجموعة الفريق عبد الرحمن سر الختم التى نصبت نفسها مكتسحة لانتخابات الاتحاد السودانى لكرة القدم وعقدت عدد من الاجتماعات تمخضت عن دعوة الجمعية العمومية للانعقاد وابان قائد المجموعة انهم خاطبوا الفيفا باللغتين الانجليزية والفرنسية بخصوص مجريات الانتخابات دون اكتراث او اعتراف بالخطابين الذان وصلا الى الاتحاد السابق الذى تم التمديد له حتى اكتوبر المقبل
وتاتى خطورة الدعوة لجمعية عمومية من قبل جهات لم تنال الشرعية فى ظور وصم الاتحادات التى ستستجيب للدعوة الى انها مرتشية لتطبيق اجندة خفية يكون عائدها للافراد الممثلين للكينات التى يمثلونها
فمجموعة الفريق عبد الرحمن ليس لها ختم وورق مروس يمكنها من مخاطبة اعضاء الجمعية
كما ان الاتحاد الحالى هو الذى يقود العملية الروتينية من تسجيلات وتعيين حكام وتاجيل وتعديل البرامج وكافة الاتحادات واعضاء مجموعة الفريق تحديدا لها اندية باللممتاز والتاهيلى لعبت وتعلب منذ قيام الجمعية وافرازاتها وحتى يومنا هذا على نسق البرنامج الموضوع من قبل مجلس الادارة الحالى والسابق وحتى ان هناك اعضاء به من داخل هذه المجموعة فكيف يتم الكيل بمكيالين
نعم وللمرة المليون نقول ولن نمل التكرار ان مجموعة التطوير فاسدة وفاشلة ومنهية الصلاحية لادارة الكرة بالبلاد واستمرارها اكثر من لاسبوع واحد خطر على الكرة السودانية ناهيك من ستة اشهر مين عالم بما يجرى ويدور فيها
لكن هذا ليس مبررا ان تاخذ المجموعة الاخرى الحق بيدها وتعمل على ابعاد الاتحاد بالقوة الجبرية
لقد اخجلنى حديث الفريق سر الختم الذى تحدى اهل المجموعة المنافسة له ان تكون الحكومة قد تدخلت وهو خارج لتوه من اجتماع مع الوزير وعده باتخاذ قرار لاخلاء مقر الاتحاد وقبلها اتى مترشحا من دار حزب المؤتمر الوطنى الذى ينتمى له واختار نائبه وقائمته من النادى الوطنى المعروف بتابعيته للجهاز الذى يحمى الحكومة لا ندرى لماذا يرمى سر الختم وهو المفترض ان يكون اكثر اهل القائمة اتزانا وحرصا على اهلية وديمقراطية الاتحاد الذى يسعى لتراسه فمن سبقوه قاتلوا وضحوا بالغالى والنفيس لتكون الاهلية ديدنه ولا يعقل بعد كل هذه المجاهدات ياتى من يعمل عكسها ويرتد بها الى المربع الاول
ان مساعى الفريق لتنصيبه عبر الوزارة وتمسكه بحقه فى قيادة الكرة لا يقود الا لمزيد من الفوضى وان كانت له حجة قانونية فالفيفا هى صاحبة الحق لاول والاولى باللجوء اليها وطالما انه خاطبها بالغتين الانجليزية والفرنسية لماذا لا ينتظر ردها ويهرع يوميا الى مكتب الوكيل ووزير الدولة فهما وكل اعضاء البرلمان لن يقووا على تحريك ساكن ما تراه راكدا
مرصد اخير
كيف يغتقد الفريق عبد الرحمن سر الختم انه شرعى بقيام انتخابات ناقصة لم تتم لها دعوة المجموعة المنافسة فحسب بل حتى بعض المرشحين المستقلين الذين لم ينالوا حتى اصوات الاتحادات والاندية التى قامت بتزكيتهم هل هذا عمل مقبول؟
دمتم والسلام
مواصل
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : الصادق مصطفى الشيخ
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    osama 05-08-2017 05:0
    اتق الله يا اجل كلامك كلام حق أريد به باطل انت خنت أمانة القلم والعمل الصحفى وأصبحت تتكلم بلون أحمر وتقلب الأمور ما يحلو لك لكن هيهات كلها ايام وسوف يذهبوا الجماعة غير مأسوف عليهم وأنت وامثالك سوف يرحمكم الشعب السودانى بما فعلوها فيه حسبى الله ونعم الوكيل
  • #2
    خالد 05-07-2017 10:0
    أوافقك وعلى هذه المجموعة الانتظار حتى إجراء الانتخابات مرة أخرى بعد إجازة الفيفا للائحة ... لكن أراك تتحدث وكأنك تجهل أن هذه المجموعة اكتسحت الانتخابات الماضية وستفعل عند إعادتها ... وأنت تعلم تماماً أن عدم حضور الآخرين كان لعلمهم وقناعتهم بالا مكان فى الاتحاد ... والمسألة مسألة وقت ... طبعاً الكل يعلم أنه لا يوجد تدخل فى الانتخابات ... فالانتخابات أشرفت عليها لجنة منتخبة من الجمعية العمومية ولم ينتخبها حاكم ولاسلطان ... فدعونا من التسويف وتزييف الحقائق الذى ينتهجه معتصم ومجدى ... اعنى المهزومين وغداً سيولون الدبر ...
  • #3
    ابو بشير 05-07-2017 09:0
    اذا كان كل من يتأكد من سقوطه يلجأ لمثل حيلة اتحاد معتصم جعفر بمخاطبة الفيفا من خلال اتهام الحكومة بالتدخل فهذه فوضى و لا تتماشى مع اهلية و ديمقراطية الحركة الرياضية و لا يمكن ان يسكت عليها، انت تتكلم عن تدخل الفيفا و تنسى سيادة البلد، معتصم و جماعته سقطوا في الانتخابات التى دعوا لها هم و خاضوا انتخابات التحكيم و التدريب و سقطوا و عندما تأكدوا من سقوطهم لجأوا بالحيل و الاكاذيب للفيفا، كيف يخاطب سرالختم و الاختام عند الاتحاد السابق، لا بد من اللجوء للدولة في مثل هذه الحالة و هى افضل من اللجوء لاستخدام القوة كما حذر و صرح به و دعا له المدعو عصام الحاج،
    لجنة مولانا تدخلت لصالح مجموعة معتصم و فرضت مجموعة الفريق و من حقها ان ترفض ذلك وتترك الامر لصناديق الاقتراع و هو ما حدث، تدخل الدولة كان لصالح مجموعة معتصم ، و يا اخ الصادق، معتصم و اسامة و مجدى كلهم اعضاء في البرلمان و محسوبين على الحكومة و فازوا من قبل بواسطة الدعم الحكومى و مساندة الدولة لهم و آن الأوان لرحيلهم ، ليتم تجميد النشاط ماذا يمكن ان نحقق؟ فليتم التجميد لخمسة سنوات حتى نعيد حساباتنا و نخطط تخطيطا سليما يعيد كرتنا الى الواجهة، لماذا نخاف من عصا الفيفا و لماذا نقبل بالفاشلين معتصم و صحبه فليكن التجميد ماذا يضيرنا انجازاتنا العظيمة التى ملأت الافاق، ليس عندنا ما نبكيه ان جمدت الفيفا لكن ان تستمر جماعة معتصم يوما واحد ضد رغبة الناخبين فهذا الامر غير مقبول
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019