• ×
الإثنين 1 مارس 2021 | 02-28-2021
محمد احمد سوقي

الهلال يستعيد كرته الجميلة برباعية في شباك مريخ الفاشر

محمد احمد سوقي

 3  0  1167
محمد احمد سوقي

الريدة أعلن عن نفسه بهدفين رائعين ونزار أكد انه محطة تنطلق منها الهجمات
العكسيات سلاح الأزرق في مواجهة أندية الممتاز والمجموعات

بأربعة أهداف رائعة في شباك مريخ الفاشر عاد الهلال للانتصارات في الجولة الخامسة عشرة للممتاز بفوز كبير استعاد به كرته الجميلة التي تعتمد على التمريرات القصيرة واللعب الممرحل والحركة الجماعية والانطلاقات بالأطراف والتي سجل عن طريقها ثلاثة أهداف بالرأس منها هدف لبوي وهدفين لمهند الريدة وهدف لنزار صنعه الريدة من تمريرة في عمق الدفاع منحت الماكوك فرصة الإنفراد ليضعها بثقة على شمال الحارس كخاتمة جميلة لأهداف الهلال.
لعب الهلال واحدة من أجمل مبارياته في الأسابيع الأخيرة بفضل سيطرة وسطه المكون من نزار وابوستة وشيبوب وشيبولا على منطقة المناورة ونجاحه في ايقاف تقدم مريخ الفاشر بالضغط المتواصل على لاعبيه لمنعهم من الاستحواذ والتمرير وبقدرات لاعبيه الكبيرة في بناء الهجمات وصناعة اللعب من العمق والأطراف التي شكلت عكسياتها خطورة كبيرة على جبهة المريخ أحرز من احدها بوي الهدف الأول وأضاف الريدة الهدفين الثاني والثالث من رأسيتين محكمتين كشف بهما إجادته للتمركز والذي يتيح له فرصة إحراز الأهداف من مواقع جيدة وهي ميزة إفتقدها الهلال في المباريات الأخيرة واضاعت عليه إمكانية الفوز في عدة مباريات خرج منها متعادلاً واعتقد ان الريدة بلياقته العالية وسرعته الكبيرة في الحركة والتصرف ومهارته العالية في التهديف بالقدم والرأس هو المهاجم الذي انتظرته الجماهير طويلاً لإستثمار الفرص وقيادة الفريق للإنتصارات المحلية والخارجية ولذلك ليس هناك أي مبرر لإبعاد الريدة من التشكيلة في المباريات القادمة بعد أن اثبت وجوده وأكد أنه الهداف والقناص الذي كنا نبحث عنه في كل مكان وهو موجود في صفوف الفريق دون أن تتاح له الفرصة التي كان ينتظرها واعلن من خلالها عن ميلاد هداف خطير سيعيد للأذهان ذكريات اعظم المهاجمين الذين صنعوا إنجازات الأزرق وأمجاده.
رغم أن الدفاع لم يتعرض لإختبارات حقيقية بسبب تراجع المريخ لحماية منطقته ومحاصرت الهلال له بالهجوم المتواصل فقد نجح مهاجم مريخ الفاشر من ضرب ثلاثة مدافعين كابو وبوي والصيني بلعبة واحدة وضع فيها الكرة على صدره ليضطر الصيني لعرقلته من الخلف في حالة إنفراد ويطرد بالكرت الأحمر وهذه الحالة تؤكد ان هناك مشكلة حقيقية في العمق الدفاعي الذي تحسن كثيراً بعد عودة أبوستة الذي كان الصخرة التي تحطمت عليها هجمات المريخ على قلتها واعتقد ان ابوستة وبجانبه أبوعاقلة هما أنسب من يلعب في الدفاع مع إعادة بوي للطرف الأيسر وإتاحة الفرصة لشلش السريع والمهاري للعب في وظيفة الطرف الأيمن عسى ولعل أن ينجح فيها ليشكل دعماً كبيراً للهجوم بإنطلاقاته السريعة بعد أن اثبتت مباراة الأمس أن العكسيات التي أحرز عن طريقها ثلاثة أهداف هي سلاحه لهزيمة أي فريق بعد أن اصبح احراز الأهداف من منطقة العمق في منتهى الصعوبة لوجود عدد كبير من المدافعين في هذه المنطقة.
كل لاعبي الهلال أدوا واجباتهم بمستوى جيد وخاصة شيبوب وأبوستة اللذان يجيدان التمرير السريع من لمسة واحدة ونزار الذي أكد انه ركيزة أساسية ومحطة تنطلق منها الهجمات ولو إستطاع التخلص من كثرة المراوغة والإحتفاظ بالكرة لأصبح واحداً من أبرز لاعبي الكرة السودانية . شيبولا مشكلته الكبرى في تأخير الكرة وتعقيدها في الوقت الذي ينتظر منه زملاءه اللعب السريع أما كاريكا المخضرم فقد تحرك كثيراً وبذل مجهوداً جباراً باللعب في العمق والأطراف والعودة للوسط للمساعدة في قطع الكرات وهدف أكثر من مرة ولكنه لم يجد من يصنع له فرصة الوصول للشباك.
نزار وشيبوب العائدان من الإيقاف والإصابة كانا يحتاجان لمواصلة اللعب لإستعادة اللياقة والجاهزية للمباريات المحلية والأفريقية ولذلك ليس هناك أي مبرر لتغييرهما كعناصر أساسية يعتمد عليها الفريق في مبارياته القادمة.
في سطور
أكدت مباراة مريخ الفاشر ان العكسيات هي سلاح الهلال الفعال في مواجهة مباريات الممتاز والمجموعات.
جابسون عاد بعد غيبة ولم يشعر أحد بوجوده في الملعب.
الريدة قصة حب جديدة مع الشباك.
الحارس مكسيم إلتقط كل الكرات العالية ونزع الخوف من جماهير الهلال في المباريات السابقة.

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : محمد احمد سوقي
 3  0
التعليقات ( 3 )
الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    قدال 05-04-2017 10:0
    أستاذنا الكبير تحية واحتراما،،

    لم يكن الهلال جديداًوالتحسن النسبي الذي تتحدث عنه سببه الضعف البائن لمريح الفاشر خاصة وهو يلعب منقوص بعد الطرد. لعيبة الهلال تنقصهم المهارات الأساسية مثل التحكم في الكرة ولعب الباص السليم اذ نلاحظ أن معظم لعيبة الهلال لايجيدون لعب الباص الصاح وأكبر المشكلات عدم قدرتهم على الضغط على الخصم وفوق هذا وذاك سرحان كل المجموعة بلا استثناء. الهلال لا يحتلف كثيرا عن فرق الوسط.
    مع خالص الود.
  • #2
    ابو بشير 05-04-2017 09:0
    مباراة مريخ الفاشر ليست معيار او مقياس لجودة الاداء او للحكم على الهلال، مريخ الفاشر اضعف فرق الممتاز و انهزم بالاربعة من اهلى الخرطوم قبل اسبوع او اكثر، لا زال الفريق يتلمس الخطى للاجادة تحس ان اللاعبين يفتقدون للثقة و هنالك ضعف واضح عند الالتحام مع لاعبى الخصم مع ضعف التغطية، مباراة مريخ الفاشر لم تكن اختبارا حقيقيا، الهلال يحتاج لمباريات قوية مثل مباراة الخرطوم الوطنى و يا ريت لو ادى مباراة ودية مع هلال الابيض او اهلى شندى فمثل هذه المباريات تعتبر اختبار حقيقى و تصلح كمقياس للاداء

    الصادق شلش اروش و صاحب بنية جسمانية ضعيفة لا يصلح للعب كطرف و لا يصلح في الوقت للدفع به في القائمة الرئيسية، ممكن اكون لاعب مستقبل، لو اردنا الاستفادة منه يجب اعارته لاحد فرق الممتاز حتى يصقل عوده و يكتسب مزيد من المهارات و بالذات التهديف و التمركز السليم في الملعب تحس بان هذا اللاعب يجرى بلا ه
  • #3
    السما الأحمر 05-04-2017 08:0
    انت فاكر يا استاذنا كتابتك ستغير شي من الواقع وكل الناس عارفه الهلال واقع واقع لا جميلة ولا بطيخ وكله طرد وضربات جزاء وهمية وتسلل من خيال صلاح صالح لذاك اىحمنا من هءا الهراء والفث من المدح الخرافي لتبم الخرافي وزول بربدك زيييي مافي
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019