• ×
الثلاثاء 3 أغسطس 2021 | 08-02-2021
غبوش

وداعاً يا ظلام التطوير .. ومرحب بنور الإصلاح ..!!

غبوش

 0  0  6109
غبوش

* يصر المدير الفني للهلال التونسي الكوكي عقب كل إخفاق للفريق في البطولة المحلية علي الطرق علي وتر ثقته الكبيرة بأن الهلال سيظهر بشكله الحقيقي والمتميز في دوري الأبطال .
* شخصياً لست قلقاً بصورة كبيرة علي الأزرق من تدني المستوي الذي يمر به حالياً .. وهذا الحديث تطرقت إليه في أكثر من مرة وعددت أسبابي في ذلك .. لكن نريد أن نفهم ما يخطط له هذا المدرب وهو يتحدث عن هذا الأمر في كل مرة .
* الهلال يعاني من غيابات متعددة فرضتها ظروف الإيقافات والإصابات التي التي ضربت الأزرق بقوة مؤخراً لذلك من الطبيعي أن يقل المستوي العام خاصة وأن البديل لم يكن أبداً في حجم الغياب .
* الكوكي نعم منطقياً لا يسأل عن هذا التدني لأن فترته القصيرة لم تسمح له بتجهيز كافة العناصر .. ولأن البرمجة المضغوطة التي يلعب بها الأزرق لم تساعده علي معالجة السلبيات بطريقته الخاصة الجزرية فالهلال يلعب تقريباً كل اربعة ايام مباراة دورية .
* لكن ما يجب أن نضعه في الحسبان أن تدني شكل الأزرق في مباراة الأهلي الآخيرة كان سببه الأول والمباشر هو الكوكي نفسه وقراءته غير السليمة وتبديلاته غير المنطقية .
* الكوكي من المفترض أن تكون الفترة التي تسلم فيها قد جعلته علي الأقل يتعرف علي أمكانيات وقدرات اللاعبين جيداً هذا إن سلمنا بأنها لن تمكنه من تصحيح كافة سلبياتهم .
* والكوكي مطالب بأن يعمل علي الأقل في هذه الفترة علي عدم المجازفة بغشراك عناصر بعيدة للغاية مثل الريدة ووليد الشعلة والطاهر الحاج حتي لا يحدث ما حدث في مباراة سيد الأتيام الآخيرة علي الأقل حتي يجد الفرصة الكافية لتصحيح سلبياتهم قبل الدفع بهم في مباريات تخصم منهم ومن الهلال .
* نثق تماماً مثل الكوكي بأن شكل الهلال سيكون أفضل في الابطال إذا ما تم توفير معسكر للفريق لفترة لا تقل عن الخمسة عشر يوماً .. ولكن حتي موعد ذلك المعسكر هناك مباريات مهمة لا تحتمل التفريط في النقاط وأيضاً لا تحتمل التنظيرات غير المدروسة من الكوكي .
* كونوا معى فللمداد بقايا..
بقايا مداد..!!
* الف مبروك للكرة السودانية بداية ولشعبنا السوداني جميعاص نهاية عهد أفشل إتحاد مارس اسوأ أنواع التدمير علي الكرة السودانية .
* فوز الفريق المدهش عبد الرحمن سر الختم ومجموعته أمس بإدارة الإتحاد العام يعتبر فوزاً للديمقراطية التي حاول البعض قتلها .. وفوزاً للجق الذي حولوا أيضاً التلاعب به حسب مصالحهم الشخصية .
* فوز الإصلاح .. كان القرار .. والخبر .. والبشارة الصااااح .
* فوز الإصلاح كان نهاية لعهد المحسوبية وسياسة الكيل بمكيالين وتفضيل نادي معين علي بقية كل الأندية .. ونهاية لعهد الفساد المالي والشلة والصحوبية في إدارة مقاليد الحكم .
* شكرا للهلال .. نعم شكراً للهلال الذي أطلق شرارة التغيير الأولي في وجه هذا الإتحاد الفاسد .. وكان أول من أعلن مناهضته له وتصديه لخرمجته وضحي في سبيل اللحظة التي يتابعها الكثير من الناس حالياً بسعادة وفرحة كبيرة بالغالي والنفيس وأولها بطولة ممتاز كاملة كان هو الأحق بها من غيره .
* شكراً لأزرق الوطنية و(بذرته) التي رماها في أرض الإتحاد عندما أعلن بقوة إنسحابه من جميع المنافسات التي يديرها هذا الإتحاد وتفجيره لثورة العدالة .. تنمو بقوة وتكبر حتي تصير شجرة إصلاح ونهضة تمد أزرعها خضراء لكل الوطن وننتظر جميعاً أن تثمر نجاحات وإنجازات في المستقبل القريب .
* حقيقة مافعلة قادة الإتحاد العام المنتهية ولايتهم في الجمعية العمومية للإتحاد السوداني التي عقدت بالأمس يكفي وحده لأن يكون دليلاً دامغاً علي العقلية التي كانت تدير كرتنا السودانية طوال الفترة الماضية .
* قادة الإتحاد وفي مقدمتهم محمد سيد أحمد الجكومي إعتصموا بمباني الإتحاد في أبشع صور الفوضي ورفضو رفضاً باتاً تسليم المقر للجنة الإنتخابات من أجل إقامة الجمعية العمومية .
* المؤسف أكثر أن محمد سيد أحمد الجاكومي ظهر (بعكاز) عديل كدة وتصدي في بلطجة واضحة لإعضاء الجمعية العمومية مانعاً بالقوة إقامتها حتي تصدت له الشرطة .
* لو كان هذا أسلوب قادة الإتحاد العام فحق لكرتنا السودانية أن تشهد كل هذا التراجع .. وحق لفترتهم الكارثية ان تشهد كل الفشل الذي تابعناه .
* هؤلاء الذين يتحدثون عن أهلية وديمقراطية الحركة الرياضية يستخدمون القوة من أجل عدم قيام الحراك الديمقراطي الأكبر .. في أكبر سقطة يمكن أن يشهدها إتحاد رياضي في العالم .
* يحدثوننا في الصحف والفضائيات عن صراع الأفكار والبرامج وعندما تأتي ساعة الجد يتحولون لمجرد بلطجية يحملون العكاكيز من أجل الحفاظ علي الكراسي التي يعشقونها .
* لو كانوا فعلاً صادقين في أن الفيفا ترفض قيام الجمعية العمومية فما الذي كان يضيرهم من الإنتظار حتي يأتي ردها برفض ماتم فيها .. ولكن ماذا نفعل مع الكنكشة وعشق الكراسي وإدمان اللقيمات .
* قبل أن تقول الجمعية العمومية التاريخية كلمتها في هؤلاء .. قالتها أخلاق الرياضة وقيمها بعد الذي فعلوه بالأمس ولطخو به وجة الكرة السودانية من جديد .
* أجسنت لجنة الإنتخابات صنيعاً وهو تجابه منطق العكاز للجاكومي وصحبه بمنطق العدل والحياد وهي تنور الجمعية العمومية قبل إنطلاقتها بكل الجقائق وتأخذ موافقتها الكاملة من أجل الإستمرار في إجراءات الجمعية .
* لجنة الإنتخابات بهذا التصرف الممتاز كسرت الدش في يد مجموعة العكاكيز التي كانت تريد إفشال هذا الحراك باي صورة .. وكانت تخطط للعزف علي وتر عدم شرعية الجمعية .
* أعضاء الجمعية العمومية هم وحدهم أصحاب الكلمة الأولي والآخيرة في قيام الجمعية من عدمها وهو ما حدث بالأمس عندما صوتوا جميعاً وفي ديمقراطية كاملة لقيامها .. وبالتالي نهاية عهد مجموعة الفشل الجاكومية .
* مجموعة التطوير أثبت فشلها الكبير وهي تحاول إيقاف التغيير بالقوة .. ودقت بتصرفاتها هذه المسمار الآخير علي نعشها المتهالك .
آخر مداد!!
وداعاً يا ظلام الهم .. علي ابوابنا ما تعتب .
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : غبوش
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019