• ×
الأربعاء 29 سبتمبر 2021 | 09-28-2021
حسين جلال

ماف اسواء من كدة

حسين جلال

 0  0  1001
حسين جلال

كلما تفاءلت جماهير الهلال بتحقيق فريقها الانتصار لتوسيع الفارق بيته ونده المريخ تاتي الخيبات خلف ركام التخبطات الادارية والتدريبة بعدان فقد الفريق اربعة نقاط في اقل من اسبوع بعد تعادلة المخيب امام الشرطة القضارف بثلاثية جاء وعلي ذات الشاكلة تعادل امام الاهلي مدني بهدف بملعبه ووسط جمهوره المتعطش لتحقيق الانتصارات والعروض المقنعة ليضيف الفريق خيبة امل جديدة علي جبين الجماهير المغلوبة علي امرها بعد الامال التي لاحت والاحلام الكبيرة للفريق في رحلة البحث في الادغال الافريقية والقرعة التي وضعته جنب الي جنب بفريق المريخ والنجم الساحلي وفيرفاريو الموزمبيقي ضمن المجموعة الثالثة .
في اقل من اسبوع واحد بعد خيبة القضارف والعودة بنقطة وثلاثة اهداف في مرمي الفريق لم يستفيد الفريق من اخطاءه في الدفاع لاتغطية لاملاحمة ولا رقابة الصيني ظل القاسم المشترك الاعظم في الاهداف التي ولجت مرمي الهلال وحتي عمار الدمازين لم يضيف للعمق جديد الاهلي مدني من خلال ثلاث هجمات طوال التسعين دقيقة استطاع ان يصل الي شباك مكسيم نفس الادوار السلبية في منطقة محور متوسط الميدان من جانب ابوعاقلة من سلبية عدم الضغط علي حامل الكورة وحتي العائد للمشاركة الطاهر سادومبا ظل يركض خلف الكرة بكثرة الاجهاد وعدم التركيز وعلي الرغم من الترسانة الدفاعية التي اجادها الاهلي مدني من جانب المدرب محسن سيد والتكتل الدفاعي الرهيب لم ينجح هجوم الفريق بقيادة ولاء الدين وكاريكا في ضرب الدفاعات الاهلاوية وحتي في المجهود الذي بزله الغاني اوكرا في وسط الهلال المتقدم وشيبولا في السحب والتوغل لم يجد الفريق المنافذ الي الشباك الاهلاوية بصرار لاعبي الازرق في اختراق المنافس من العمق الدفاعي وارسال الكرات الطويلة الي المناطق الدفاعية للاهلي الذي افشل كل المحاولات بالتمركز والتغطية والثبات في عملية الاستخلاص وكانت معاناة الهلال حاضرة بغياب الحلول الفردية وعدم اجادة الفريق كسر التكتل الدفاعي عن طريق الاطراف علي رغم من اجتهادات شيبولا في الجانب الايمن لدفاع الاهلي والفرصة الوحيدة التي نتجت منها ركلة الجزاء بعد الاعاقة في المنطقة المحرمة وهدف التعادل
في تقديري الكوكي لم يوفق حتي الان في معالجة السلبيات العديدة في الفرقة والمتمثلة في العمق الدفاعي وسرحان الصيني الذي يلعب علي الحماس والاندفاع مما كلف الفريق دفع ثمن التعادلات التي افقدت الفريق اثني عشرة نقطة من خلال الدورة الاولي ولم يتبقي الي مواجهة المريخ اقل من اسبوعين وحال الفريق يغني عن السوال
اخر الاسوار
تعادل محبط سرب الياس في جماهير الهلال في عدم مقدرة الفريق لمقارعة النجم الساحلي وفريفاريو الموزمبيقي في المجموعات الافريقية
ولاء الدين كان بعيدا عن مستواه ظل يبحث عن نفسه والكورة طيلة المباراة
خروج اوكرا اكبر خطاء للكوكي بسبب ابتعاد الريدة والشعلة من حساسية المباريات
الهلال بعيد كل البعد عن التنافس الافريقي ناهيك بتحقيق الفوز بالبطولة الافريقية
اخطاء مجلس الادارة في عملية الاحلال والابدال في المناطق الدفاعية مازال الفريق يدفع ثمن ذلك في الدوري الممتاز

امسح للحصول على الرابط
بواسطة : حسين جلال
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019