• ×
الأحد 7 مارس 2021 | 03-06-2021
النعمان حسن

لندعو ان تفرحنا القمة وتلتقى فى النهائى

النعمان حسن

 0  0  632
النعمان حسن






شخصيا كنت اتمنى ان تغمرنا السعادة ولو مرة واحدة فى ان يتحقق لللسودان
ان تلتقى قمته الكروية فى نهائى البطولة الافريقية لتسمية ايهما البطل
حتى نطمئن على ان السودان ضمن تحقيق البطولة الافريقية و نحتفى بكاس
ابطال افريقيا قبل ان يطلق الحكم صافرة نهاية المباراة التى تحدد الفائز
فى البطولة حتى نطمئن انه السودان بصرف النظر عن من يحقق لنا هذا الشرف
الذى لم يتحقق للسودان ولو مرة واحدة وحتى لا تقتلنا الحسرة كعادتنا
ونحن نخسر النهائى ان شاء حظنا بالتاهل للنهائى فيمذقنا الحذن الذى
تعرضنا له مرتين

لهذا فان طموحنا ونحن نشارك بفريقي قمة الكرة السودانية بلونيها
المتنافرتين ان نحسم الكاس للسودان بصرف النظر عن اللون وذلك بان
نستضيف لقاءت حسم البطولة على ارضنا بتاهل فريقى السودان للنهائى فنضمن
ان كاس البطولة لن يغادر ارضنا ويمذقنا بالحذن الذى تعرضنا له مرتين
وبهذا يحتفى شعبنا بالبطولة قبل صافرة النهاية لان السودان يكون بهذا حسم
البطولة التى تصبح وقفا على قمتنا وعلى ارضنا ولا يهمنا لحظتها ان
يتتضاعف فرح الاحمر او الازرق الذى يحقق هذا الشرف للسودان

ولكن شاء القدراليوم ان تجمع القرعة قمتنا فى مجموعة واحدة فى هذه
المرحلة الهامة فى تصفيات البطولة الافريقية وان كان هذا لا يمنعنا من
ان نواصل الامل فى ان نشهد نهائى البطولة الافريقية ان يكون سودانى حتى
نضمن تحقيق اول بطولة افريقية ولكن رغم هذا الامل المفرح فان المخاوف من
ان تاتى التصفيات بما لا تشتهى الانفس وقمتنا اليوم تشارك فى مجموعة
واحدة الامر الذى يفرض علينا العديد من الاحتمالات فيها المفرح وفيها
المحبط كماان فيها الكارثى بلغة حسابات الكرة المعروفة يجنونها خاصة وان
قمتنا الكروية بحاجة لجهد كبير لا اريد ان اتشاءم واعتبره محبطا لتواضع
مستوى الفريقين الذى نشهده فى الدورى المحلى وان كنا نامل ان يصحح
الفريقان من اوضاعهما ليرتفعا لمستوى هذه المسئؤلية

مما لاشك فيه ان امنيتنا ان يوفق السودان فى تاهل فريقيه الهلال والمريخ
بتصدرهم للمجموعة ولا يهمنا من هو الاول منهما فتاهل الفريقين وتخطيهما
لهذه المرحلة الصعبة ونحن نتتطلع لان يتاهل كلا الفريقين لاننا اننا ان
فقدنا واحدا منهما فى هذه المرحلة تضعف فرصة السودان فى تحقيق البطولة
الافريقية

لهذا فان مخاوفنا تزداد من عدم تاهل واحد منهما لوجود النجم الساحلى
على راس المجموعة ويعتبر صاحب الفرصة الاكبر فى ان يكون بين الفريقين
المتاهلين مما يضاعف من المخاوف عن خسارة واحد من فريقى القمة التاهل

واما الكارثة الاكبر وان كانت بعيدة من ناحية فنية فان الخطر الاكبر ان
يفقد الفريقان التاهل ويكون الخاسر والمغادر للبطولة السودان من هذه
المرحلة المبكرة

لهذا فان وجودالقمة السودانية فى مجموعة واحدة فى هذه المرحلة بقدر ما
يوسع من فرص السودان الاانه فى ذات الوقت يتهدده بمغادرة البطولة فى هذه
المرحلة المبكرة خلاصة القول وبعيدا عن التعصب الاعمى دعونا ندعو ونامل
ان يتخطى الفريقان هذه المرحلة

بل وان نشهدهما يلتقيان للمرة الثانية فى نهائى البطولة الافريقية حتى
يهلل ويفرح شعب السودان بالبطولة بصرف النظرعن صافرة الحكم ليسجل
السودان اسمه فى قائمة الابطال لاول مرة

فهل تحقق قمتنا هذا الحلم المستحيل نامل وندعو الله ان يتحقق لنا هذا
فالسودان واحد من اول اربعة دول اسست الكرة الافريقية كيف يكون مغيبا من
البطولة ولا يحققها ولومرة واحدة (تجى كيف دى)



خارج النص

-شكرا الاخ محمد السيد(وطن الجمال) اوافقك لايصلح الحال الا العمل الصالح
فلندعو ان يتحقق هذا الحلم وان كان يحتاج لجهد كبير غير متوفر فى قمتنا
ودعونا نامل ان نكون حقا وطن الجمال
امسح للحصول على الرابط
بواسطة : النعمان حسن
 0  0
التعليقات ( 0 )
أكثر

للمشاركة والمتابعة

تصميم وتطوير  : قنا لخدمات الويب

Powered by Dimofinf CMS v5.0.0
Copyright© Dimensions Of Information.

جميع الحقوق محفوظة لـ "كفر و وتر" 2019